الأربعاء، 08 يوليو 2020
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

محدث عصره العلامة الألباني

✍ هشام الصباغ - باحث لغوي: انطلاقا من مقولة «الناس موتى وأهل العلم أحياء»، نسلط في ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

131 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

seaaar

د. محمد عباس عرابي - باحث تربوي:   

من الظواهر المتفشية في مجتمعاتنا من المحيط إلى الخليج ظاهرة الضيق والتبرم من اصطحاب بعض الآباء لأبنائهم الصغار لتأدية الصلوات المفروضة والنافلة كالتراويح في المسجد!!

وانزعاج بعض رواد المساجد من أقل همس يصدر من هؤلاء الصغار، ويكال اللوم والعتاب للأب، بل وإحراجه أمام جمهور كبير من المصلين لاصطحابه لطفله الصغير للمسجد.

وينقسم المصلون لفريقين: فريق يصمم على طرد هؤلاء الصغار من المسجد، وفريق يطالب بضرورة توعيه هؤلاء الصغار بالتزام الهدوء عند دخول المسجد، وهناك كثير من الحلول والمقترحات لعلاج ظاهرة الإزعاج الذي قد يصدر عفويا من الصغار في المسجد.

وإني أرى أن من الاقتراحات الممتازة؛ الاقتراح الذي قدمته لنا القصة القصيرة التي نشرت على صفــحات مجــلة «الوعي الإسلامي» عدد (ذو القعدة 1440هـ) والتي تناولت حل وعلاج المشكلة بطريقة عملية، فشكرا للكاتب، وشكرا لمجلتنا الرائدة.

وهي دعوة لمن ينزعج من براءة أطفالنا للاقتداء بهذه القصة في حل المشكلة من خلال تطوع أحد الفضلاء مرتادي المسجد شريطة أن يكون محبًا للأطفال ومتفهما لطبيعة فرط نشاطهم البريء، ومتفهما لخصائص نموهم وذلك لتنظيم أطفالنا -وهم ليس بكثر- أثناء الصلاة وستظل ذكراه باقية في ذاكرة هؤلاء البراعم عقودا طويلة، وله من الأجر والمثوبة ما لا يعلمه إلا الله.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الملا وفهد ناصر يكرمان بطل العالم يوسف العبدالرزاق

  الكويت – الوعي الشبابي: كرم د.صقر الملا نائب المدير العام للرياضة التنافسية، ورئيس ...

أطفالنا والصيام

  نهى الفخراني أطفالنا شديدو الذكاء والملاحظة.. فتراهم يلحظون متى ننشغل عنهم وإن بدا أننا ...

الطوفان الرقمي.. يكشف خبايا الشبكة العنكبوتية

 القاهرة – عبد الحليم حفينة: بالتأكيد إنك أحد مستخدمي الشبكة العنكبوتية طالما شرعت في ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال