الإثنين، 15 غسطس 2022
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

الداعية الكويتي الشيخ أحمد القطان في ذمة الله

الكويت – الوعي الشبابي: لبى نداء ربه الداعية الكويتي الشيخ #أحمد_القطانبعد دخوله العناية ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

48 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

44 2

الكويت – الوعي الشبابي:            

كشفت دراسة أكاديمية حديثة أن درجة توّجه طلبة التعليم العالي في البلاد لممارسة الغش متوسطة، إذ إن اتجاههم نحوه إيجابي ويرونه نوعاً من المساعدة وليس سلوكاً انحرافياً، داعية إلى تطبيق العقوبات على الغشاشين ووضع التشريعات لمحاصرة ظاهرة الغش.

 

وبحسب صحيفة القبس، أضافت الدراسة، التي أجراها أستاذ التربية د. وفقي حامد وأستاذ المناهج وطرق التدريس د. عبدالرحمن الأحمد، على 2000 طالب وحملت عنوان «الاتجاه نحو الغش الدراسي والعوامل المؤثرة فيه من وجهة نظر عينة من طلبة التعليم العالي في الكويت»، أن أفراد العينة من الجنسين لديهم التوجه نفسه نحو الغش.

وفي الاستبيان، وافق 52.9 من الطلبة على أن الغش سلوك لا يوقع الضرر على الآخرين بشكل تام، بينما وافق %35.8 على الأحقية في الغش إلى حد ما، ورفضه %11.3 فقط، كما رأى %50.3 على أن الغش نوع من التعاون بين الطلبة، ووافق على ذلك %37.8 إلى حد ما، ورفضه %11.9.

وعن طلب المعلومات من الزملاء أثناء الاختبارات، اعتبر %49.7 من الطلبة أن ذلك لا يعد غشاً ووافقوا على ذلك موافقة تامة، بينما كان %38 موافقين إلى حد ما، و%12.3 فقط رفضوا ذلك، ووافق تماماً %44.9 من الطلبة أنه ينبغي التسامح مع الطالب الذي يغش، بينما وافق إلى حد ما حوالي %40.3، ويرفض التسامح مع الغشاش فقط %14.8 من الطلبة.

كما وافق تماماً %45.9 من الطلبة على أن الغش ليس سلوكاً انحرافياً، و%35.1 وافقوا إلى حد ما، فيما اعتبره %19 سلوكاً انحرافياً، ووافق %41 من الطلبة تماماً على عبارة «لا أنفر من ممارسة سلوك الغش»، و%32.4 وافقوا إلى حد ما، فيما سجل %26.4 نفورهم من ذلك السلوك.

وأجاب %42.4 بأنهم موافقون تماماً على أن الغش يجنب الفرد الآثار السلبية المترتبة على أدائهم السيئ في المذاكرة، و%35.5 موافقون إلى حد ما و%22.1 غير موافقين، كما بدا %45.2 موافقين تماماً على عبارة «أميل للغش لأتجنب اللوم من الأسرة والأصدقاء»، و%35.2 موافقون إلى حد ما على العبارة، و%19.6 غير موافقين.

ووافق %37.6 تماماً على عبارة «لا يضرني أن يقال عني اني أغش بالاختبارات»، فيما وافق إلى حد ما %40.3 من الطلبة، ورفض %22.1 التماهي مع العبارة.

عوامل نفسية

وبيّنت الدراسة أن بعض العوامل النفسية التي تدفع إلى الغش من وجهة نظر الطلبة تتمثل في الخوف من الفشل، ووافق على ذلك %69.2، بينما وافق %59.7 من الطلبة على اعتبار القلق الزائد في الحياة دافعاً للغش، و%53.6 رأوا أن عدم الثقة بالنفس سبب لذلك، إضافة إلى الغيرة من الأقران وغيرها.

كما وافق %54.5 على اعتبار العوامل النفسية دافعاً للغش، وأفاد %34.1 بأنهم موافقون بدرجة متوسطة على تأثير تلك العوامل، بينما أفاد %11.4 بأنهم يرون للعوامل النفسية تأثير محدود على انتشار الغش.

وأشارت الدراسة إلى أن بعض الطلبة يعتبرون موقف الاختبار مهدداً لهم، ومن ثم فهم يلجأون إلى الغش للتغلب على المشاعر النفسية والاحباطات وتجنب التهديد، مبيّنة أن الغش يحدث مع منخفضي التحصيل غير المنضبطين في الدراسة، وهم غالباً ما تسيطر عليهم قيم الانتهازية والخيانة وغيرها من الأمور السلبية التي قد تظهر في مواقف حياتية مشابهة.

الواسطة والنجاح

أما عن بعض العوامل المجتمعية، فقد وافق %66.4 على أن الواسطة تحرم البعض من حقوق مشروعة لهم، فيلجأون إلى الغش لتعويضها، ووافق إلى حد ما %23 من الطلبة، فيما رفضها %10.6 فقط، كما أن المجتمع لم يرفض سلوك الغش بوجهة نظرهم، ولا توجد ضوابط رادعة للغشاشين في المجتمع، وقد وافق على ذلك %52.9 من الطلبة، وتراوحت النسب الباقية بين موافقين إلى حد ما وغير موافقين.

وتمثلت بعض العوامل الأخلاقية في أن الغش نتيجة الرغبة في الحصول على درجات أعلى بأي وسيلة، وهو ما وافق عليه %55 من الطلبة، وعدم استيعاب معاني الأمانة ووافق عليه %53.9، والفصل بين المعتقدات الدينية والسلوك الأخلاقي بنسبة موافقة %47.3، وقناعة الطلبة بأن الغش مجرد تعاون بنسبة موافقة %50.5.

إضافة إلى عدم إدراك الآثار السلبية للغش على الآخرين بنسبة %55.4، واعتقاد الطالب بأن الغش من دون التعرض للكشف يعد مجالاً للتفاخر بين الأقران بموافقة بلغت %46.4 و%33.7 موافقة إلى حد ما، ورفض %19.9.

ورأى %52.7 أن ضغوط الوالدين على الأبناء لتحقيق النجاح بدرجات عالية من العوامل الأسرية التي تؤدي إلى الغش، ووافق %51.9 على أن مبالغة تقدير الأسرة للحاصلين على شهادات جامعية وراء غش أبنائهم، وإحساس الشباب بأهمية المؤهل الجامعي عند الزواج بنسبة موافقة بلغت %52، إضافة إلى حدوث ظروف أسرية طارئة للطالب وضعف الرقابة بالمنزل.

تمييز الأساتذة

وعن العوامل الدراسية المؤدية للغش من وجهة نظر الطلبة، جاءت موافقة %52.3 من الطلبة على أن تمييز الأساتذة لبعض الطلبة في إعطاء الدرجات يؤدي لشيوع الغش، واعتبار درجات الامتحانات النهائية معياراً وحيداً لتقدير مستويات الطلبة بنسبة %50.9 موافقة، وتركيز أسئلة الاختبارات على الحفظ والاستظهار بنسبة %48.9.

كما وافق %50.4 على ان تسهيل المراقبين لممارسة الغش في الاختبارات يؤدي إلى شيوعه، كما وافق على اعتبار كثرة أعداد الطلبة في القاعة سببا للغش %49.5، ووجود قصور في الضوابط الرادعة للغش في المؤسسات التعليمية بنسبة %44.8 موافقة تامة، و%40.3 موافقة إلى حد ما، و%14.9 غير موافقين.

وبينت الدراسة أن أفراد العينة ممن يدرسون في كليات علمية (علوم طبيعية) أو كليات العلوم الانسانية لديهم الدرجة نفسها من الاتجاه نحو الغش، كما أوضحت أن مستوى تعليم الأب غير مؤثر في تحديد اتجاه الطالب للغش الدراسي، بينما تختلف آراء أفراد العينة حول الاتجاه نحو الغش والقيام به في المحيط الجامعي تبعاً لمستوى تعليم الأم.

دور الأسرة

1 – قيام الأسرة بواجبها كاملاً في التنشئة بغرس المبادئ الحميدة.

2 – إعداد برامج أسرية وندوات لتأكيد دور الأسرة في محاربة الغش.

3 – توجيه الآباء والأمهات نحو التعرف على قدرات أبنائهم.

4 – توفير الأسرة البيئة المناسبة للأبناء لاستذكار الدروس.

نسبة الطلبة في الجامعات

يمثل طلبة كليات جامعة الكويت من مختلف الفرق الدراسية نحو %45.2 من عينة الدراسة، و%34.6 من طلبة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي، و%20.2 من المشاركين من جامعات خاصة، كما يشّكل طلبة الكليات العلمية ما نسبته %32.8 من العينة و%67.2 من طلبة الكليات الانسانية.

عقوبات غير رادعة

بينت الدراسة أنه بالرغم من تشديد العقوبات على الطلبة الغشاشين، أو الذين يحاولون الغش، والتي قد تصل إلى الفصل النهائي من الدراسة، وجهود المربين في قطاع التعليم للحد منه، فإن المشكلة ما زالت في زيادة متنامية وتتفشى بين صفوف الطلبة، لافتة إلى أن العقوبات لم تعد رادعة لبعض الطلبة، الأمر الذي يستلزم دراسة الظاهرة ورصد العوامل المؤدية لها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

حمزة الهنداوي... نب قرآني عذب الصوت

القاهرة – إسلام لطفي: الشيخ حمزة الهنداوي أصغر قارئ قرآن في مصر.. لم يتعدّ عمره الـ١١ ...

محمد ثابت توفيق يكتب: قدرات المرأة في الإسلام

محمد ثابت توفيق - كاتب وقاص مصري: خرجت آلاف النساء إلى شوارع مدينة نيويورك الأمريكية في عام ...

التلعيب.. مفهوم تعليمي جديد يعزز المفاهيم المهمة والمثيرة للجدل والنقاش

القاهرة – محمد عبدالعزيز يونس: لا يتوقف مجال تكنولوجيا التعليم عن الابتكار والتغيير ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال