الأربعاء، 22 يناير 2020
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

محدث عصره العلامة الألباني

✍ هشام الصباغ - باحث لغوي: انطلاقا من مقولة «الناس موتى وأهل العلم أحياء»، نسلط في ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

187 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

هى

re 1328598371

أم عبدالله: أنا وأطفالي وزوجي أحق بما فرض الله لي.. حتى لو خسرت أهلي

حمده: لن أواجه أخوتي لأخالف عاداتنا وتقاليدنا حتى لو سلبوني ميراثي

د.سهلية: شيوخنا مطالبون بالتصدي لمن يحرم المرأة حقوقها الشرعية

د. أبو راشد: من يدعي أن مطالبة المرأة بحقها الشرعي مخالف للتقاليد فهو جاهل

الهرفي: التطور الفكري والإعلامي سيمكِّن المرأة من حقوقها ويُنهي العادات القبلية

المعبي: المرأة ترث أكثر من الرجل والقرآن خير شاهد ونذير

جدة – تهاني العصيمي:

يرفض البعض أن يكون للمرأة كيان مستقل، ويسلبونها حقها من الميراث، ويخالفون شرع الله بأن "للذكر مثل حظ الأنثيين".. كما أثبتت إحصائيات عديدة أن 75% من القبائل المتعصبة تحرم المرأة من أن يكون لها ذمة مالية مستقلة، ويجعلونها تعنس حتى لا تتزوج إلا من الذي يرضاه الأب لها على معايير قبلية.. وحول ذلك تباينت وتبلورت آراء شيوخ وعلماء ومثقفين وحقوقيين.. وكشفوا عن المفاهيم الخاطئة والأفكار التي تهضم حقوق المرأة الشرعية في الميراث.. تابعوا التفاصيل.

13874054382

القاهرة - الوعي الشبابي:

يحب الأطفال المغامرات والمفاجآت. اجعل المكسب مضاعفًا بجعلها مغامرات تربوية أيضا. لا يجب أن يكون التعليم مملًا. في عصرنا الحالي كل شيء مبهر؛ وفرت التكنولوجيا عوامل جذب لا تحصى تختطف انتباه الكبار قبل الصغار. لكن يجب أن يتفاعل الطفل مع الحياة والعالم من حوله. غرس القيم والأخلاق والمبادئ وحب العلم والتحفيز الدائم على البحث والاكتشاف، كلها أشياء ستصنع فارقًا كبيرًا في مستقبل طفلك.. بإضافة بعض المغامرات ومشاركة من أفراد الأسرة ستحصلون على مغامرات تعليمية رائعة، ويلهو ويتعلم الأطفال أشياء جديدة في نفس الوقت.

0010000

وائل حافظ خلف :

التقطنا لك - أقر الله عينا بك - جملة من وصايا آباء أَلِبَّاء لمؤدبي أبنائهم ومعلميهم من أمهات كتب الأخبار والأدب.. ونصصنا كل وصية إلى بعض الأسفار التي وقفنا عليها فيها. وبالله التوفيق.

وصية عتبة بن أبي سفيان

قال عتبة بن أبي سفيان لعبدالصمد مؤدب ولده:

«ليكن أول ما تبدأ به من إصلاحك بني إصلاحك نفسك، فإن أعينهم معقودة بعينك، فالحسن عندهم ما استحسنت، والقبيح عندهم ما استقبحت.. علمهم كتاب الله، ولا تكرههم عليه فيملوه، ولا تتركهم منه فيهجروه.. ثم روهم من الشعر أعفه، ومن الحديث أشرفه.

ولا تخرجهم من علم إلى غيره حتى يحكموه، فإن ازدحام الكلام في السمع مضلة للفهم.

وعلمهم سير الحكماء وأخلاق الأدباء، وجنبهم محادثة النساء.

وتهددهم بي، وأدبهم دوني.

وكن لهم كالطبيب الذي لا يعجل بالدواء حتى يعرف الداء.

ولا تتكل على عذري، فإني قد اتكلت على كفايتك، وزد في تأديبهم أزدك في بري، إن شاء الله تعالى».

أوردها أبوعثمان عمرو بن بحر الجاحظ في «البيان والتبيين» (ج 2، ص 35-36).

ومما يروى من وصيته لولده ما أخبر به ابنه الوليد بن عتبة بن أبي سفيان، قال: كنت أساير أبي ورجل يقع في رجل، فالتفت إلي أبي، فقال:

«يا بني، نزه سمعك عن استماع الخنا كما تنزه لسانك عن الكلام به؛ فإن المستمع شريك القائل. ولقد نظر إلى أخبث ما في وعائه فأفرغه في وعائك، ولو ردت كلمة جاهل في فيه؛ لسعد رادها كما شقي قائلها».

(عيون الأخبار) للإمام ابن قتيبة، رحمه الله وأوردها أبوعمر في «بهجة المجالس» (ق1، ج1، ص400).

وصية عبدالملك بن مروان

«علمهم الصدق كما تعلمهم القرآن، وجنبهم السفلة فإنهم أسوأ الناس رعة (ورعا) وأقلهم أدبا، وجنبهم الحشم فإنهم لهم مفسدة، واحف شعورهم تغلظ رقابهم، وأطعمهم اللحم يقووا، وعلمهم الشعر يمجدوا وينجدوا، ومرهم أن يستاكوا عرضا، ويمصوا الماء مصا، ولا يعبوا عبا، وإذا احتجت أن تتناولهم بأدب فليكن ذلك في سر لا يعلم بهم أحد من الغاشية فيهونوا عليهم».

ذكرها الإمام ابن قتيبة الدينوري في «عيون الأخبار» (ج2، ص167).

وصية مسلمة بن عبدالملك ابن مروان

«إني قد وصلت جناحك بعضدي، ورضيت بك قرينا لولدي؛ فأحسن سياستهم تدم لك استقامتهم، وأسهل بهم في التأديب عن مذاهب العنف، وعلمهم معروف الكلام، وجنبهم مصادقة اللئام، وانههم أن يعرفوا بما لم يعرفوا، وكن لهم سائسا شفيقا، ومؤدبا رفيقا؛ تكسبك الشفقة منهم المحبة، والرفق حسن القبول ومحمود المغبة، ويمنحك ما أدى من أثرك عليهم وحسن تأديبك لهم مني جميل الرأي، وفاضل الإحسان، ولطيف العناية» ذكرها ابن أبي الدنيا في كتاب «العيال».

وصية هارون الرشيد

ومن أحسن مذاهب التعليم ما تقدم به الرشيد لمعلم ولده.

قال خلف الأحمر: بعث إلي الرشيد في تأديب ولده محمد الأمين، فقال:

«يا أحمر، إن أمير المؤمنين قد دفع إليك مهجة نفسه وثمرة قلبه، فصير يدك عليه مبسوطة، وطاعته لك واجبة؛ فكن له بحيث وضعك أمير المؤمنين: أقرئه القرآن، وعرفه الأخبار، وروه الأشعار، وعلمه السنن، وبصره بمواقع الكلام وبدئه، وامنعه من الضحك إلا في أوقاته، وخذه بتعظيم مشايخ بني هاشم، إذا دخلوا عليه، ورفع مجالس القواد، إذا حضروا مجلسه، ولا تَمُرَّنَّ بك ساعة إلا وأنت مغتنم فائدة تفيده إياها، من غير أن تحزنه فتميت ذهنه، ولا تمعن في مسامحته فيستحلي الفراغ ويألفه، وقومه ما استطعت بالقرب والملاينة؛ فإن أباهما فعليك بالشدة والغلظة» (مقدمة ابن خلدون).

913534603ab6b4ea8327b4e2c1821517 XL

القاهرة - الوعي الشبابي:

الأسرة هي أول وأهم بيئة يكتسب منها الطفل لغته وآدابه وأنماط سلوكه الاجتماعي، ويتلقى منها مبادئه الأساسية في الحياة، فالأبوان هما حلقة الوصل بين الأبناء وثقافة المجتمع.

لذا فالاهتمام بتربيـة الأبناء ليس عملاً سهلاً، بل تتفاقم صعوبته مع تفاقم ضغوط وتعقيدات الحياة المعاصرة، وبسبب اختلاف ثقافة الآباء أو قصورها يرتكب الآباء أخطاء في حق أبنائهم سواء أكان ذلك بقصد، أم غير قصد. أو كما يقول د. حامد عمار – أستاذ التربية بجامعة عين شمس – أن التربية بالوراثة مشكلة عربية، فهناك افتقار حاد للتجديد التربوي، والآباء والأمهات يستسهلون ولا يطورون أنفسهم من أجل أبنائهم.. التقرير التالي يجْمِل أبرز أخطاء الأسرة في تربية الأبناء:

onli145214

علي ابراهيم كشك :

كانت الخاطبة في الماضي سيدة تتمتع بعلاقات اجتماعية تقوم بجمع مجموعة من صور الفتيان والفتيات على اختلاف مستوياتهم، ثم تقوم بعرض هذه الصور على الطرف الآخر، وإذا أعجب العريس بالصورة تقوم الخاطبة بتحديد ميعاد مع أسرة العروس، لكن حاليًا كادت هذه المهنة أن تندثر.. وأصبحت مقصورة على بعض الأحياء أو المجتمعات، أو تغيرت صورتها.    

أصبحت الخاطبة، حاليًا «مودرن» فهي صديقة أو زميلة في العمل أو حتى أخت العريس أو العروس ترى كلا الطرفين، وتحاول تحديد ميعاد في أي مكان، قد يكون منزل العروس أو أي مكان عام.

ولكن ترى هل يمكن أن يقوم أي شاب أو فتاة بدور الخاطبة؟ وهل يوافق الشباب على الزواج بهذه الطريقة؟

هذا ما سنحاول أن نعرفه من خلال حواراتنا مع الشباب، والتعرف على المواصفات التي يرى كل منهم وجوب توافرها في شريك الحياة.

وجدي المصري (كلية التجارة - محاسب)

- هناك شباب ليس لديهم الجرأة في الحديث مع الفتاة وهؤلاء يحتاجون لمن يتوسط لهم في الزواج. وعن نفسي لا يمكن أن أفكر في الارتباط عن طريق الخاطبة حتى لو كانت الخاطبة احدى زميلاتي أو من أقاربي، لانه بالتأكيد سيكون في مثل سني وبالتالي فليس لديه الخبرة الكافية للحكم علي هذه الانسانة، فانا اريد أن اختار من سأرتبط بها بنفسي، واتمنى ان تكون متدنية، لديها القدرة على تحمل زوجها في كل المواقف - ذات جمال هادئ - بسيطة - رقيقة - ملتزمة.

ممدوح عطية (بكالوريوس زراعة).

- ليس لدي مانع من الارتباط بعروس يعرفني عليها أحد زملائي أو أقاربي، وبعد أكثر من مقابلة مع أسرتها ومعها، يمكنني تحديد ما اذا كنت شخصيتها تلائم شخصيتي أم لا، فالزواج مسؤولية ليست سهلة، وتحتاج الى كثير من التأني قبل الاقدام على هذا الأمر.

زينب يوسف (مدرسة لغة عربية).

- يمكن أن أوافق على الارتباط عن طريق الخاطبة بشرط أن تكون هناك صلة قرابة بيننا، أي أن تكون الخاطبة في هذا الزمان إحدى قريباتي مثلا حتى تكون أهلا للثقة.. وعن مواصفاتها في فتى أحلامها تقول: أن يكون شهمًا كريمًا متدينًا، حنونًا، متدينًا، غير متزمت.

أحمد الحسيني (بكالوريوس حاسب آلي)

- بعد تخرجي مباشرة تم تعييني في إحدى الوظائف الحكومية، ورغب الأهل في أن أرتبط، وعن طريق أحد زملاء والدي تم التعارف بفتاة من إحدى الأسر الطيبة، وبالفعل تمت الخطبة بصورة تقليدية، وفي اثناء الخطبة حدث تقارب كبير بيننا وتفاهمنا جداً، ولكن لظروف خاصة فسخت الخطبة، فمعنى هذا أن الزواج عن طريق الخاطبة أو زواج الصالونات ليس سيئًا، بل على العكس، تكون الأمور كلها واضحة من البداية وعلى أساس سليم. فكلا الطرفين يعرف ظروف الآخر وما الذي ستقوم بتقديمه كل أسرة، وأعتقد أن الزواج بهذه الطريقة ينجح في غالب الأحيان، وعن نفسي ليس لدي مانع من الارتباط بهذه الطريقة لانني جربتها من قبل ووجدت أنها افضل الطرق للزواج.وأتمنى ان ارتبط بانسانة على خلق، متدنية، هادئة الطباع، لها شخصية مستقلة.

كمال رمضان (بكالوريوس خدمة اجتماعية)

- في رأيي أن الخاطبة هي شخصية غير محببة للطرفين لأنها لا تعرف طبيعة أو أخلاق أي منهما، وبعد المقابلة يجد كل من الطرفين اختلافات كبيرة بينهما، وبالطبع الخاطبة في الماضي كانت تقوم بالتوفيق بين «العرسان» والعرائس، تبعًا لمصحلتها الشخصية، وهذا كان يجعل البعض من هذه الزيجات تفشل، أما الخاطبة في هذه الأيام فقد اختلفت صورتها، فيمكن أن يكون صديقًا أو زميلًا في العمل ويأتي بالعروس المناسبة.

ولا أخفي عليك سرًا، فقد قمت بهذا العمل مرة واحدة في حياتي، كانت العروس أخت أحد اصدقائي، وكانت في سن خالي، ففكرت أن اعرفهما ببعض، لعل وعسى.. ولكن لم يوفقا، ومن يومها قررت ألا أقوم بهذا الدور مرة أخرى فما لا أرضاه لنفسي لا أرضاه للآخرين.

وأتمنى أن يوفقني الله إلى إنسانة أختارها بنفسي، حتى أتعرف على طباعها وتتعرف على طباعي، ولكن أرفض الزواج بالطريقة التقليدية بالرغم من أن والدتي كل يوم تأتي لي بعروس، ولكن الزواج خطوة ليست سهلة، وخاصة للشاب، ولابد أن أكون مستعدا لهذه المسؤولية أكمل استعداد.

نبوية عباس (مدرسة)

- لعدم وجود اختلاط بين الشباب، انتشر موضوع الخاطبة لان الشباب يسعى لتكوين نفسه اقتصاديًّا، فليس لديه وقت لتكوين علاقات أو للبحث عن شخصية الفتاة، الحال نفسه بالنسبة للفتاة.

وانا أرى أن اللقاءات الاجتماعية عن طريق الأسرة، هي أفضل شيء، على ألا يحدث ارتباط إلا بعد أكثر من مقابلة، ليقتنع كلا الطرفين بالآخر، وذلك في اطار عائلي، لهذا فأنا أرى أن موضوع الخاطبة لابد منه لاقتران الفتى بالفتاة.

وعن مواصفاتها في فتى أحلامها تقول: أن يتمتع بأخلاق طيبة وسلوك ملتزم - إمكانياته المادية تتيح له أن ينفق على بيته.

هدى علام (كلية آداب قسم حضارة أوروبية)

- انا غير مقتنعة نهائيًا بموضوع الخاطبة، فلابد أن أختار من سأرتبط به بنفسي، ولابد أن يكون الاختيار بناء على اقتناع.

وعن نفسي أتمنى أن ارتبط بانسان قادر على تحمل المسؤولية - له هدف يسعى لتحقيقه - مستنير في الأفكار والطباع - متدين - متفاهم.

أماني غازي (ماجستير تربية)

- مهنة الخاطبة كانت زمان، أما حاليا فهي غير موجودة بمعناها التقليدي لأن ظروف المجتمع تغيرت، فقد خرجت الفتاة الى ميدان العمل، فتبدلت الخاطبة الى ما يشبه الترشيح من إحدى القريبات أو الصديقات للزواج من فتاة معينة فتتم المقابلة في إطار العمل أو المنزل. ولكن رأيي الخاص هو أنه يجب أن تكون هناك فترة تعارف بين الشاب والفتاة، قبل أن تتم خطوة عملية للزواج، كأن يكون مثلا من الأقارب أو الزملاء في العمل أو عن طريق الصداقة بين الأسر المختلفة.

وعن مواصفاتها في فتى أحلامها، تقول أماني: أن يكون مثقفا - متدينًا - من عائلة محترمة - ذا ثقافة واسعة في شتى المجالات - له هدف واضح في الحياة ويبحث عمّن يشاركه في تحقيق هذا الهدف.

د.وضاح الرفاعي أفضل جراح للسرطان في ولاية واشنطن

واشنطن – الوعي الشبابي: حقق الدكتور وضاح الرفاعي إنجازا جديدا للكويت باختيارة "أفضل جراح ...

لا للضيق من الصغار

✍ د. محمد عباس عرابي - باحث تربوي:    من الظواهر المتفشية في مجتمعاتنا من المحيط ...

الأفكار السبع نحو تحقيق "العبقرية ببساطة"

القاهرة - عبد الحليم حفينة: عندما شرع "فيرجوس أوكونيل" في تأليف هذا الكتاب كان في قمة نجاحه ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال

Copyright © 2020 الوعى الشبابى. All Rights Reserved. Designed by arabmediahouse.net