الأحد، 26 مايو 2019
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

أمير الإنسانية .. تاريخ حافل بالعطاء

✍ محمود نصر الدين المعلاوي:      تأتي ذكرى الاحتفال بالأعياد الوطنية ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

93 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

amer gamaa

الكويت– الوعي الشبابي:             

تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، تتشرف جامعة الكويت في تمام في الساعة 10:30 من صباح غد الاثنين 4 مارس 2019 بإقامة حفل تكريم أوائل الخريجين المتفوقين من الدفعة 48 للعام الجامعي 2017/2018 من حملة الإجازة الجامعية والدراسات العليا، وذلك على مسرح عبد الله الجابر في الحرم الجامعي بالشويخ.

حيث يتفضل سموه بتسليم الإجازات الجامعية لأبنائه المتفوقين البالغ عددهم (200) خريجاً وخريجة من بينهم (10) خريجين حاصلين على درجة الدكتوراه، و(21) خريجاً وخريجة من حملة الماجستير و(169) خريجاً وخريجة من حملة البكالوريوس، تقديراً لتفوقهم وجهودهم التي بذلوها طوال فترة دراستهم الجامعية بمساندة أساتذتهم وبعطاء من جامعتهم، التي احتضنتهم وساندتهم للحصول على هذا التفوق والتميز.

وبهذه المناسبة السعيدة أعرب خريجو جامعة الكويت المتفوقين من الدفعة الثامنة والأربعين من حملة الإجازة الجامعية والدراسات العليا عن مشاعر السعادة الممزوجة بالفخر والاعتزاز بهذا التكريم المشرف، فبعد الجد والاجتهاد لسنوات حصدوا ثمرة هذا المشوار بحصولهم على التفوق وتكريمهم السامي من قبل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ليكون وسام فخرٍ على صدورهم وحافزاً لمواصلة مسيرة التفوق والتميز في جميع ميادين الحياة العلمية والعملية.

الدراسات العليا

أوضحت الخريجة رحاب أحمد طاهر تقي من كلية الدراسات العليا المعدل: 3.97 التخصص: الجيولوجيا، أن الجد والاجتهاد وتنظيم الوقت من أهم عوامل التفوق والنجاح، وتطمح للحصول على درجة الدكتوراه، ونصحت زملاءها بعدم التخلي عن طموحاتهم، والإصرار للوصول إلى الهدف هو الدافع للتميز والتفوق. وعبرت عن شكرها لأهلها وأصدقائها الذين شجعوها على الدراسة وتقدمت بخالص الشكر لكل أستاذ قدم لها معلومات استفادت منها.

أما الخريجة ساره فالح الشلاحي من كلية الدراسات العليا تخصص العلوم البيئية مسار الهندسة الحاصلة على معدل 3.94 وصفت فرحتها وسعادتها بهذا التكريم من قبل والدنا صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه بأنها فرحة عظيمة لا تضاهي أي فرحة أخرى، وذكرت أن من أهم عوامل التفوق هو التوكل على الله سبحانه وتعالى وبذل الأسباب، وعدم تأجيل عمل اليوم إلى الغد، وكذلك العزيمة والإصرار، وعن أبرز الذكريات التي تحملها معها قالت: "هناك ذكريات جميلة وبنفس الوقت مليئة بالتجارب المفيدة والتحديات خصوصا عند مناقشه رسالة الماجستير والفرحة بعد اجتيازها بنجاح ولله الحمد وأتطلع بإكمال المشوار الأكاديمي في جامعة الكويت " ، كما وجهت نصيحه لزملائها الطلبة (بقدر الكد تكتسب ال .. ومن طلب العلا سهر الليالي) ولابد من التوكل على الله والجد والاجتهاد، والدراسة أولاً بأول، وأتقدم بالشكر لله تعالى أولا والشكر والعرفان لكل القائمين على هذا الحفل ولكل من أخلص لي بالنصيحة، وساندني خلال مسيرتي الدراسية من أقارب وزملاء وهيئة تدريسية.

         وأعرب الخريج عادل عبد العزيز طلال ماجستير القانون العام امتياز المعدل: 3.89 عن شعوره قائلا "أشعر بمزيج من السعادة والفخر بلقاء سموه بعد تحقيق النجاح بحمد الله"

وبين أن طريق الوصول إلى التفوق الدراسي هو وضع الأهداف الواضحة والعمل على تحقيقها باجتهاد، وقبل ذلك اخلاص النية لله سبحانه وطلب التوفيق منه وحده، وحول أهم الذكريات التي لن ينساها قال: دعوات والدي الدائمة بالتوفيق والنجاح والاضطرار للتخلي عن العديد من الأمور الحياتية التي قد تعيق دراستي وتقف بمواجهة تحقيقي للنجاح، وعن طموحه المستقبلي أكد الخريج عادل أنه يتطلع للحصول على درجة الدكتوراه في القانون بإذن الله، ونصيحة عادل لمن أراد التفوق والتميز أن يخلص النية لله وحده وألا يتخلى عن طموحه مهما بلغ من العمر والمرتبة، وتقدم بالشكر والعرفان لوالدته الحبيبة وزوجته الغالية وأفراد عائلته والأساتذة الأفاضل وكل من قدم له يد المساعدة.

وبدورها أعربت الخريجة شــــدوى رمضان إبراهيم درجة الماجستير امتياز مع مرتبة الشرف المعدل: 4 نقاط التخصص العلوم السياسية المقارنة عن مشاعرها تجاه التكريم السامي من قبل صاحب السمو أمير البلاد قائلة "هذه الحفلة بالنسبة لي هي حفلة خاصة جدًا، لأنها بمثابة تذكيرٍ بما بذلته من مجهودٍ لأحصل على هذا المجموع "4 نقاط من أربع نقاط" الذي به تأهلت اليوم للتكريم من سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه."

وحول أهم عوامل التفوق من وجه نظرها قالت "الدراسة بذكاء، ومعرفة أن لكل مادة طريقة خاصة لدراستها، فما ساعدني على تحقيق مجموعي، هو أنني كنت أختار موادي بعناية، وأدرس كل مادة بطريقة مناسبة وملائمة لها، بالإضافة إلى حرصي الدائم على الحضور. ويتطلب الأمر كذلك الخروج عن الصندوق في كثيرٍ الأحيان، فكلما أضفت للمادة التي تدرسها فكرًا مغايرًا وأضفت لإجابتك ونقاشاتك مداخل جديدة، ازدت تميزًا وتألقًا في مجالك الدراسي".

وعن أهم الذكريات التي تحملها معها عن أيام الدراسة في جامعة الكويت ذكرت "كل مادة أخذتها مع البروفيسور شفيق الغبرا واجتزتها بعلامة مميزة، شكلت لدي ذكرى رائعة، فهذا الدكتور الذي يعتمد أسلوب جديد وفريد في التدريس يجعلك لا تنسى أبدًا كل كلمة قالها، وكل نقاش خضته أو كنت جزءًا منه معه. ومن أجمل ذكرياتي أيضًا حينما بُعثت من كلية الدراسات العليا للدراسة في جامعة مرمرة-تركيا لمدة فصل دراسي كامل".

وحول طموحاتها وتطلعاتها المستقبلية بينت الخريجة شدوى بأنها تحلم بأن تكمل الدكتوراه في ذات المجال، وأن أحضر مزيدًا من الأبحاث والدراسات الخادمة للإنسانية. وأطمح كذلك لأن أكون دكتورة في جامعة الكويت، وتوجه نصيحة لزملائها الطلبة قائلة "أود أن أقول لهم جميعًا أن الشغف الدائم النابع من حبكم لتخصصكم هو أساس النجاح، فحينما اخترت تخصصي اخترته لأنني كنت حقًا أحب هذا المجال ولدي شغف تجاه ورغبة في الإكمال فيه، ورغم اعتراض الكثير من المقربين على مجال تخصصي إلا أنني في النهاية آمنت بصوتي الداخلي واخترته، وها أنا أكرم اليوم بعد نيلي شهادة الماجستير برتبة امتياز مع مرتبة الشرف من سمو الأمير"، ووجهت كلمة شكر وعرفان لوالديها.

العلوم الإدارية

أعرب الخريج دعيج مبارك الصباح امتياز مع مرتبة الشرف اقتصاد 4 نقاط عن شعوره بالفخر والاعتزاز بتكريم صاحب السمو أمير البلاد، وحول أهم عوامل التفوق من وجهة نظره أن الدراسة بانتظام وحب التخصص والمجال العلمي هي العوامل المؤدية إلى التفوق الدراسي، وحول أهم الذكريات التي يحملها من أيام الدراسة الجامعية قال اجتياز أصعب مادتين بالكلية بالنسبة لي وهي مبادئ استثمار واقتصاد قياسي، ويطمح الخريج دعيج الصباح إلى الحصول على درجة الدكتوراه في الاقتصاد، والوصول إلى التفوق والتميز الدراسي، ووجه نصيحة لزملائه قائلا "دائما ثق بالله أولا ثم أنفسكم فالأماني مع العزيمة والإصرار تصبح حقائق بإذن الله" ووجهه كلمة شكر قائلاً: أوجه الشكر والعرفان إلى والدي لما بذلوه معي من جهد ودعم طوال فترة دراستي.

وبدوره ذكر الخريج عبدالمحسن عبدالله الفارس من كلية العلوم الإدارية المعدل: 3.84 التخصص: الاقتصاد أن الجد والاستمرار في التقدم بالدرجات هي من أهم عوامل التفوق، ومن أهم الذكريات التي يحملها عن أيام الدراسة الجامعية هي حلقات النقاش والاستمتاع مع الأصدقاء. كما شكر كل من ساهم في نجاحه من أهل وأصدقاء، وخص بالشكر لمن ساهم في تنظيم هذا الحفل المميز.

وأعربت الخريجة دلال حمد العمار من كلية العلوم الإدارية المعدل: 3.82 التخصص: إدارة نظم المعلومات عن شعورها بالفخر والسعادة لتكريم حضرة صاحب السمو أمير البلاد، وذكرت أن من أهم عوامل التفوق هو التشجيع من قبل الأهل ووجود الطموح، وأن من أبرز الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هي أخلاق الدكاترة الراقية التي تعلمت منها الكثير وحبهم وشغفهم للعلم فقد كانوا قدوة لها للمثابرة والحرص على التفوق، متطلعه لإكمال الدراسات العليا مستقبلا.

وعبرت الخريجة فاطمة إبراهيم كرم من كلية العلوم الإدارية المعدل: 3.92 التخصص: محاسبة عن شعورها الجميل لتكريم صاحب السمو أمير البلاد، وأن من أهم عوامل التفوق هو الاجتهاد والإرادة ودعاء الوالدين، وتطمح لإكمال الماجستير والدكتوراه.

ومن جانبه ذكر الخريج يوسف عبدالرحمن الغانم من كلية العلوم الإدارية المعدل: 3.87 التخصص: نظم معلومات إدارية أن التوكل على الله والجد والاجتهاد هي أهم عوامل التفوق، وإن من أهم الذكريات التي يحملها هي المشاريع التي عمل بها مع زملائه فقد احتوت على الكثير من المواقف والأوقات الجميلة التي تعلم منها الكثير، ونصح زملائه بالمثابرة والتوكل على الله، وتقدم بالشكر لجميع القائمين على حفلة المتفوقين.

الحقوق

         أعرب الخريج عبد الرحمن بدر العلي الحاصل امتياز مع مرتبة الشرف من كلية الحقوق المعدل: 95.10 عن شعوره بالسعادة والاعتزاز بتكريم صاحب السمر أمير البلاد، موضحا أن التوكل على الله وثم تنظيم الوقت من أهم عوامل التفوق، ونصح زملاءه الطلبة الذين مازالوا على مقاعد الدراسة بالجد والاجتهاد والمثابرة، وتوجه الخريج عبد الرحمن بالشكر والعرفان لوالدته ووالده.

         ومن جانبها ذكرت الخريجة مريم عبد الله العنزي امتياز مع مرتبة الشرف من كلية الحقوق المعدل 96.71 أنها تشعر بالتوفيق من الله وهو شعور رائع، وأوضحت أن ذكريات المكتبة ومساعدة الأساتذة لها في التحصيل العلمي من أجمل الذكريات التي تحملها معها من الجامعة، وتطمح الخريجة مريم إلى الحصول على وظيفة تخدم الوطن من خلالها، الجد والاجتهاد من أهم النصائح التي تقدمها لزملائها الطلبة للوصول إلى التفوق الدراسي، وتقدم خالص الشكر والعرفان لجامعة الكويت.

         وذكرت الخريجة دلال سالم العدواني امتياز مع مرتبة الشرف من كلية الحقوق المعدل 94.77 أن مشاعر الفرحة تغلب عليها وأن شعور التكريم جميل، وبينت أن عوامل النجاح والتفوق من وجهة نظرها هي الطموح ودعم الوالدين، بالإضافة إلى الصبر والمثابرة.

         وبدورها أعربت دلال فاضل عثمان امتياز مع مرتبة الشرف من كلية الحقوق المعدل: 95.87 عن شعورها بالفخر بالتكريم السامي من صاحب السمو أمير البلاد، وترى الخريجة أن تنظيم الوقت من أهم عوامل التفوق، وقالت إن الذكريات التي تحملها معها عن أيام الدراسة في جامعة الكويت هي ذكريات جميلة ستظل في ذاكرتها، وذكرت أنها تطمح إلى إكمال الدراسات العليا، ووجهت نصيحة لزملائها الطلبة للحصول على التفوق والتميز الدراسي هي التوكل على الله والابتعاد عن الغش، وفي ختام كلامها قالت دلال: أوجه كلمة شكر وعرفان لأهلي الذين دعموني وساندوني.

         وأعرب عبد الله فارس الوعلان امتياز مع مرتبة الشرف من كلية الحقوق المعدل 94.24 عن شعوره بالسعادة والفخر بهذا التكريم السامي، وأوضح أن بذل الجهد والمثابرة ودعاء الوالدين هي من أهم عوامل التفوق من وجهة نظره، وينصح الخريج عبد الله زملاءه بأن لا يدخروا جهدا في دراستهم للوصول إلى التفوق والتميز الدراسي، وقال: أوجه كلمة شكر وعرفان لوالدي وأساتذتي وأصدقائي.

         وأعربت الخريجة عائشة رشيد المطيري جيد جدا من ذوي الاحتياجات الخاصة من كلية الحقوق المعدل 83.45 عن شعورها بالفخر والاعتزاز بتكريم صاحب السمو أمير البلاد، وأوضحت أن المثابرة على حضور المحاضرات والانتباه والاجتهاد في المذاكرة من أهم عوامل التفوق من وجهة نظرها، وتنصح زملاءها بالاجتهاد للوصول إلى التميز الدراسي والتفوق، وتطمح الخريجة عائشة المطيري بالحصول على الماجستير والدكتوراه.  

الهندسة والبترول

وأعرب الخريج محمد خالد محمد الدخيل الحاصل على بكالوريوس من كلية الهندسة والبترول المعدل:4.00 التخصص: الهندسة والبترول عن شعوره بالفخر لتكريمه من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، مشيراً إلى أهم العوامل التي ساهمت في تفوقه وهي الدراسة بشكل يومي والاجتهاد والتركيز أثناء الاختبارات.

     ومن أجمل الذكريات التي لن ينساها هي لحظة تكريمه لحصوله على معدل 4.00، متمنيا الاستمرار في هذا النجاح والحصول على درجة الدكتوراه، ونصح زملاءه بضرورة دراسة المنهج بشكل يومي بعد كل محاضرة مما يسهل عملية المذاكرة للاختبارات، كما تقدم بالشكر لله أولا ولكل من أهله لأنهم سبب ما وصل إليه من تفوق وتميز.

       وذكرت الخريجة عائشة مساعد النجدي الحاصلة على بكالوريوس من كلية الهندسة والبترول المعدل: 3.96التخصص: هندسة كهربائية أن من أهم عوامل التفوق هو التوكل على الله وبذل الأسباب، ومن أبرز الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هي ذكريات مشروع التخرج، متطلعة إلى إكمال المشوار والحصول على درجة الدكتوراه والعمل لخدمة ونهضة الكويت، وتقدمت بالشكر لأهلها وكل من شجعها وساندها للوصول لهذا الإنجاز.

     وفي هذا السياق عبرت الخريجة أسماء عبدالوهاب الحوطي الحاصلة على بكالوريوس من كلية الهندسة والبترول المعدل: 3.92 التخصص: هندسة صناعية، عن شعورها بالفخر والإنجاز لتكريمها من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، مبينه أن من أهم عوامل التفوق هي الجهد وبذل الأسباب، وحول أهم الذكريات التي تحملها في الأيام الجامعية هو يوم إنهاء مشروع التخرج، موجهة نصيحة لزملائها الطلبة أن الجد والاجتهاد مفتاح التفوق النجاح.

وقالت الخريجة زهراء ناصر عبدالله الحاصلة على ماجستير من كلية الهندسة والبترول المعدل:3.90 التخصص: هندسة الكمبيوتر "شعور لا يوصف لطالما انتظرته" بهذه العبارات أعربت عن شعورها بتكريمها من قبل صاحب السمو أمير البلاد، مبينه أهم عوامل التفوق هي التركيز على الهدف والتخطيط المنظم والصبر لنيل النجاح، متطلعة لاستكمال دراستها العليا والنجاح على الصعيد العملي أيضا، وتوجهت بالشكر لكل من ساهم بهذا النجاح وقدم لها الدعم المستمر.

العمارة

ووصفت الخريجة لجين سعود الراشد الحاصلة على بكالوريوس من كلية العمارة المعدل:3.91 التخصص: العمارة شعورها بالفخر لتكريمها من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، مؤكدةً إلى أهم عوامل التفوق من وجهت نظرها هو الاهتمام والدعم الأسري وترتيب الأولويات، ومن أهم الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هو تجمع طلبة الدفعة واللقاءات والندوات التي تعرفت منها على نخبة مميزة من الطالبات، متطلعه لخدمة الوطن والمساهمة العمرانية للكويت.

     وتوجهت الراشد بنصيحة لزملائها الطلبة بضرورة التركيز واستغلال الوقت بالدراسة للوصول إلى أعلى الدرجات، متقدمة بالشكر العظيم لوالدتها على مساندتها ودعمها الدائم لها.

       وأما الخريج عبداللطيف محمد البرجس الحاصل على بكالوريوس من كلية العمارة المعدل: 3.66 التخصص: العمارة، عبر عن مدى شعوره بالفخر لتكريمه من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، موجها بنصيحه لزملائه وهي الاستمتاع بدراستهم وبذل المزيد من الجهد، ومن تطلعاته وطموحاته المستقبلية هي خدمة الكويت أولا وأخيرا، وتقدم بجزيل الشكر والعرفان لوالديه على دعمهم المستمر له.

         ووصفت الخريجة رهف صبر العنزي حاصلة على بكالوريوس من كلية العمارة المعدل:3.51 التخصص: علوم التصميم المرئي التكريم من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد بالتقدير وأنه شرفا لها، مضيفة إلى أن أهم عوامل التفوق من وجهة نظرها هو الالتزام.

       وتوجهت العنزي بنصيحه لزملائها الطلبة ببذل المزيد من العطاء والتفاني، ومن أهم الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هو شعور لذة النجاح بعد التعب، متطلعة إلى الاستمرار بالتفوق من خلال إكمال الدراسات العليا للمساهمة في رفعة الكويت، متوجهة بالشكر لجامعة الكويت على حرصها الدائم على تشجيع المتفوقين.

     وذكرت الخريجة هالة وائل العيسى الحاصلة على بكالوريوس من كلية العمارة المعدل:3.51 التخصص: العمارة أن أهم عوامل التفوق من وجهت نظرها هي الانضباط بحضور المحاضرات والكفاح المستمر، موجهة بالنصيحة لزملائها الطلبة بعدم الخوف وجعله عائقا أمام أهدافهم، ومن أهم الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هي فرحتها الكبيرة بلحظة قبولها في كلية العمارة.

وعبرت الخريجة نوف عبد المعبود الدواس الحاصلة على بكالوريوس من كلية العمارة المعدل: 4.00 التخصص: العمارة عن شعورها بالفرح والفخر لتكريمها من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، موضحة أن أهم عوامل التي ساهمت في نجاحها هي المثابرة والتوكل على الله.

وتطمح الدواس إلى العمل في مجال التخصص وتطبيق ما تعلمته خلال الدراسة واستكمال الدراسات العليا، وتنصح زملاءها بالإخلاص والاجتهاد في الدراسة والعمل والمثابرة ومواجهة التحديات خلال فترة الدراسة، متوجهة بالشكر لوالديها وكل من ساندها في هذا التفوق.

الطب

وأما الخريج عبدالمحسن عبدالعزيز المضاحكة الحاصل على بكالوريوس من كلية الطب المعدل:3.81 التخصص: طب بشري، أنه يشعر بالفخر والسعادة لتكريمه من قبل صاحب السمو أمير البلاد، مضيفا أن سبب تفوقه جاء من خلال المثابرة والاجتهاد، وأنه يطمح لاستكمال التعليم للحصول على درجة الدكتوراه، ونصح زملاءه الطلبة بالحرص على الاهتمام والتركيز والمثابرة، وأخص بالشكر لحضرة صاحب السمو أمير البلاد على هذا التكريم.

وبدوره أعرب الخريج طلال هيثم المشري حاصلة على البكالوريوس من كلية الطب المعدل: 3.3 التخصص: طب بشري عن شعوره بالفخر والاعتزاز بالحصول على هذا التكريم من صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه، كما ذكر أن من أهم العوامل التي دفعتني للتفوق هو رضا الوالدين والمثابرة بالدراسة، وأضاف: أن من أهم الذكريات التي نحملها أيام الدراسة الجامعية هي السهر مع الزملاء ولحظات انتظار نتائج الاختبارات، وأنه يتطلع لإكمال دراسة الطب والحصول على الدكتوراه في الطب.

وقال: أنصح زملائي الطلبة بالاهتمام بالمذاكرة وإرضاء الوالدين والدعاء بالتوفيق، وأتقدم أخيرا بخالص الشكر والعرفان لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح ولمدير جامعه الكويت الدكتور حسين الأنصاري ولكل المعلمين والزملاء في الجامعة والشكر موجه لوالدي الذين لولاهم لما تفوقت بالجامعة.

وبدورها وصفت الخريجة مريم الحمر حاصلة على الماجستير من كلية الطب التخصص طب بشري شعورها بالسعادة والنجاح موضحة أن أهم عوامل التفوق من وجهه نظرها هو تنظيم الوقت والدراسة أولاً بأول، ومن أبرز الذكريات التي تحملها هم أصدقاء الدراسة والمحيط الأكاديمي، وتتطلع إلى التعمق في التخصص، كما وجهت نصيحة إلى زملائها الطلبة بالصبر والجهد والمثابرة، وتتوجه بكلمة شكر وعرفان لوالديها وأصدقائها وكل من ساهم في نجاحها.

وبدورها أوضحت الخريجة ساره وليد الربيعة الحاصلة على بكالوريوس طب بمعدل 3.87 عن شعورها بالفخر والشرف العظيم وهي تكرم من قبل صاحب سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه، كما ذكرت أن الاجتهاد هو من أهم عوامل التفوق من وجهة نظرها، وذكرت: من أهم المواقف التي مازالت عالقة في ذهني من أيام الدراسة في جامعة الكويت هو دوام المستشفى مع زميلاتي، وأتطلع إلى الدكتوراه بإذن الله، وأوجه نصيحة إلى زملائي الطلبة عليهم بالاجتهاد والمثابرة، وكلمة شكر وعرفان إلى أهلي الذين كانوا سند لي في كل خطوة.

العلوم الطبية المساعدة

وأعربت الخريجة زهراء عبدالله خنافر حاصلة على بكالوريوس من كلية الطب المساعد المعدل: 3.81 التخصص: علاج مهني، عن مدى فرحتها بالتكريم من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، مبينه سعادتها بالوصول إلى هدفها وهو التفوق، وأن من أهم عوامل التفوق هو المثابرة والاجتهاد والطموح للأعلى دائما، وتقدمت بالنصيحة لزملائها الطلبة بالحرص على الاجتهاد الدائم وعدم الاستسلام، كما تقدمت بالشكر الجزيل لعائلتها وكل من سنادها خلال فترة دراستها الجامعية.

وبدورها أوضحت الخريجة سهام محمد الحاصلة على بكالوريوس من كلية الطب المساعد المعدل: 3.69 التخصص: العلاج المهني، أن من أهم عوامل التفوق والنجاح هو الالتزام والمثابرة، كما أنها حريصة على الاستمرار في استكمال تعليمها للحصول على الدراسات العليا، ومن أهم الذكريات التي ستظل راسخه في ذهنها هي فترة الاختبارات النهائية، وخصت بالشكر أسرتها وأعضاء هيئة التدريس.

أما الخريجة دلال جمال الوهيب من كلية العلوم الطبية المساعدة تخصص علاج طبيعي الحاصلة على معدل 3.42 قالت أنها تشعر بفرحة لا يمكن أن تصفها الكلمات نتيجة تكريم سمو الأمير لها ولزملائها بمناسبة تفوقهم الدراسي، وأن هذا الإنجاز تحقق بفضل مذاكرتها المستمرة وتخصيصها الوقت للدراسة ومراجعتها الجيدة قبل الاختبارات، وأجمل ذكرياتها خلال فترة دراستها كانت فرحة أخر امتحان لها والوقت الذي أخذت فيه الشهادة ، وأن طموحها لن يقف بحصولها على شهادة البكالوريوس بل إنها تطمح لاستكمال دراستها العليا وأن تصبح دكتوره في العلاج الطبيعي وتطور من هذه المهنة، ونصحت الوهيب زملاءها الطلبة أن يركزوا بدراستهم وبالمتابعة المستمرة والاستماع لنصائح وتوجيهات الأساتذة، كما شكرت من جانبها عائلتها وصديقاتها فرح مندني وفاطمة الدخيل لما بذلوه من جهد يدعم تفوقها هي وزملائها الطلبة الآخرين.

وأعربت الخريجة شيماء برجس العجمي حاصلة على بكالوريوس من كلية العلوم الطبية المساعدة المعدل: 3.37 التخصص: علاج مهني عن شعورها بالفخر والاعتزاز بالتكريم من قبل صاحب السمو أمير البلاد، موضحة أهم عوامل التفوق وهي الاجتهاد والإيمان بالنفس والإرادة القوية على تحقيق النجاح، وفي الختام خصت بالشكر والديها وأهلها وكل من ساندها في هذا النجاح.

ومن جانبها وصفت الخريجة فرح بسام مندني من كلية العلوم الطبية المساعدة تخصص علاج طبيعي الحاصلة على معدل 3.40 شعورها بتكريم صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه بأنه شعور لا يوصف، شعور الفخر والفرحة الكبيرة من بعد تعب الدراسة، وأضافت أن من أهم عوامل التفوق من وجهة نظرها هو الثقة واليقين بالله على كرمه وعطائه والتوكل عليه بعد بذل أقصى جهد وقوة الإرادة والعزيمة بلا إحباط أو خوف من الفشل والدراسة أول بأول وجدول يومي منظم، أما عن أبرز الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هي العمل على بحث التخرج في أخر سنة دراسية مع وجود تحديات كبيرة ولله الحمد تم اجتيازها بنجاح، كما أضافت أنها تطمح لاستكمال دراستها العليا وـطور تخصص العلاج الطبيعي للأفضل.

وأضافت قائلة: أوجه نصيحة إلى زملائي الطلبة بوضع هدف واضح للوصول إليه والجد والاجتهاد من أول سنة دراسية مع التوكل على الله وعدم الإحباط بعد الفشل والاستمرار بالدراسة وبذل أقصى جهد بلا فقدان للأمل، أشكر الله تعالى على هذي النعمة وأشكر والدي واخواني وصديقاتي على وقوفهم بجانبي وتخفيفهم الضغط والتعب الكبير الذي واجهته طوال مسيرتي الدراسية.

طب الأسنان

وذكرت الخريجة سمية محمد الكندري الحاصلة على بكالوريوس من كلية الطب المعدل:3.1 التخصص: طب أسنان أن طريق النجاح والتفوق يأتي من المثابرة والصبر والإصرار، وتقدمت بالنصيحة لزملائها الطلبة بقولها "وراء كل تعب راحة"، متمنية إكمال دراستها وافتتاح عيادة خاصة، وخصت بالشكر والديها على حرصهم بالتشجيع الدائم لها.

وأعربت الخريجة سارة عبدالمحسن الزامل الحاصلة على بكالوريوس في الطب تخصص طب أسنان عن شعور الفخر والاعتزاز وأن الصبر وحب المجال من أهم عوامل التفوق من وجهة نظرها، كما ذكرت أن الحياه الجامعية مليئة بالذكريات الجميلة وتحديات اجتازتها بفضل الله، ومن جانبه تتطلع الزامل للحصول على أعلى الدرجات والمراتب في مجال طب الأسنان، وتوجه نصيحه لزملائها بالمثابرة والجد والاجتهاد متوجهة بالشكر لله ولوالديها وكل من ساندها من الأهل والأصدقاء.

ومن جانبها أعربت فاطمة عبدالمحسن المقاطع من كليه الطب تخصص: طب أسنان الحاصلة على معدل 3.02 عن شعورها بالسعادة والفرحة التي لا توصف، مؤكدة أن من أهم عوامل التفوق من وجهه نظرها الإرادة والجد والاجتهاد وتنظيم الوقت والتوكل على الله سبحانه، وذكرت أن من أهم الذكريات التي تحملها أيام الدراسة الجامعية تجمع ما بين التعب والسهر أيام الامتحانات والفرح والفخر بالنجاح، وتطمح فاطمة إلى استكمال الدراسات العليا ورفع اسم الكويت بإنجازاتها، وتقدمت بنصيحة إلى زملائها الطلبة بأن يتوكلوا على الله والدراسة الأولية والجد والاجتهاد، كما شكرت المنظمين والقائمين على الحفل وكل من ساندنها على التفوق.

ومن جهتها أعربت الخريجة إيمان دبوس الدبوس من كلية الطب تخصص طب أسنان الحاصلة على معدل 3.1 عن شعورها بالفخر والامتنان مؤكدة أن أهم عوامل التفوق هي وضع أهداف محددة والسعي الى تحقيقها وتنظيم الوقت، أما عن الذكريات التي تحملها أيام الدراسة الجامعية هي التعامل مع المرضى وعلاجهم على أكمل وجه بالمعايير والمقاييس العالية، تحت إشراف أخصائيين مميزين في طب الأسنان، وتطمح إيمان الى خدمة المسلمين في بلدها الكويت وتقديم العلاج بكل اخلاص وتفان، كما وجهت نصيحه إلى زملائها الطلبة للتركيز في الدراسة، وتنظيم الوقت، وقدمت كلمة شكر وعرفان لأبيها الذي كان السبب الرئيسي في تفوقها لما قدمه لها من دعم متواصل.

وبدورها أعربت الخريجة منيرة حسن الراشد الحاصلة على بكالوريوس من كلية الطب تخصص طب أسنان بمعدل 3.4 عن شعورها بالفخر والسعادة بهذا التكريم السامي من قبل حضرة صاحب السمو، وعن أهم عوامل التفوق الدراسي الصبر والمثابرة والجد والاجتهاد وبذل الاسباب، والتوكل على الله، أما عن أبرز الذكريات أثناء فترة الدراسة الجامعية تستذكر بعض لحظات فقدان الأمل ولكن مع الصبر والتوكل على الله وصلت لما هي عليه اليوم، وأطمح لاستكمال الدراسة والتفوق وخدمة المجتمع بما هو مفيد، كما أنصح زملائي الطلبة بالصبر وتحديد الأهداف والعمل عليها وأتقدم بالشكر والعرفان لأمي وأبي على جهودهم الجبارة طوال فترة دراستي.

كلية الصيدلة

كما أضافت الخريجة سارة عبدالله الشرقاوي من كلية الصيدلة الحاصلة على معدل 3.18 أشعر بالفخر والسعادة التي لا يمكن وصفها بالكلمات، وأن فرحة التخرج اكتملت بهذا التكريم، وقالت "إن من أهم عوامل التفوق هو تنظيم الوقت والثقة بالنفس والتوكل على الله ، ومن أهم الذكريات الراسخة في ذهني عن أيام الدراسة الجامعية هي أيام السهر الطويلة والدراسة حتى في عطلة نهاية الأسبوع مع زملائي، وقد أتطلع مستقبلا للحصول على البورد الأمريكي للصيدلة الإكلينيكية والحصول على تخصص علم الجراثيم والأمراض المعدية، وأتوجه بنصيحة الى زملائي الطلبة بتنظيم الوقت والدراسة أولً بأول والتوكل على الله سبحانه وتعالى، كما أقدم كلمة شكر وعرفان لله ثم والدتي ووالدي وأخوتي وكل من وثق في قدراتي".

العلوم الحياتية

وفي نفس السياق ذكر الخريج راشد عادل فرج كلية العلوم الحياتية المعدل: 3.54 التخصص: إدارة التقنية البيئية أنه يشعر بالفخر باجتهاده في الفترة الجامعية وأثرها في حياته، وتأثيرها فيمن حوله من أقربائه وعائلته، وأن ما دفعه للتفوق بدراسته هو الإيمان بالله تعالى والتوكل عليه بكل أموره والجد والاجتهاد بدراسته، وأضاف أن أجمل ذكرياته الدراسية هي قيامه بإدارة نادي الجامعة التابع للتخصص لمدة سنتين على التوالي، ووضع رحلات وتنظيم معارض وندوات توعوية تهتم بالبيئة مما ساعده على التعمق في التخصص والاهتمام بها بشكل أكبر، وأنه يطمح أن يحصل على شهادة الماجستير والدكتوراه في مجال العلوم البيئية، ونصح فرج زملاءه بأخذ الأمور الدراسية ببساطة وسلاسة حتى يتسنى لهم التركيز، وبالختام الشكر لله أولا ومن ثم للأهل والأساتذة لأنهم سبب ما وصل إليه من تفوق بدراسته، كما يشكر سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه على تكريمه وتقديره للمتفوقين.

كلية الآداب

           أعربت الخريجة حوراء سالم نقي الحاصلة على بكالوريوس الآداب تخصص: اللغة الإنجليزية وآدابها بمعدل: 3.83 عن شعورها بالفخر والسعادة لتكريمها من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، مشيرة إلى إن حب المجال هو العامل الأساسي لتفوقها، متمنية الحصول على بعثة لاستكمال الدراسات العليا، كما وضحت لزملائها عن أهمية اختيار المجال المناسب تبعاً لاهتماماتهم، كما اهدت هذا التفوق لأسرتها وأصدقائها.

       ووصفت الخريجة لطيفة العياشي بنحيدا الحاصلة على بكالوريوس الآداب تخصص: اللغة الفرنسية بمعدل: 3.98 إن مجيء سمو الأمير دليل على تقديره للعلم والعلماء، كما قالت ان من اهم عوامل التفوق هي الصرار والايمان والصبر وبر الوالدين ومن اهم الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هي عند ظهور النتائج والحصول على الدرجات الكاملة بعد جهد ومثابرة.

       وقدمت العياشي كلمة شكر وعرفان لصاحب السمو ـمير البلاد حفظه الله، كما أعربت عن تطلعاتها وطموحاتها المستقبلية في خدمة هذا الوطن وتوظيف اللغة الفرنسية لربطة بالعالم الخارجي. كما نصحت زملائها الطلبة بالصبر والمطالعة المستمرة والبحث والتواضع حتى يصلون الى ما وصلت اليه من تفوق وتميز دراسي.

       وذكر الخريج ناصر حمدان حمد الحاصل على بكالوريوس الآداب تخصص: إعلام معدل: 3.80 أن من أهم عوامل التفوق هو الالتزام بالحضور وعدم إهمال الدراسة، ونصح زملائه بالمثابرة والجهد والالتزام، وتقدم بالشكر لكل من ساعدة للوصول إلى النجاح والتفوق.

       وأما الخريجة دلال عايد المطيري الحاصلة على بكالوريوس الآداب في تخصص اللغة العربية بمعدل: 3.79 أنها تشعر في قمة السعادة والفخر للقاء صاحب السمو في حفل التكريم، مضيفة أن سبب تفوقها هو السعي والعمل للوصول إلى الهدف، وإنها تطمح بالحصول على درجة الماجستير، وتقدمت بالنصيحة لزملائها أن يعملوا بجد ويضعوا هدف أمامهم ويسعون لتحقيقه، وشكرت والدتها وأساتذتها الأفاضل.

كلية التربية

       وعبرت الخريجة هدى علي عبدالله الحاصلة على بكالوريوس من كلية التربية المعدل: 3.89 التخصص: لغة عربية عن شعورها بتكريمها من قبل صاحب السمو أمير البلاد فقالت "شعور منتظر وسعادة غامرة وفرحة مرتقبة" كما نصحت زملائها الطلبة أن يضعوا أحلامهم نصب اعينهم لتحقيقها وذلك بالجد والاجتهاد والمثابرة، وإن من أهم عوامل التفوق من وجهة نظرها هي المواظبة على المذاكرة وتدوين الملاحظات المهمة في المحاضرات.

       وبدورها أوضحت الخريجة أفراح عليان شالح المطيري الحاصلة على بكالوريوس من كلية التربية المعدل: 3.94 التخصص: تاريخ، أن من أهم عوامل التفوق والنجاح هو الإصرار والعزيمة، كما أنها تطمح في استكمال تعليمها للحصول على الدراسات العليا، ونصحت زملائها الطلبة بالمثابرة والعزم وتنظيم الوقت والدراسة بجد، كما تقدمت بكلمة شكر وعرفان لجميع دكاترتها الأفاضل الذي تتلمذت على أيديهم وشكرتهم من القلب.

       وذكرت الخريجة عبير سعد التمتام الحاصلة على بكالوريوس من كلية التربية المعدل: 3.96 التخصص: رياض أطفال أن من أبرز الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هي ذكريات الاجتهاد في آخر كورس حيث أن مقرراتها كانت في كليات مختلفة وكانت تتنقل بين المناطق في نفس اليوم لكي تجتاز المرحلة بامتياز، موضحة أهم العوامل التي ساهمت في نجاحها وهي الاجتهاد وتنظيم الوقت.

       وتطمح التمتام إلى خدمة المجتمع في المجال التربوي، ونصحت زملائها بالدراسة أولا بأول، متوجهة بالشكر لله سبحانه وتعالى ولوالديها ولجميع أساتذتها الأفاضل.

       أما الخريجة بدور فرحان الحاصل على درجة البكالوريوس من كلية التربية بمعدل: 3.99 التخصص: تربية إسلامية فعجزت عن التعبير عن شعورها في مقابلة صاحب السمو وقالت أنه شعور لا يوصف وأنها تتمنى هذه اللحظة منذ بداية دراستها الجامعية، ومن تطلعاتها وطموحاتها المستقبلية المزيد من التفوق والنجاح للوصول إلى درجة الدكتوراه، وتقدمت بالنصيحة لزملائها أن طاعة الله ورضا الوالدين وإدارة الوقت من أهم أسباب التوفيق والنجاح.

         وعبرت الخريجة شيماء محمد أديب الحاصلة على درجة البكالوريوس من كلية التربية بمعدل: 3.99 التخصص: لغة عربية، عن شعورها بالسعادة والفخر لتكريمها من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، موضحة أنها بهذا التكريم ستكون حققت الهدف الذي كانت تسعى له منذ دخولها المرحلة الجامعية.

         وذكرت أديب أن الثقة بالنفس وتحقيق الرغبة الداخلية في النجاح والتوكل على الله من أهم أسباب التفوق، ونصحت زملائها بالجد والاجتهاد والحرص على المذاكرة منذ البداية والتعامل مع المواقف السلبية بإيجابية وعدم الاستسلام لكل عائق، ومن خلال كلمة الشكر والعرفان شكرت صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه على تكريمه للمتفوقين.

وأما الخريجة أسماء مبارك الدعيات الحاصل على بكالوريوس من كلية التربية معدل: 3.98 تخصص: دراسات إسلامية أنه لطالما كان حلم حياتها أن تحظى بتكريم سمو الأمير وارتداء الروب الأحمر، كما أنها تطمح لاستكمال الدراسات العليا، مبينة أن من أهم عوامل التفوق هو التوفيق من الله ومساندة الأهل وتنظيم الوقت، ونصحت زملائها بالجد والاجتهاد وعدم الوقوف عند العوائق ومواصلة التفوق والنجاح.

العلوم الاجتماعية

وعبرت الخريجة ياسمين سعد أبا القلوب من كلية العلوم الاجتماعية المعدل: 3.77 التخصص: علوم سياسية عن مشاعرها تجاه التكريم بالفخر والاعتزاز لهذه اللفتة الأبوية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد لما لها من مكانة غالية وعزيزة في قلوب أبنائه الطلبة، وذكرت أن ما دفعها للتفوق هو التوفيق من الله بالمرتبة الأولى، وحب التخصص والمثابرة التي تذلل الصعوبات وتؤدي للتفوق الدراسي ودعاء والديها، وأن أجمل ما في حياتها الجامعية كانت تتضمن مشاعر الود والإخاء بين الزملاء والاحترام المتبادل بين الطلبة وأساتذة الكلية، وأضافت أنها تتطلع للاستمرار واستكمال الدراسات العليا، كما وجهت نصيحه إلى زملائها الطلبة بالتوكل على الله والإيمان بالنفس والمثابرة والاجتهاد للوصول لغايتهم، وتقدمت ياسمين بخالص الشكر والعرفان لوالديها اللذان دعما مسيرتها الدراسية، ولزملائها بالتخصص.

وفي نفس هذا السياق أعربت الخريجة هديل نعيم الانصاري الحاصلة على البكالوريوس من كلية العلوم الاجتماعية بمعدل: 3.99 تخصص: علم نفس عن شعورها الرائع لتكريمها من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، مشيرة إلى أهم العوامل التي ساهمت في تفوقها وهي تنظيم الوقت والاجتهاد، ومن أبرز الذكريات التي تحملها عن أيام الدراسة الجامعية هي ذكريات فترة الامتحانات وتسليم المشاريع والواجبات، كما شكرت جامعة الكويت على منحها هذه الفرصة الذهبية لكي تكون أحد المتخرجين.

       وأما الخريج حسين أحمد قمبر الحاصل على بكالوريوس من كلية العلوم الاجتماعية بمعدل: 3.77 تخصص: جغرافيا فعبر عن مدى شعوره بالفخر بتكريمه من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، وأنه يطمح بإكمال التعليم للحصول على درجة الماجستير والدكتوراه، كما تقدم بشكر عائلته لتوفيرهم الجو المناسب له للدراسة.

كلية العلوم

وبدوره بين الخريج علي عبدالرضا علي غلوم من كلية العلوم المعدل: 3.25 التخصص: كيمياء أن التركيز على الهدف ودعم الأهل والأصدقاء من أهم عوامل التفوق والنجاح، وأنه يتطلع إلى الحصول على درجة الماجستير، وتقدم بالشكر والتقدير إلى الأساتذة الأفاضل.

أما الخريجة مريم عبدالله مصطفى أحمد من كلية العلوم المعدل: 3.23 التخصص: الإحصاء وبحوث العمليات ذكرت أنها تشعر بالسعادة والفخر لتكريمها من قبل صاحب السمو أمير البلاد، وأن الالتزام هو الركيزة الأساسية للتفوق والنجاح، وشكرت بدورها جامعة الكويت على منحها هذه الفرصة الذهبية لتكون إحدى فائقيها.

ومن جانبها أعربت الخريجة ساره حمود المطاوعة من كلية العلوم البيولوجية المعدل: 3.27 التخصص: الكيمياء الحيوية عن شعورها بالفخر، مؤكدة أن عدم التوتر هو أهم عامل للتفوق، مضيفة أنها تتطلع لاستكمال درجة الماجستير، وشكرت جامعة الكويت والأساتذة الذين أثروا معلوماتها وخبرتها.

وبدورها أعربت الخريجة لمى زياد من كلية العلوم المعدل: 3.95 التخصص: الكيمياء الحيوية عن شعورها بالتقدير والحماس نتيجة تكريمها لتفوقها من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد، مؤكدة أن إدارة الوقت هي من أهم عوامل التفوق، وتطمح أن تكون شخصية فعالة بالمجتمع، وتقدمت بالشكر لكل من الأساتذة ولكل من قدم لها المساعدة أثناء دراستها الجامعية.

فيما أعربت الخريجة داليا طارق موسى من كلية العلوم المعدل: 3.98 التخصص: ميكروبيولوجي عن شعورها بالفخر والسعادة والامتنان لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وأرجعت أسباب التفوق إلى الالتزام والدراسة بجد، وأضافت أنها تتطلع لإكمال دراستها العليا، كما وجهت نصيحة لزملائها الطلبة عن أهمية اختيار التخصص وبذل المجهود المطلوب للوصول لما يطمحون.

وبدورها قالت الخريجة سارة عادل مطلق الجويان من كلية العلوم المعدل: 3.23 التخصص: الجيولوجيا أشعر بالفخر لتكريم صاحب السمو أمير البلاد، وذكرت أن دعم الأهل من أهم أسباب تفوقها ونجاحها، وشكرت أهلها على الدعم من بعد الله سبحانه وتعالى.

وأما الخريجة نور عمر عبدالجابر من كلية العلوم المعدل: 3.98 التخصص: كيمياء قالت "أشعر بالفخر والاعتزاز لتتويج جهود 4 سنوات في كلية العلوم بتكريم حضرة صاحب السمو أمير البلاد وكوني من الصفوة التي حظيت بهذا الشرف" موضحة أن أهم عوامل التفوق بقولها "توفيق الله عز وجل وبذل الأسباب من جهد واجتهاد وتشجيع ودعم الأهل والأصدقاء والدكاترة"، وتتطلع إلى إكمال دراستها العليا وأن تكون جزءاً من طاقم قسم الكيمياء في جامعة الكويت.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

إدارة نظم المعلومات تكرم موظفيها المتميزين بحضور وليد العمار

الكويت – الوعي الشبابي: نظمت إدارة مركز نظم المعلومات في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ...

تفعيل دور المرأة.. رؤية إسلامية

✍ السنوسي محمد السنوسي - باحث وصحفي - مصر:    مازالت قضية المرأة تطرح نفسها على ...

طلقني.. كلمة تكتب النهاية أم البداية؟

القاهرة - محمد عبدالعزيز ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال