السبت، 15 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

123 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

128060x9x9

واشنطن – الوعي الشبابي:

كشفت الولايات المتحدة، عن كمبيوتر عملاق جديد فائق السرعة، يسمى "ساميت"، ويبلغ من حيث القوة أكثر من ضعفي أقوى جهاز حاسوب في العالم حالياً.

وبحسب "بي بي سي" يستطيع هذا الجهاز الجديد أداء 200.000 تريليون عملية حسابية في الثانية، أي ما يعادل 200 "بيتافلوبس".

وما زال الكمبيوتر الصيني، المعروف باسم "صنواي تايهولايت" الفائق السرعة، هو أقوى جهاز في العالم حتى الآن، وتبلغ سرعة أدائه 93 "بيتافلوبس".

وسوف تكون استخدامات "ساميت" الأولى في مجالات الفيزياء الفلكية، وبحوث السرطان، والأنظمة البيولوجية.

ويوجد هذا الحاسوب الفائق السرعة الآن في معمل "أوك ريدج الوطني" في تينيسي، حيث طور بالاشتراك مع شركتي "آي بي إم"، و"إن فيديا".

وتصمم أجهزة الكمبيوتر العملاقة، المعروفة بضخامتها، وارتفاع تكلفتها، واشتمالها على عشرات الآلاف من وحدات المعالجة، لتنفيذ حسابات متخصصة، وأعمال مكثفة جداً.

ويحتوي "ساميت" على 4608 خوادم، وبه أكثر من 10 بيتابايتس من الذاكرة.

وقال مدير معمل "أوك ريدج الوطني"، الدكتور توماس زاكرايا، في خطاب ألقاه بمناسبة تدشين الكمبيوتر في 8 يونيو: إن "ساميت" استخدم بالفعل في عمليات مقارنة لشفرات جينية خلال بنائه.

وأضاف: "عندما كان الجهاز يجمع كانوا يستخدمونه، وهذا مثل سيارة السباق التي يقودها سائقها في حين تغير إطاراتها".

وفي أحدث جدول لأجهزة الكمبيوتر الفائقة السرعة في العالم، نشر في 2017، تبين أن الولايات المتحدة تمتلك 143 من الأجهزة الـ500 الأولى في العالم، في حين يوجد لدى الصين 202.

وقد صنف أسرع كمبيوتر لدى الولايات المتحدة في السابق، وكان اسمه تيتان، في المرتبة الخامسة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال