الأحد، 23 سبتمبر 2018
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

إبراهيم الشطي.. رحيل «الموسوعة التاريخية» للكويت

الكويت - الوعي الشبابي                ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

395 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الافتتاحية

SALEH SALEM ELNAHAAM

رئيس التحرير د.صالح سالم النهام:

الحمد لله الذي منّ على أمة الإسلام بمواسم الخيرات، وخص شهر رمضان بالفضل والبركات، وحث فيه على عمل الطاعات، والإكثار من القربات، {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ} (البقرة:185)، والصلاة والسلام على أفضل من صلى وصام، وأشرف من تهجد وقام، وعلى آله وصحبه البررة الكرام، والتابعين ومن تبعهم بإحسان ما تعاقب النور والظلام.

SALEH SALEM ELNAHAAM

رئيس التحرير د.صالح سالم النهام:

الحمد لله الذي أرسى أصول الاقتصاد في كتابه؛ فقال جل جلاله: {وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَّحْسُورًا} (الإسراء:29). وقال سبحانه مثنيا ومادحا لعباده المؤمنين: {وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا} (الفرقان:67). أحمده سبحانه حمدا كثيرا طيبا مباركا؛ فهو أغنى وأقنى، وأشهد أن لا إله إلا الله ذو الغنى، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله خير من حث على الاقتصاد ولقواعده أرسى.

SALEH SALEM ELNAHAAM

رئيس التحرير د.صالح سالم النهام:

الحمد لله العفو الغفور، لا تنقضي نعمه ولا تحصى على مر الدهور، نحمده حمد القانع الشكور، وأشهد أن لا إله إلا الله جعل الظلمات والنور، خلق سبع سماوات طباقا ما ترى فيها من تفاوت أو فطور، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله المزمل بالفضيلة والمبرأ من الشرور، إمام العفو والتسامح المبرور.

SALEH SALEM ELNAHAAM

بقلم رئيس التحرير د.صالح سالم النهام:

الحمدُ لله الذي خلقَ الإنسانَ وجعلَه سميعًا بصيرًا، فآتاه الحكمة؛ {وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا} (البقرة:269)، والصَّلاة والسَّلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، نبيِّنا محمَّد الهادي الأمين، الذي أرسله ربُّه بالحقِّ بشيرًا ونذيرًا، وعلى آله وأصحابه الطَّيبين الطَّاهرين، الذين أطاعوه في شرائع الدِّين كلِّه فلم يتركوا منه قطميرًا ولا نقيرًا.

SALEH SALEM ELNAHAAM

د.صالح سالم النهام:

الحمدُ لله الذي شرَّف هذه الأمَّة بالحرمين الشَّريفين والمسجد الأقصـى، وجعل القُدس شَامة الدُّنيا من غربها إلى شرقها الأقصـى، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريكَ له، لهُ الحمدُ وله الشكر علَى نِعمه التي لا تُعَدُّ ولا تُحصَـى، وأشهدُ أنَّ مُحمَّدًا عبده ورسوله دعا للقُدس وأهلها وبهما أوصى، صلَّى الله عليه وعلى آله وأصحابه الذين اصطفاهم مِن خلقه صفوةً خُلَّصًا، وزَادهُم مِن لَدُنهُ فضلًا لَا يُجحَدُ ولا يُقصَـى، وسلَّم تَسليمًا كثيرًا إلى يومٍ فيه الطَّائِعُ بطَاعتِهِ يُجزَى، ويُؤخَذُ فيه العاصي بمَا عَصَى.

أطفالنا.. ماذا يلعبون.. وبماذا يلهون؟!

✍ علياء ناصف- كاتبة صحافية- مصر: لا يدرك الكثير من الآباء والأمهات خطورة الفترة التي يقضيها ...

طلقني.. كلمة تكتب النهاية أم البداية؟

القاهرة - محمد عبدالعزيز ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال