السبت، 02 مارس 2024
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

مرزوق العمري يكتب: من أعلام الدعوة الإسلامية.. الشيخ عمر العرباوي

الجزائر – مرزوق العمري: قيض الله عز وجل لخدمة دينه والدعوة إليه رجالا تميزوا بما آتاهم الله ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

110 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

dr.mohamad abedelnaeem.jpg2

ما أهم استخدامات الليزر في الأمراض الجلدية؟ وما أبرز أنواعه؟ وهل له آثار سلبية؟

القاهرة – محمد عبدالعزيز:

تصوير  - رمضان إبراهيم:

يجيب عن هذه التساؤلات أ.د.محمد عبدالنعيم سلّام، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بطب عين شمس، قائلًا:

يعتبر الليزر علاج العصر الأكثر نجاحاً في علاج العديد من الأمراض الجلدية والتجميلية، بنسبة نجاح عالية مع القليل من الآثار الجانبية التي قد تنعدم مع الأجهزة الحديثة وخبرة وكفاءة طبيب الأمراض الجلدية.

والليزر عبارة عن شعاع ضوئي قويّ ومركز وسريع ذي طول موجة واحدة، يصدر على هيئة نبضات سريعة ويتم تركيزه على مساحة صغيرة من الجلد، ويؤثر على الطبقات السطحية من الجلد دون التفاعل مع أجهزة الجسم الداخلية، وكل موجة من الليزر تتفاعل مع مستقبِل خاص بالجلد، وهذه المستقبلات هي الميلانين والهيموجلوبين أو الماء، وهناك العديد من أنواع الليزر؛ أشهرها "ليزر الأوعية الدموية، مثل الليزر النبضي الصبغي أو ليزر "ان دي ياج"، ويستخدم في إزالة الوحمات والأورام الدموية وإزالة الشعيرات الدموية والدوالي الصغيرة.

وهناك ليزر "التصبغات الجلدية"، ويستخدم في إزالة التصبغات الجلدية كالكلف والنمش والوحمات الصبغية والتاتو.

أما الليزر التقشيري، مثل ليزر ثاني أكسيد الكربون وليزر الاربيوم، فيستخدم في إعادة النضارة إلى البشرة وإزالة التجاعيد وآثار السن وعلاج الندبات وآثار الحروق وعلاج آثار حبّ الشباب وإزالة السنط والزوائد الجلدية وبعض أورام الجلد.

والنوع الأخير "ليزر إزالة الشعر"، ويستخدم كوسيلة آمنة لإزالة الشعر الزائد من الجسم، بديلاً عن الطرق التقليدية المؤلمة والمتكررة. وهناك العديد من الأجهزة لإزالة الشعر؛ أشهرها ليزر الالكسندريت وليزر الدايود وليزر ان دي ياج طويل الموجة، ويحتاج المريض من 3 إلى 6 جلسات، بين الجلسة والأخرى من 4 إلى 8 أسابيع حسب معدل نمو الشعر، ويختار الطبيب نوع الليزر للمريض حسب لون البشرة ونوعها.

dr.mohamad abedelnaeem.jpg3

هل هناك آثار جانبية لليزر؟

مع الأجهزة الحديثة وتوافر الخبرة الكافية لدى طبيب الجلد والتجميل نادراً ما تحدث آثار جانبية مستديمة سوى بعض الأعراض المؤقتة البسيطة؛ مثل احمرار وتورم في الجلد واختلال مؤقت في لون الجلد، لكن مع بعض الأطباء الذين ليست لديهم الخبرة الكافية في التعامل مع الليزر وعدم اختيار المريض المناسب ونوع الجهاز المناسب قد تحدث مضاعفات وخيمة؛ مثل الحروق والتشوهات في الجلد وخلل دائم في لون البشرة ونشاط فيروس الهربس وتليف في الجلد.

وختم أ.د.محمد عبدالنعيم سلّام، قائلا: على المريض أن يلجأ إلى الطبيب ذي الخبرة بالليزر والتجميل ولا يخجل من سؤاله عن بروتوكول العلاج والاحتياطات الواجب اتخاذها قبل وبعد الجلسات ونوع الجهاز المستخدم.

dr.mohamad abedelnaeem

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جامعة ولاية سونورا بالمكسيك تمنح عبد الوهاب زايد الدكتوراه الفخرية

سونورا – الوعي الشبابي: منحت جامعة ولاية سونورا بالولايات المتحدة المكسيكية شهادة الدكتوراه ...

محمد حسني عمران يكتب: الحنان وأثره في تربية الطفل

القاهرة – محمد حسني عمران: الأطفال هم مستقبل الأمة الواعد، وهم العناصر الفاعلة في المجتمع، ...

مواجهة الإلحاد بالعلم والعقل والدين.. كتاب جديد للدكتور خالد راتب

القاهرة – الوعي الشبابي: أصدر الدكتور خالد محمد راتب، مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال