الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017

الكويت - عاصمة الشباب العربي - 2017

رئيس التحرير
د.صالح سالم النهام

علماء عرب نبغوا في علم الفلك

✍ إيمان نايل عبيد – باحثة دراسات إسلامية - سوريا: يعرف علم الفلك بأنه الدراسة العلمية ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

175 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

index index

الكويت – الوعي الشبابي:

دائمًا ما يسود اعتقاد خاطئ بين الناس، وهو أنّ الإجازة الصيفية هي فرصة الناس للراحة من أعباء الدراسة طوال العام، وبالتالي فإنّه يقضي أغلب الإجازة دون أن يفعل شيئًا مفيدًا لنفسه.

الراحة والاستمتاع بالإجازة هي أشياء مطلوبة بالطبع، لكن نحن لا نريد الأثر السلبي من الموضوع، فتجد في النهاية أنّ عقلك في نهاية الإجازة لا يعمل مثل السابق، فالعقل ـ وفق معاذ يوسف، في "أراجيك" ـ كأي شيء آخر يحتاج إلى التمرين المستمر.

خطة الإجازة

في المقال السابق تحدثنا عن مشكلة التخطيط، سواءً من يقومون بإتمام التخطيط بعشوائية، أو من يلجأون إلى وضع خطط كثيرة، ثم في النهاية لا يقومون بتنفيذ أيٍ من هذه الخطط.

وضع الخطة يحتاج منك إلى المنطقية، وأن تدرك جيدًا ما الذي تريد فعله دون أية تصورات خيالية، فخطة بأهداف قليلة يتم تنفيذها أهم كثيرًا من خطة بأهداف كثيرة لا يتم تنفيذها.

وبالتالي عليك أن تبدأ بترتيب أولوياتك من ناحية الأشياء التي ترغب في تنفيذها، وتأكد من أنّ هذه الخطة تشمل حصولك على الترفيه سواءً من خلال السفر، أو عمل أنشطة جديدة، أو حسب ما تريد أنت؛ لأنّ هذه الأشياء ستشجعك أكثر على تحقيق ما تريده في بقية أجزاء الخطة.

الحصول على تدريب في مجال الكلية

من الأشياء المفيدة التي يمكنك القيام بها أثناء الإجازة، هي الحصول على تدريب في مجال الكلية.

مثلًا طالب كلية التجارة في قسم المحاسبة يبحث عن تدريب في بنك، وطالب كلية الحقوق يبحث عن تدريب في مكتب محاماه، وطالب كلية الصيدلة يبحث عن تدريب في صيدلية.

هذا التدريب يعطيك خبرة جيدة في مجالك، وقد يساعدك مستقبلًا في الحصول على فرصة عمل؛ لأنّ بعض المؤسسات ترى أن هذا التدريب ميزة لمن يحصل عليه.

يمكنك أن تبدأ في البحث في المؤسسات الموجودة من حولك، ومن ثم تقوم بالتقديم إلى التدريب. في الأغلب تكون فترة التدريب من شهر إلى شهرين في المتوسط، حسب مكان التدريب وطبيعته.

وبالتالي تعتبر هذه فرصة جيدة يمكن استغلالها أثناء الإجازة.

تدريبات عامة

ليس ضروريًا أن تحصل على تدريب في مجال الكلية، فالبعض يفضل أن يتعلم شيئًا جديدًا، والبعض بالفعل حصل على تدريب في مجال كليته من قبل ويحتاج إلى التغيير.

لكن من الضروري أن تدرك الغرض من التدريب قبل أن تقدم على هذه الخطوة، فيكون لديك الدافع لإكماله حتى النهاية.

فهذا الخطأ يقع فيه العديد من الأشخاص، وحيث أنّ الغرض ليس قويًا في بعض الأحيان، فيجد في نفسه رغبة بألّا يكمل التدريب.

الغرض من التدريب قد يكون مهارةً جديدةً ترغب في تعلمها، أو مجال جديد ترغب في دخوله، أو حتى السعي إلى تكوين علاقات جديدة، وإن كان الغرض الأخير لا يكفي بمفرده بل يحتاج إلى بقية الأغراض الأخرى.

العمل أثناء الإجازة

يعتبر البحث عن وظيفة أثناء الإجازة من الأشياء المفيدة جدًا لك، فهي تؤدي إلى زيادة قدرتك على تحمل المسؤولية، بجانب أنّها توفّر لك مصدرًا للدخل في الإجازة.

ليس ضروريًا أن تعمل في وظيفة بدوام كامل، أو حتى تكون وظيفة في مجال دراستك، وإن كان ذلك يعد اختيارًا مفضلًا لو وُجد، لكن يمكنك أن تقبل بوظيفة بسيطة كبداية لك.

العمل أثناء الإجازة يساعدك على ألّا تشعر بالخمول من ناحية، ومن ناحية أخرى يجعلك قادرًا على تقبل الضغوطات، فلا تتعرض لتعب في المستقبل أثناء العمل في الوظيفة الرئيسية لك.

أنشطة مفيدة لعقلك

هناك العديد من الأنشطة الأخرى التي يمكنك القيام بها أثناء الإجازة، وهي لا تأخذ منك وقتًا كثيرًا، بل يمكنك أن تنفذها كأنشطة يومية.

1- القراءة:أؤمن على المستوى الشخصي أنّ القراءة نشاط يجب أن يصاحب الإنسان طوال الوقت، وبالتأكيد في الإجازة فإنّ فرصتك في القراءة أكبر، ونشاط القراءة يغذي العقل جيدًا. يمكنك أن تخصص ساعةً مثلًا من وقتك يوميًا للقراءة.

2- الدورات التعليمية:وقد لا تحتاج إلى أن تبحث عن أماكن في الواقع، بل يمكنك متابعة الدورات التعليمية من منزلك، ونحن في أراجيك نقدم لك مقالًا شهريًا ثابتًا بأفضل الدورات المتاحة على الإنترنت مجانًا.

3- التطوع:يمكنك أيضًا استثمار وقت الإجازة في التطوع من خلال البحث عن المؤسسات والفرص الموجودة في بلدك، ومن ثم التقدم إليها.

نصائح عامة

أعرف جيدًا أنّ الإجازة تكون الفرصة للبعض للتخلص من كل ضغوطات الدراسة، والاستعداد للعام الدراسي التالي، وهذا من الضروري القيام به بالطبع.

فأنت يجب أن تستغل الإجازة بأفضل الطرق الممكنة، وأن تستمتع قدر الإمكان.

لكن أيضًا فأنت عندما تلجأ إلى الاستمتاع بالإجازة فقط دون أن تفعل شيئًا مفيدًا، فهذا الأمر يؤثر سلبًا عليك ويجعلك لا تتمكن من تنمية ذاتك.

وتأتي الدراسة فتجد نفسك تنشغل بها وبالمحتوى الدراسي، ثم تستمر الدائرة وتكتشف أنّك عند نهاية الدراسة والجامعة لم تتعلم ما يساعدك في المستقبل.

لذلك فالإجازة أيضًا تعتبر فرصة جيدة في تعلم أشياء جديدة، وعليك أن تسعى لاستثمار ذلك بأفضل صورة.

على الناحية الأخرى لا تضع نفسك في العديد من الأشياء؛ لأنّ ذلك يؤثر على الاستمرارية في الكثير من الأحيان، وتكون النتيجة أنّك لا تتعلم شيئًا.

نصيحتي لك هي التوازن استمتع وامرح وسافر وافعل ما تريد، وكذلك احرص على تعلم شيء جديد، واستثمار الفرص التي تناسبك خلال الإجازة.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شباب الكويت يتوجون بثلاث جوائز في الملتقى الثقافي للشباب العربي

الكويت – الوعي الشبابي: ضمن فعاليات (الكويت عاصمة الشباب العربي) توج شباب دولة الكويت ...

الدعوة العائلية.. إبراهيم الخليل أنموذجًا

✍ نجاح عبدالقادر سرور- باحث دراسات إسلامية- مصر: الدعوة العائلية مجال قصر فيه كثير من الدعاة، ...

"التنمية الخضراء في الصين".. آفاق لإفادة المدن الصغيرة والمتوسطة

  القاهرة – محمد عبدالعزيز يونس: أحدث اصدارات سلسلة "قراءات صينية" التي تصدرها دار ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال