الإثنين، 24 أبريل 2017
رئيس التحرير
د.صالح سالم النهام

الطاهر مكي يرحل بتركة إبداع ثرية

القاهرة – الوعي الشبابي: توفى اليوم الأربعاء 5 أبريل 2017 الدكتور الطاهر أحمد مكى، الأستاذ ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

233 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

 

1 750x500

القاهرة – محمود ماهر:

منذ عدة أيام كنت أجلس مع أخي الأكبر نتحدث حول أحوال البلاد في مصر، قال لي أن هذه البلاد “لن تنصلح أبدًا”، وأن شعب مصر شعب جاهل و”أهبل”.. وافقته على مضض وآثرتُ الصمت..

طوال الأيام الماضية منذ 2 مارس وحتى 11 مارس، تنطلق فعاليات أسبوع العلوم المصري في كافة محافظات مصر، أكثر من 300 حدث علمي في كافة أنحاء البلاد تتنوع بين محاضرات وعروض ومعارض علمية وورش عمل ومسابقات يحضرها أكثر من 50 ألف مصري في 20 محافظة.. أمر لا يصدق! وفق زدني.

كما بلغت الحملات العلمية على الإنترنت من المواقع والمبادرات والكيانات التي تتواجد على الإنترنت وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، كلها بلغت أكثر من 500 حملة علمية، إضافة إلى التفاعل الكبير على صفحة أسبوع العلوم المصري الذي يقترب من المليون!

أسبوع العلوم المصري في القاهرة

بناءً على الأرقام السابقة، هل يمكننا أن نقول بأن هناك أمل بالفعل؟! هل يمكننا أن نحلم بوطن أفضل وشعب واعٍ يهتم بالفيزياء والتكنولوجيا والاقتصاد والفلسفة بقدر ما يهتم بمباريات كرة القدم وبرامج التوك شو؟! .. بعدما حضرت الحدث الأكبر لأسبوع العلوم المصري في القاهرة، أنا أقول نعم..

محمود في بلاد العجائب؟!

عندما ذهبت إلى الحدث الأكبر لأسبوع العلوم المصري في القاهرة، وجدتُ عالمًا آخر أشبه باليوتوبيا أو المدينة الفاضلة، كان المنظمون متفاعلين ومرحين جدًا، ساعدونا كثيرًا وعاملونا بلطف كبير.. دخلت وأصدقائي إلى القاعة مباشرة حيث لم تكن قد امتلأت بعد، جلسنا وسمعنا الكلمة الافتتاحية لليوم من الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق، وهممنا بالدخول إلى “المعرض”.

والمعرض عبارة عن مكان كبير مقسم إلى العديد من الأقسام كل قسم يحمل رسالة ما، مثل قسم مستقبل الفضاء وقسم مستقبل الهندسة والتكنولوجيا وقسم مستقبل الطب، بالإضافة إلى قسم التجارب العلمية، وكل قسم يحتوي غالبًا على ثلاث مبادرات أو أكثر، وكل مبادرة تشارك بتجربة أو معلومة علمية مختصة بالقسم الخاص بها، كما تعرّف عن نفسها إلى الجمهور المستمع.

واختلفت المبادرات باختلاف المجالات العلمية، فمبادرة IEEE كانت مختصة بالتكنولوجيا والألعاب الحديثة التي تستخدم في التعليم، واختصت الجمعية المصرية لعلوم الفلك بعلم الفلك والتعريف به وشرح الكوكبات والمجموعات النجمية وكيفية رؤيتها ورصدها أثناء الليل.

وتحدث أعضاء نادي هواة الفلك بالدلتا – الذي لا يتعدّى كونه مجموعة على الفيسبوك فقط – عن تلسكوب جميس ويب James Webb الذي سيحل محل تلسكوب هابل في 2018، بالإضافة إلى شرح النظام النجمي المكتشف حديثًا من قبل وكالة ناسا الفضائية Trappist 1 والذي يضم 7 كواكب صالحة للحياة ثلاثة منها شبيهة جدًا بالأرض، وقد استفدنا من هذا العرض كثيرًا وعرفنا كيف يتم اكتشاف هذه الكواكب وكيف يتم رصد النجوم والأنظمة الشمسية المختلفة، كما تعلمنا بعض الحقائق عن كوكب المريخ.

وتحدثت مبادرة “سبع صنايع” عن الأفكار العجيبة للتعليم، فقدّموا أنفسهم على أنهم “مساحة كبيرة لتعلم أي شيء قد يبدو سخيفًا أو بلا فائدة مثل تعلم عمل طبق سوشي أو العزف على الجيتار أو مهارات النجاة في الصحراء أو التمثيل المسرحي، كل شيء نحاول أن نتعلمه ويخبرنا الناس بأنه سخيف وممل”.

كما شاركت في المعرض، كالعام الماضي، الجيولوجية المثابرة أمل شندي، حيث حاولت تبسيط علم الجيولوجيا والحفريات وشرحه بطريقة مبسطة وممتعة بعيدًا عن الطرق الخاطئة التي يشرح بها المدرسون في المدارس.

وشاركت مبادرة ناسا بالعربي Nasa In Arabic في المعرض حيث قدموا للجمهور تجربة واقع افتراضي بنظارات مخصصة واستطعنا رؤية كل النجوم التي تظهر في السماء بصورة واضحة جدًا دفعتنا جميعًا للذهول.

بالإضافة إلى مدينة المستقبل Future City الذين قدموا لنا ألعابًا رائعة تنمي الذكاء وروح التعاون.

وتنوعت المبادرات العلمية الأخري بين طب وفيزياء وعلوم عصبية وطاقة شمسية وألعاب ذكاء وعلوم العقل، والكثير من الأشياء الأخرى الرائعة، تنوّع رهيب وممتع، مما دفعني إلى الشعور بأنني في بلاد العجاب وليس في مصر.

فضائيون أم مصريون؟!

كم أشعر بالسعادة والامتنان حينما أتذكر كيف كنا نلتف حول المكان المخصص لمبادرة Fun Science المختصة بتبسيط العلوم وشرحه في شكل تجارب علمية ممتعة.. كنا نستمع إلى المتحدث الذي كان يشرح ماهية الثقب الأسود Blach Hole والثقب الدودي Worm Hole والفرق بينهما، كان يتحدث بحماس كبير، وكنا نستمع بشغف واهتمام ونطرح أسئلة رائعة ونصحح بعض المعلومات ونتناقش حول مواضيع ومشاكل الفيزياء ونحن أبناء مدارس وجامعات ليس لها أي علاقة بذلك العلم، لكننا نحبه.

لقد كان الحضور رائعًا للغاية، مزيج ضخم بين هواة عشرات العلوم المختلفة كل واحد يحب علمًا ما، كما أنه لا يقتصر على الاهتمام بعلم واحد وإنما يحب أيضًا أن يتعرف على العلوم الأخري، كل هذا من غير أن يكون متخصصًا أو عاملًا في هذا الحقل العلمي، مزيج رائع من المصريين العباقرة من كافة المحافظات، تعرفت على البعض منهم وتناقشت مع الكثيرين، وكان حديث وأفكار ينم عن ذكاء مدهش، وكان الواحد منهم يعرف الكثير من المعلومات حول هذا العلم الذي يحبه، بعيدًا تمامًا عن أن يكون “أهبل” كما يراهم أخي.

حضور كثيف!

حسنًا، لا يوجد حدث علمي أو فكري واحد ذهبت إليه في السنتين الماضيتين إلا ورأيت النساء يمثلن ثلثي الرجال، واليوم كان حضور النساء كثيفًا كذلك.. مشهد رائع يدعو إلى الكثير من الأمل، فإذا كان هؤلاء هن مستقبل أمهات مصر، أمهات مهتمات بالعلم والمعرفة ومتعطشين للقضايا الفكرية والفلسفية، فقد استطعنا – كما يقول حافظ إبراهيم – إعداد الأم التي إذا أعددناها نكون قد أعددنا شعبًا طيب الأعراق.

إنني أرى المستقبل وقد تم نسجه علي يد هؤلاء الشابات الرائعات اللاتي يتمثل همهن في تعلم ومعرفة كل ما هو جديد وكل ما له صلة بالعلم والمعرفة.

من المهم أن نتحدث عن بعض السلبيات كذلك ..

بالرغم من أن الحدث كان رائعًا جدًا واستمتعنا للغاية بالحضور والمشاركة هناك، إلا إنه أزعجني كثيرًا، خصوصًا في محاضرة د. أيمن الشبيني حول المضادات الحيوية Antibiotics أنه يستخدم الكثير من المصطلحات الإنجليزية، والمشكلة أن معظمها مصطلحات علمية كبيرة.. كان هذا شيئًا مزعجًا، المفروض أن المحاضرات مقدمة تحت شعار “تبسيط العلوم”، لأنه بالطبع ليس كلنا متخصصين في الطب.

أيضًا كان سيصبح المعرض رائعًا أكثر إذا أقيم في مكان مفتوح وواسع، فقد واجهتنا مشكلة في التنقل بسبب المكان الضيق، على عكس السنة الماضية حيث كان المعرض في مكان مفتوح وواسع وكنا نأخذ راحتنا في المشي والتنقل.

حصلت مشكلة في تنظيم العروض وترتيبها مما أدي إلى تأخر موعد انتهاء الحدث من السابعة مساءً ليستمر حتي الثامنة أو التاسعة بسبب هذا التأخير، وهو ما أدي إلي مشكلة وهي أن معظم الحضور من محافظات خارج القاهرة، لذا اضطر الكثير من الحضور -وأنا منهم- إلى الرحيل قبل انتهاء أخر محاضرتين – وربما أهمهم -، كان هذا شيئًا مزعجًا.

كانت بعض المحاضرات مملة، مثل محاضرة د. عصام شرف التي أسهب فيها كثيرًا رغم أنها كانت تحمل معنيً هامًا، وكذلك محاضرة الابتكار العلمي حيث كان الموضوع مملًا جدًا.

وقد أقيمت فعاليات أسبوع العلوم المصري في كلًا من محافظة الإسكندرية يوم الثلاثاء، ومحافظة أسوان يوم الخميس من نفس الأسبوع.. أما عن يوم الإثنين 6 مارس الذي أقيمت فيه فعاليات أسبوع العلوم المصري بالقاهرة، فنستطيع أن نقول بثقة أن مصر في هذا اليوم قد “تكلمت علمًا..

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

وسام الشرف الماليزي لأمين رابطة العالم الإسلامي والعيسى يدعو لنمذجة التعايش

  كوالالمبور – الوعي الشبابي: منحت مملكة ماليزيا الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى ...

4 عادات حياتية قد تحرمك من الإنجاب

الكويت – الوعي الشبابي: تتأثر الصحة الإنجابية بعوامل عديدة، ويمكن لبعض العادات الحياتية أن ...

"أي بني".. 111 وصية من دُرر الويشي إلى أجيال الحاضر والمستقبل

  القاهرة – محمد عبدالعزيز يونس: بكلمات موجزة، وأسلوب ماتع بليغ، يجمع الكاتب د.عطية ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال