السبت، 28 يناير 2023
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

البخاري.. أمير المؤمنين في الحديث

د.محمد صالح عوض - عضو المجمع العلمي لبحوث القرآن والسنة: إن الحياة في ظلال الحديث الشريف، نعمة ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

190 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

هذا ديننا

logaaa arabia

:

د.العنتبلي : الاعتزاز باللغة هو المكون الرئيس للهوية الثقافية

صابر عبدالدايم: الاعتزاز باللغة هو حماية لهوية وأخلاق المجتمع

وجيه: الكلم الطيب أساس ديننا ولغتنا.. وجسر القيم بين الأجيال

عبدالوهاب عبدالحافظ: غرس الهوية العربية في الأجيال الناشئة

محمود مهنا: الكلمة الطيبة شعبة من شعب الإيمان

عبدالحميد زيد: العولمة فرضت السلوكيات الغربية في مجتمعاتنا

القاهرة – إسلام لطفي:

احتفى القرآن الكريم في كثير من آياته باللغة العربية، فقال الله سبحانه وتعالى في أكثر من موضع: {إنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} [يوسف:2]، {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا} [طه: 113]، {قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [الزمر: 28]، {كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} [فصلت: 3]، {إنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} [الزخرف: 3]، {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ} [الشورى: 7]..

mostak balll

القاهرة – الطيب حسين:

يرسخ "الوعي" أقدام الشباب على المستقبل، فيجعل لهم اليد العليا في نهضة أمتهم، لا سيما في عصر السماوات المفتوحة، والغزو الفكري، وسيل الأفكار المناهضة للمعتقدات والقيم.. وتحفل الأمة الإسلامية، بتاريخ واسع من إسهامات الشباب، وأدوارهم في إقامة حضارة مترامية الأطراف، شع نورها في أرجاء الدنيا.

nooooorrr

د. حسن بالحبيب - باحث دراسات إسلامية:

الأحكام ثلاثة: شرعية كالواجب والحرام، وعقلية كالحساب، وأحكام العادة ككون النار محرقة وصعوبة النعاس مع الخوف.

hobbbbb

القاهرة - عبدالسلام الشبراوي:

تظل محبة المسلمين لدينهم ونبيهم صلى الله عليه وسلم ساكنة في أعماق نفوسهم متخللة شغاف قلوبهم، فما ذكر صلى الله عليه وسلم في مجلس إلا لهجت الألسنة بالصلاة والسلام عليه وخفقت القلوب شوقا إليه،

hajjjjjjj

أشرف زاهر محمد أستاذ الحديث وعلومه - بجامعة المدينة - ماليزيا:

يجتمع المسلمون مرة كل عام من أقطار الأرض في أكرم بقعة شرفها الله تعالى، وهي بيت الله الحرام، قبلة المسلمين في الصلاة، وذلك في أعظم حشد بشري اجتمعت كلمة أصحابه على الطاعة والتقوى؛ ليؤدوا الركن الخامس للإسلام، تنفيذا لقوله تعالى: {وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} (آل عمران:٩٧).

23 حافظًا وحافظة يتوجون الدفعة الثانية من كتّاب البخاري

القاهرة – الوعي الشبابي: احتفل كتّاب البخاري لتحفيظ القرآن الكريم بالتجمع الخامس بالعاصمة ...

الحياة الأسرية في بيت النبوة

صابر علي عبدالحليم - إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية: خير نموذج لحياة أسرية تنعم بالأمن ...

مواجهة الإلحاد بالعلم والعقل والدين.. كتاب جديد للدكتور خالد راتب

القاهرة – الوعي الشبابي: أصدر الدكتور خالد محمد راتب، مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال