السبت، 28 مارس 2020
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

محدث عصره العلامة الألباني

✍ هشام الصباغ - باحث لغوي: انطلاقا من مقولة «الناس موتى وأهل العلم أحياء»، نسلط في ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

97 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

شباب الجامعة

wtq4444

الرياض - تهاني العصيمي:

قدمت طالبة المستوى السادس بالصيدلة السريرية في جامعة الملك خالد، “مرام علي قاسم الفيفي” بحثاً تضمن أهم الأعشاب التي قد تضر المرأة الحامل، أو تفيدها في (23) عُشبة لها دور مباشر على السيدات.

مختبر الفطريات التحليلات

القاهرة - الوعي الشبابي:

جميع البشر يولدون عباقرة بلا استثناء، هذه حقيقة أزلية. لإذا كنت لا تعتقد بحقيقة هذا الأمر، كل ما عليك فعله فقط هو مراقبة سلوك طفل صغير، ستجد أن هذا الطفل يحمل سمات العبقرية، فهو لا يكف عن الملاحظة، طرح الأسئلة، اجراء تجاربه الشخصية على (ريموت) التلفاز كمثال. كل هذا من سمات العبقرية، وربما اختفاء هذه السمات لا يعنى بالضرورة أنها ليست متواجدة!

e55t

الكويت - الوعي الشبابي:

يوم التخرج هو يوم الحصاد بعد سنوات من البذل و الجهد، والذي يتوج في هذا الحفل الكبير الذي تقيمه جامعة الكويت لتكريم فائقيها من الدفعة 44 للعام الجامعي 2013/2014، برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، إيمانا منها بقوله تعالى : (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات).

تلك الكوكبة من الخريجين الذين عاهدوا واستعدوا لخدمة وطنهم في شتى النواحي والمجالات بكل إخلاص وتفان، بعد أن أدركوا قيمة المعرفة وكيفية الارتقاء بما كسبوه من علم في جامعة الكويت ليسهموا في صناعة المستقبل لوطننا العزيز.
بأصدق كلمات الشكر والعرفان تقدموا لحضرة صاحب السمو أمير البلاد على تلك الرعاية الكريمة التي شملهم بها، وعلى اهتمامه المتواصل بالعلم وأهله، كما قدموا الشكر إلى إدارة الجامعة وجميع أساتذتها وهيئتها الأكاديمية والإدارية على كل ما بذلوه من إخلاص وتفان في عملهم لتحقيق حلمهم بالتفوق والتميز.

وبهذه المناسبة أعرب خريجو جامعة الكويت المتفوقون الذين سيكرمهم سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد عن مشاعرهم حيال التكريم السامي لهم في كلمات معبرة جسدوها بكل وفاء وإخلاص من أجل هذا البلد المعطاء.

أفضل هدية

بدايةً أعرب الطالب عبدالله علي عباس (كلية العلوم الإدارية تخصص اقتصاد )، عن شعوره بالفخر والاعتزاز بتكريم حضرة صاحب السمو له وهي أفضل هدية يمكن ان يحصل عليها الطالب، مشيرا إلى أن الإصرار والقراءة والاطلاع على مصادر علمية مختلفة هي من أهم عوامل التفوق.

وأكد أن الدراسة الجماعية هي من أجمل الذكريات التي يحملها عن الحياة الجامعية, مضيفا أنه يطمح بالحصول على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد, و تقدم بجزيل الشكر والعرفان لحضرة صاحب السمو أمير البلاد ولإدارة الجامعة على توفيرها برامج للدراسات العليا وحسن تعاملهم مع الطلبة, وقدمت نصيحة لزملائها وزميلاتها الطلبة بالتحلي بالصبر وعدم التوقف عن طلب المعرفة.

التوكل على الله ورضى الوالدين

من جانبها، عبرت ضحى ميسر ابراهيم التميمي (كلية العلوم الطبية المساعدة تخصص العلاج المهني)، عن سعادتها بكونها من المكرمين من قبل حضرة صاحب السمو امير البلاد، وأوضحت أن أهم عوامل التفوق هو التوكل على الله ورضى الوالدين، وقالت أن أجمل الذكريات الجامعية هي ترقب الدرجات ولحظة تكريمها بأفضل بحث، و تتطلع أن تكون عضوة فعالة في المجتمع وتساهم في ازدهاره.

ونصحت زملاءها وزميلاتها بالالتزام بحضور المحاضرات والمذاكرة أولا بأول، و قدمت شكرها لحضرة صاحب السمو والأستاذة ولوالديها الذين وفرا سبل النجاح والدعاء.


دافع

بينما أكدت شهد بدر سالم الجندل (كلية العلوم تخصص ميكروبيولوجي/بيولوجيا جزيئية)، أنها فخورة جداً بتكريم حضرة صاحب السمو أمير البلاد، مشيرة إلى أن ذلك التكريم يعد دافعا لإكمال مسيرتها العلمية، وأكدت ان وضع خطط زمنية لترتيب الأولويات والحرص على الالتزام بها من أسباب التفوق، وأجمل اللحظات التي تحمل ذكريات في الجامعة هي مشروع البحث العلمي'.

وتطمح الجندل بالتفوق في الدراسات العليا وإكمال مسيرتها العلمية لنهضة الوطن ورفعته،ـ ونصحت الطلبة والطالبات في اختيار التخصص الذي يناسب ميولهم ورغباتهم، وتقدمت بالشكر لأعضاء هيئة التدريس وخصت بالشكر البروفسور محمد أفضل والدكتور حسين العوضي.

أمانة وتوكل

فيما أبدت زهراء محمود حبيب ( كلية العلوم الاجتماعية)، سعادتها بمناسبة تكريم حضرة صاحب السمو أمير البلاد، وبينت أن الأمانة في العمل والتوكل على الله من أهم مسببات التفوق، مشيرة الى أن دراسة المقررات المختلفة هي بمثابة تحدي لقدراتها التعليمية والشخصية وهي من أجمل ذكرياتها في المرحلة الجامعية.

وأكملت زهراء حديثها قائلة أنها تطمح في الحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه مشيرة الى أنه من المهم استغلال كل لحظة بالتعلم والاستفادة من خبرات غيرنا، وهي فخورة بكونها خريجة قسم علم النفس.

دعاء وتخطيط جيد

ومن جهتها قالت أبرار مبارك راجح العبدالله (كلية العلوم الاجتماعية تخصص علم اجتماع)، أنها تشعر بالسعادة الغامرة والفرح بسبب تحقق أمنيتها وهي التكريم من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد وبأن تكون من أوائل الطلبة في جامعة الكويت, مشيرة إلى أن الاستعانة بالله وملازمة الدعاء والتخطيط الجيد هي أهم عوامل التفوق.

ورداً على سؤالها حول أجمل اللحظات في الجامعة ذكرت أبرار أن المرحلة الجامعية هي من أجمل الذكريات لأنها المرحلة التي شكلت شخصيتها ومن خلالها تعرفت على زميلاتها، وتتطلع لاكتساب المزيد من المهارات وإكمال مسيرتها الاكاديمية, ونصحت زملائها زميلاتها بالتوكل على الله والاجتهاد والمثابرة وبذل الجهد من أول سنة دراسية، كما شكرت والدتها وأساتذتها والأهل والصديقات الذين كانوا عامل مساعد للنجاح.

أجمل الذكريات

بدورها، أوضحت ندى محمد العمار ( كلية العلوم تخصص جيولوجيا)، ان تكريم حضرة صاحب السمو ليس لها فقط بل للكويت أيضاً وهي تشعر بالفخر والاعتزاز، وأكدت أن أهم عوامل التفوق هي التخطيط الجيد وتنظيم الوقت والتوفيق بين العمل والدراسة بالدوام الجزئي كونها طالبة دراسات عليا، وقالت ان اجتياز المواد التي اشتهرت بصعوبتها في كلية العلوم هي من أجمل الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية.

 وحول تطلعاتها المستقبلية أبدت ندى رغبتها في الحصول على شهادة الدكتوراه وتطوير مهاراتها العلمية والعملية، ونصحت زملائها بعدم الانشغال عن الدراسة والمثابرة في الحصول على تحصيل علمي مرتفع، وقدمت العمار شكرها لحضرة صاحب السمو ولجامعة الكويت ولأسرتها.

يوم الحصاد

أما هبه محمد الكندري ( كلية طب الأسنان)، فعبرت عن فرحتها الغامرة وسعادتها بتكريم حضرة صاحب السمو بقولها: اليوم هو حصاد ست سنوات ونصف من العمل الجاد والدؤوب، وذكرت ان التوكل على الله وتنظيم الوقت ساهم في تفوقها بشكل كبير'.

وأضافت أن من أجمل الذكريات في الفترة الدراسية هي الأيام التي قضتها في التحضير للامتحانات النظرية والعملية وفرحة النتائج، وتتطلع هبة الى مواصلة مسيرتها الدراسية، ونصحت زملائها باختيار التخصص الذي يرغبون به وتنظيم الوقت، وشكرت حضرة صاحب السمو على هذا التكريم والدعم وأيضاً كل من ساندها من الأهل والأصدقاء.

أجواء نفسية مناسبة

من جانبها، قالت آلاء محمد التمار (كلية العلوم الطبية المساعدة تخصص العلاج الطبيعي)، إنها تشعر بالفخر والفرح كونها متفوقة وأن تكرم من قبل حضرة صاحب السمو, وبينت أن أهم عوامل التفوق أن تكون للدراسة الأولوية والالتزام بمراجعة المناهج بشكل مستمر والدراسة بأجواء نفسية مناسبة، وذكرت آلاء ان فترة التدرب مع زميلاتها على التطبيق العلمي هي أجمل الذكريات التي تحملها من أيام الدراسة الجامعية.

وتطمح إلى استكمال الدراسات العليا والبدء في العمل الخاص, ونصحت زملائها بالسعي للوصول الى أهدافهم وأن تكون الدراسة مبنية على فهم المعلومات وليس حفظها، وشكرت كل من قدم لها المساعدة للوصول إلى هذا المستوى من العلم والتفوق ولكل جهة ساهمت في تقديم الدعم للطلبة وتقديراً لجهودهم وشكرت جامعة الكويت لتقديرهم تفوق الطلبة وتكريمهم.

مثابرة

من جهتها ذكرت حصه عبدالعزيز القريشي ( كلية الطب تخصص طب بشري )، أنها تشعر بالفخر والفرحة بتكريم حضرة صاحب السمو للفائقين وهو شعور لا يوصف ورد القليل من الجميل للوطن، وأشارت أن أهم عوامل التفوق هو التوكل على الله ودعاء الوالدين وبذل الأسباب وتنظيم الوقت.

وتتطلع القريشي الى اكمال مسيرتها الدراسية أن تكون خير مثال للطبيب الكويتي المثابر، وقالت ان جميع الصعوبات والعثرات والمواقف الإنسانية التي واجهتها خلال الفترة الدراسية أصبحت من أجمل الذكريات، ونصحت زملائها بالإصرار للوصول الى طموحاتهم وأهدافهم، وشكرت حضرة صاحب السمو على تكريمه للخريجين وجميع الدكاترة ولوالديها على دعمهم الدائم لها.

أجمل اللحظات

بدورها قالت فرح سعود الصالح ( كلية العلوم البيولوجية تخصص كيمياء حيوية)، أنها سعيدة جداً باهتمام وتقدير حضرة صاحب السمو لأبنائه الطلبة وهي تتطلع لإكمال الدراسات عليا واكتساب الخبرة الأكاديمية والعملية في المجال الصحي، وأشارت فرح إلى أجمل اللحظات في المرحلة الجامعية والتي تمثلت في ان قضاء وقت طويل في المختبرات أثناء الفترة الدراسية، ونصحت زملائها باختيار الكلية المناسبة للميول والتحلي بالثقة والمثابرة، وشكرت جميع أساتذة قسم الكيمياء الحيوية و جامعة الكويت على رعايتها وتشجعيها الدائم للطلبة الفائقين.

شكر وعرفان

فيما أشادت فاطمة يعقوب الدشتي ( كلية العلوم الاجتماعية تخصص علم نفس)، بتكريم حضرة صاحب السمو لها وذكرت أن المساندة وتشجيع الاهل ساعدها على النجاح والتفوق وهي تطمح في الوصول الى مرتبة مميزة في مجال عملها.

وتطرقت في حديثها الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية قائلةً ان العلاقات الطيبة والقائمة على الاحترام المتبادل بينها وبين زملاء الدراسة وأعضاء هيئة التدريس هي من أجمل الذكريات، وقدمت الدشتي كلمة شكر وعرفان لوالدتها على ما قدمته من مساندة وتشجيع وأيضا لأعضاء هيئة التدريس على ما قدموه من جهود.

أما كوثر عبدالرحمن أحمد (كلية العلوم الطبية المساعدة تخصص العلاج المهني)، فأعربت عن فرحتها بتكريم حضرة صاحب السمو، وأوضحت أن ثقة الطالب بنفسه عامل مهم للتفوق والنجاح وشكرت كوثر حضرة صاحب السمو لتكريمه المتخرجين و لجميع دكاترة تخصص العلاج المهني.

شعور جميل

من جهته قال الخريج محمد فرج ( كلية الآداب تخصص إعلام) أنه شعور جميل عندما يكرم الأب الوالد أبنائه، معربا عن فخره بهذا التكريم الذي يعد بمثابة الدافع لبذل قصارى جهده نحو الأفضل دائما والوصول إلى تحقيق هدفه وهو الحصول على شهادة الدكتوراه، مبيناً أن من أهم عوامل التفوق العمل بجد وأن يكون لك هدف في هذه الحياة يدفعك إلى التفوق والمثابرة والجدية والحرص التام على أداء الواجبات التي تكلف بها بإتقان، مشيراً إلى أن الذكريات الجامعية عديدة لا تنسى حيث كان يقضي معظم وقته في الجامعة لذلك اعتبر جامعة الكويت هي بيته الثاني وأهم ذكرى لديه هي كسر حاجز مواجهه الناس والتحدث بطلاقة أمام الجمهور دون خوف أو ارتباك، مشيرا أنه اجتازها بتفوق مع الممارسة من خلال البحوث والتقارير والعروض المرئية التي يطرحها العديد من أساتذة الجامعة.
وأوضح فرج أن تطلعاته المستقبلية وطموحاته هي أن يصبح عضو هيئة تدريس في جامعة الكويت، مؤكداً أن العمل بجد والإخلاص والإتقان في العمل يوصل إلى الهدف والتفوق، وشكر صاحب السمو والغالية الكويت على توفير كل سبل التعليم، وتقدم بالشكر إلى والديه على تشجيعهم المعنوي وكذلك شكر أساتذته على بذلهم المجهود الأكبر في توصيل المادة العلمية.

فخر وفرحة واعتزاز

بينما أعربت الخريجة هيا الفارس (كلية الهندسة والبترول قسم الهندسة الكهربائية)، عن شعورها بالفخر والفرحة والاعتزاز لنيل شرف التكريم من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، وأوضحت أن أهم عوامل التفوق هو التوفيق من رب العالمين أولاً، ثم تنظيم الوقت وترتيب الأولويات والالتزام بحضور المحاضرات والمثابرة والاجتهاد، مبينة أن الصداقة التي جمعتها مع زميلاتها والعمل الجماعي الذي يجسد روح المحبة والتعاون هي من أجمل الذكريات التي كانت تحملها من ذكريات أيام الدراسة، مؤكدة أن طموحها هو اكمال الدراسات العليا من ماجستير ومن ثم الدكتوراه وأن تصبح عضواً في الهيئة التدريسية في قسم الهندسة الكهربائية بجامعة الكويت.

وبينت الفارس أن الاستعانة بالله أولاً ثم الثقة بالنفس والالتزام بحضور المحاضرات والمذاكرة والجد والاجتهاد هي من أهم النصائح التي توجهها إلى زملائها الطلبة للوصول إلى مرحلة التفوق، وشكرت الله سبحانه وتعالى على توفيقه لها، وشكرت أسرتها لتوفيرها البيئة الملائمة للدراسة، وخصت بالشكر أساتذتها حيث كانوا لها العون والسند وبذلوا من وقتهم وجهدهم الكثير.

احترام متبادل

وبينت الخريجة مها التورة (كلية العلوم الحياتية تخصص إدارة تقنية بيئية)، أن تكريمها من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد فرحة لا توصف، وأن أهم عوامل التفوق هو الالتزام والاجتهاد وعلاقة الاحترام المتبادلة بين الطلبة والهيئة التدريسية، موضحة أنها تتطلع للحصول على الماجستير والدكتوراه، مؤكدة أن المحافظة على العلاقة الطيبة والاحترام المتبادل بينكم و بين الهيئة التدريسية هو ما أوصلها إلى التفوق والتميز، وتقدمت بالشكر إلى الهيئة التدريسية بقسم إدارة التقنية البيئية وخاصة دكتور عبدالرحمن خان ومحمد العليان فقد كان لهما الأثر الكبير في مسيرة دراستها.

عدم التواكل وبذل الأسباب

من جهتها ذكرت منيرة عبد الكريم (كلية الدراسات العليا – التربية تخصص التربية الموحدة مسار المناهج وطرق التدريس)، أن لله الفضل والمنه لحصولها على التفوق في درجة الماجستير، وتحمل جزيل الشكر والامتنان لحضرة صاحب السمو أمير البلاد لاهتمامه ورعايته وتشجيعه لأبنائه المتفوقين؛ موضحة أن ذلك يعزز لدينا الشعور بالتميز والتقدير على الجهود التي بذلت أثناء الدراسة وأنها تستحق العناء والصبر، راجية من الله أن يتم عليها بفضله وأن ترفع اسم الكويت في شتى الميادين، وأشارت إلى أن التوكل على الله أولاً وأخيراً وعدم التواكل وبذل الأسباب، ووجود الرغبة الداخلية الجامحة في اكمال الدراسة بتميز وبإتقان هي من أهم عوامل التفوق.

وعن أهم الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية قالت أن الجلوس في المكتبة لساعات طويلة من الصباح الباكر حتى موعد المحاضرات عصراً، والمثابرة في عمل البحوث والدراسات والبحث عنها حتى اللحظة الأخيرة، والأهم من ذلك نشوة النجاح والتفوق في نهاية كل فصل دراسي والحصول على التقدير معنوياً من قبل الأساتذة وتكريمهم للعمل الذي قد تم، وتطمح منيرو إلى إكمال دراسة الدكتوراه، وحتى ذلك الحين ستقوم بتطوير ذاتها من خلال حضور المؤتمرات وعمل الدراسات ونشرها، بالإضافة إلى تطوير العمل الذي تقوم به في وظيفتها كمعلمة أجيال.

وتمنت من أي طالب دراسات عليا أن لا ييأس عند أول عقبه، وأن يتروى ويعمل بما يرضي الله وضميره وأن يتقن عمله، فقد قال رسولنا الكريم 'إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه'، وأن تكون النيّة سليمة في قلبه وأن تكون بقصد نشر العلم والخير للبشرية فهذين العاملين من أهم أسباب التوفيق من الله.

20150226 003552 166

القاهرة - ثناء مصطفى:

أعلنت الشركة الهولندية التي أطلقت مشروع "مارس وان" الرامي إلى تنظيم رحلات "بلا عودة" إلى المريخ، عن أسماء مائة مرشح من بين 202.568 شخصا تقدموا بطلبات السفر الى الكوكب.. ومن بين هؤلاء شاب مصري أعلن أنه سيصطحب معه القرآن الكريم، وسيصلي ويصوم فوق المريخ.

positive thinking

القاهرة - الوعي الشبابي:

يتفاوت الناس في قدرتهم على مواجهة الحياة كذلك تختلف نظرتهم إليها ، البعض يراها وردية مهما بخلت عليه، الآخر يراها سوداوية مهما أكرمته، و هناك من يراها بين هذا وذاك، ولا شك أن أسوء هؤلاء المتشائم من لا يرى في الحياة شيء يستحق الحياة.. لذا من الجيد أن يتحلى كل فرد منا بقدر من التفاؤل ، تلك الخصلة الجميلة التي تضفي على حياة الفرد ما إن وجدت رونقا و نقاء.. وإليك هذه الطرق التي تجعلك أكثر رضى وتفاؤل بحسب الدكتور Jason Selk أحد مدربي التنمية البشرية..

 

الملا وفهد ناصر يكرمان بطل العالم يوسف العبدالرزاق

  الكويت – الوعي الشبابي: كرم د.صقر الملا نائب المدير العام للرياضة التنافسية، ورئيس ...

لا للضيق من الصغار

✍ د. محمد عباس عرابي - باحث تربوي:    من الظواهر المتفشية في مجتمعاتنا من المحيط ...

الطوفان الرقمي.. يكشف خبايا الشبكة العنكبوتية

 القاهرة – عبد الحليم حفينة: بالتأكيد إنك أحد مستخدمي الشبكة العنكبوتية طالما شرعت في ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال

Copyright © 2020 الوعى الشبابى. All Rights Reserved. Designed by arabmediahouse.net