الإثنين، 04 مارس 2024
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

مرزوق العمري يكتب: من أعلام الدعوة الإسلامية.. الشيخ عمر العرباوي

الجزائر – مرزوق العمري: قيض الله عز وجل لخدمة دينه والدعوة إليه رجالا تميزوا بما آتاهم الله ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

161 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

fffhd

رئيس التحرير فهد محمد الخزي:

إن النفس هي هبة من الله تعالى للإنسان، لا يملكها إلا هو سبحانه، ولها ابتداء معلوم وأجل محتوم كتبه الله عليها..

فقال النبي [: (إن أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يبعث الله إليه ملكا بأربع كلمات، فيكتب عمله، وأجله، ورزقه، وشقي أو سعيد) (البخاري)، فهو لن يموت إلا بالأجل الذي كتبه الله له، وقد وضح القرآن هذه الحقيقة بقوله: {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ} (الأعراف: 34).

فإنه لا يلجأ إلى الانتحار إلا من لم يرزق الصبر والتصبر، ومن ضعف إيمانه وخارت قواه، فبالصبر يستطيع الإنسان أن يستوعب المصائب والبلايا ويدرك الحكمة من ورائها، قال تعالى: {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ {155} الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ {156} أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} (البقرة: 155-157)، فيفوز الصابر بصلوات الله عليه ورحمته، وقال رسول الله [: (ومن يتصبر يصبره الله) (البخاري).

فالمنتحر - للأسف - لم يصدق بوعد الله تعالى حين وعد عباده باليسر بعد العسر، فلم يصدق بقوله تعالى: {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا {5} إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا} (الشرح: 5-6)، ولا شك بأن المؤمن مبتلى، وما يزال البلاء به في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله وما عليه خطيئة كما صح ذلك في الخبر.

والانتحار علامة على سوء الخاتمة؛ لأن من مات على شيء بعث عليه يوم القيامة، لذلك فإنه يبعث يوم القيامة وهو يصيب نفسه بما قتل به نفسه في الدنيا لقوله [: (من تردى من جبل فقتل نفسه، فهو في نار جهنم يتردى فيه خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن تحسى سما فقتل نفسه، فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن قتل نفسه بحديدة، فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا) (البخاري)، كما أنه من أقبح الكبائر؛ فلم يصل النبي [ على المنتحر زجرا للناس عن مثل فعله، فيما صلى عليه الصحابة.

فلا بد أن يوقن المؤمن أن الابتلاء يكفر السيئات، ويرفع الدرجات لمن صبر واحتسب، وينبغي أن يتفكر من يريد الإقدام على الانتحار: أن الانتحار ليس حلا للمشكلات، ولا سبيلا سويا لمعالجة المعضلات، بل هو طريق هوان وخسران وعناء، ومزلق صعب يودي بصاحبه إلى الشقاء، وتعد على الحياة التي لا يملكها، وأذية وضرر على الأحياء من أهله وذويه. وبالتقوى والصبر تتجلى المصائب والأكدار والأحزان، ويجعل الله لصاحبها من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جامعة ولاية سونورا بالمكسيك تمنح عبد الوهاب زايد الدكتوراه الفخرية

سونورا – الوعي الشبابي: منحت جامعة ولاية سونورا بالولايات المتحدة المكسيكية شهادة الدكتوراه ...

محمد حسني عمران يكتب: الحنان وأثره في تربية الطفل

القاهرة – محمد حسني عمران: الأطفال هم مستقبل الأمة الواعد، وهم العناصر الفاعلة في المجتمع، ...

مواجهة الإلحاد بالعلم والعقل والدين.. كتاب جديد للدكتور خالد راتب

القاهرة – الوعي الشبابي: أصدر الدكتور خالد محمد راتب، مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال