السبت، 15 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

الدكتور محمد كمال شبانة.. عاشق الأندلس

✍ أبو الحسن الجمال - كاتب ومؤرخ مصري            ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

73 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

bge667

الكويت – الوعي الشبابي:

قال رئيس اللجنة الإشرافية في مشروع كفاءات الكويت لفرص مستقبلية (كفو) المستشار في الديوان الأميري الدكتور يوسف الإبراهيم إن المشروع يعد المنصة الأولى لعرض الكفاءات الشبابية في البلاد وتسهيل البحث والتواصل والتعاون فيما بينهم.

وأضاف الإبراهيم في كلمته أمام اللقاء التنويري الذي نظمه الديوان الاميري أمس الثلاثاء حول المشروع أن (كفو) يعتبر كذلك ثمرة المشروع الوطني للشباب الذي أطلق عام 2013 برعاية من الديوان الأميري وتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تحت شعار (الكويت تسمع).

وأوضح أن المشروع الوطني للشباب أطلق الكثير من الأفكار والمشروعات منها الصندوق الوطني للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ووزارة الدولة لشؤون الشباب إلى جانب أكثر من 200 مبادرة شبابية تمت حتى الآن.

وذكر أن "السؤال الذي كنا نتدارسه كمسؤولين عن المشروع يتمثل في كيفية التعرف على الكفاءات من الشباب الكويتيين لاسيما أن الكويت تعرف بأعدادها الكبيرة والكفاءات المتنوعة من الشباب".

ولفت إلى "أننا نحتاج إلى منصة للتعرف على هذه الكفاءات للمساهمة في خلق التواصل بين الشباب وتنمية أفكارهم ونشاطاتهم وهواياتهم".

وبين الإبراهيم أن (كفو) عبارة عن منصة لقاعدة بيانات يستطيع من خلالها كل شاب كويتي تقديم المعلومات في قاعدة البيانات والانضمام إلى أحد المجتمعات المتفاعلة سواء في مجال الرياضة أو المشاريع الصغيرة أو الطبخ وغيرها.

وأعرب عن الأمل أن يعمل المشروع على خلق طاقة ذاتية ومتجددة لدى الشباب الكويتيين للدفع بهم بالأنشطة الاقتصادية والعمل التطوعي وغيرها من الأنشطة التي لطالما تميزت بها دولة الكويت.

من جانبه قال وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور محمد الفارس إن مشروع (كفو) يضم شريحة كبيرة من الشباب لبناء قاعدة بيانات خاصة بهم وللبحث عن الكفاءات والمتميزين من الشباب الكويتيين.

وأضاف الفارس في كلمته أن هذا المشروع يتميز بوجود قاعدة بيانات تستعرض كفاءة وقدرات هؤلاء الشباب عن طريق نوع من نظام التواصل الإلكتروني مؤكدا أهمية وجود قاعدة بيانات للشباب للتعرف على إمكانياتهم وقدراتهم والاستعانة بهم في مشاريع وفرق عمل ودعمهم لتنمية طريقة تفكيرهم.

وأكد أن الشاب الكويتي هو الثروة الحقيقية للبلاد "وما دعم سمو أمير البلاد ورعايته السامية لهذه المشاريع إلا دليل واضح وصريح على أن مستقبل الكويت مبني على الشباب" مؤكدا أن وزارة التربية ستدعم مثل هذه المشاريع عبر إعطاء المعلمين الشباب الفرصة لتطوير المنظومة التعليمية.

من ناحيتها قالت المنسقة العامة لمشروع (كفو) الدكتورة فاطمة الموسوي إن فكرة المشروع تتمثل في التعرف على كفاءات أكثر وتسهيل عملية التعريف بالموقع نفسه مضيفة "لدينا نسخة تجريبية للموقع وسيتم إطلاقه رسميا في أكتوبر المقبل".

وأضافت الموسوي "اننا نريد من هذه الفترة أن نسمع الآراء والتعليقات المختلفة لتطوير الموقع قبل موعد انطلاقه رسميا لافتة إلى الهدف من هذا اللقاء التنويري في تعرف الكفاءات بعضها على بعض والتعاون في مشاريع مختلفة لبناء مستقبل دولة الكويت.

وأشارت إلى أن التركيز سيتم على ستة مجتمعات إلكترونية في مجالات الرياضة والإعلام والثقافة والفنون والعلوم والتكنولوجية والتغذية بالإضافة إلى الأغذية كما سيتم التركيز على الشباب الذين لديهم هذه الميول.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال