السبت، 22 يونيو 2024
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

الدكتور أحمد زكي عاكف وتأديب العلم

د. محمود صالح البيلي - دكتوراه في الأدب والنقد: قيض الله سبحانه وتعالى للعربية من الكتاب من جمع ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

48 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

558266fb34f8f1

القاهرة - الوعي الشبابي:

زوجتي عندما كانت حاملا لم تصم رمضان وكذلك الحال عندما كانت ترضع الطفل. سؤالي هو حتى الآن لم تصم رمضانين مع العلم مازالت ترضع الطفل وعمره الآن سنة ونصف ومصرة على إتمام سنتي الرضاعة كما جاء في القرآن "وفصاله في عامين " وهي خائفة إذا حملت هذه السنة لن تستطيع صيام ما عليها وتكون مثل الحالة السابقة .هل تستطيع إطعام مساكين بدل الصيام ؟؟ وإذا كان يجب قضاء ما فاتها فكيف تقضى في هذه الحالة ؟؟وهي ستكون حاملا مرة ثانية؟ وجزاكم الله خيرا. 

 
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن مما يجدر التنبيه عليه أولا هو أن مجرد الحمل أو الإرضاع ليس عذرا يبيح الفطر، فلا يجوز للحامل ولا المرضع الفطر في رمضان التالي إلا إذا خافتا الضرر على النفس أو الحمل أو الرضيع، فإن خافتا الضرر على النفس جاز الفطر ويجب القضاء فقط.

وإذا خافتا على الجنين أو الرضيع فقط فعليهما القضاء وتجب الفدية عند الجمهور، وينبغي تعجيل القضاء ولا يجوز تأخيره حتى يدخل رمضان لحديث عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: كان يكون علي الصوم من رمضان فما أستطيع أقضيه إلا في شعبان. رواه البخاري.

ومن أخر القضاء من غير عذر حتى دخل رمضان آخر فعليك القضاء مع الفدية، والفدية هي إطعام مسكين واحد عن كل يوم يفطر فيه مدا من الطعام، والمد يساي 750 جراما تقريبا من الأرز، وإذا استمر خوف المرضعة على نفسها أو رضيعها حتى دخل رمضان الآخر فإنها تقضي ما أفطرته بعد ذلك، ولا كفارة عليها. وأما إذا قدرت على القضاء ولم تقض حتى دخل رمضان التالي فإن عليها مع القضاء كفارة هي إطعام مسكين عن كل يوم.

وخلاصة القول أنه يجب على زوجتك أن تقضي ما عليها من الصيام قبل فطام ولدها ولو حصل حمل أثناء القضاء، إلا إذا كانت تخشى ضررا على نفسها أو ولدها كما قدمنا فعند ذلك تؤخر القضاء حتى ينتهي عذرها ثم تقضي بعد ذلك ولا إثم عليها ولا كفارة، ما دامت لا تستطيع الصيام ولو تقرر في ذمتها عدة أشهر.

إلا أن هناك آراء آخرى تقول بعدم وجوب القضاء على الحامل والمرضعة، بل يلزمهما الفدية فقط وهي إطعام مسكين عن كل يوم تم الفطر فيه، وذلك كما هو مبين في الفيديو التالي:

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جامعة ولاية سونورا بالمكسيك تمنح عبد الوهاب زايد الدكتوراه الفخرية

سونورا – الوعي الشبابي: منحت جامعة ولاية سونورا بالولايات المتحدة المكسيكية شهادة الدكتوراه ...

حسن بن محمد يكتب: العيد.. وتعزيز القيم الأسرية

حسن بن محمد - كاتب وباحث - تونس: يعتبر العيد مناسبة للفرح والاحتفال لدى كل العائلات المسلمة، وهو ...

مواجهة الإلحاد بالعلم والعقل والدين.. كتاب جديد للدكتور خالد راتب

القاهرة – الوعي الشبابي: أصدر الدكتور خالد محمد راتب، مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال