السبت، 28 يناير 2023
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

190 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

antably2

جرجا- القاهرة – محمد عبدالعزيز:   

منحت لجنة مناقشة الدكتوراة الباحث المصري د.محمد عبدالناصر محمد العنتبلي، المدرس المساعد بقسم الأدب والنقد بكلية اللغة العربية بجرجا، جامعة الأزهر الشريف، درجة الدكتوراة مع مرتبة الشرف، وأوصت بطباعة الرسالة، التي حملت عنوان «القصة القصيرة في مجلة الوعْي الإسْلامي من العام 1385ه‍ ـ 1965م : 1421ه‍ ـ 2000م ـ دراسة تحْليلية وفنية».

 

ضمت اللجنة التي تشكلت بكلية اللغة العربية بجرجا، جامعة الأزهر الشريف، الأساتذة: د.علي أحمد عبدالهادي الخطيب، أستاذ الأدب والنقد المتفرغ وعميد كلية اللغة العربية للبنين بجرجا سابقًا، مشرفًا أساسيًا، د.عصمت محمد أحمد رضوان أستاذ ورئيس قسم الأدب والنقد في كلية اللغة العربية بجرجا، مشرفًا مشاركًا، د.حنفي محمود مصطفى شطير أستاذ الأدب والنقد المتفرغ بكلية اللغة العربية بجرجا، مناقشًا داخليًا، د.محمد طه عصر أستاذ الأدب واللغة بكلية اللغة العربية أمين اللجنة العلمية لترقية أساتذة الجامعة والأساتذة المساعدين، مناقشًا خارجيًا.

وفي كلمته، بدأ الباحث د.محمد عبدالناصر محمد العنتبلي، بحمْد لله، والصلاة والسلام على خيْر منْ اصْطفاه منْ بريته، سيدنا محمدٍ أفْصح الْعرب لسانًا، وأحسنهمْ بيانًا، وأعذبهم منْطقاً، وعلى آله وصحْبه، وذريته.

وأوضح أن القصة الْقصيرة جنْس أدبي يعالج الْقضايا معالجةً دقيقةً، وأنها فن يجْمع منْ كل الْفنون... فيها من الْقصيد بناؤه وتماسكه، وفيها من الْرواية الْحـدث والْشخوص، وفيها من الْمـسْرح الحوار.. ودقة اللفْظ وإحكام اللغة، وفيها من الْمقالة منْطقية السرْد ودقته، وهي بذلك تأْخذ منْ كل فنٍ أدق وأجْمل ما فيه لتقدم لنا إمْتاعاً فنْياً راقياً يضعها في مصاف فنون الْكتابة التي ازْدهرتْ في الْقرن الْعشـْرين فهي باقة ورودٍ جميلةٍ، حوتْ منْ كل بسْتانٍ زهرة، لتكون بيْن يدي المْتلقي منْ أجْمل وأمْتع الْفنون الأدبية.

وتابع قائلا: لا عجب إذنْ أنْ تكون القصة القصيرة في مجلة الوعْي الإسْلامي الكويْتية هي محْور هذه الأطْروحة العلْمية التي عنوانها « القصة القصيرة في مجلة الوعْي الإسْلامي من العام 1385ه‍ ـ 1965م : 1421ه‍ ـ 2000م ـ دراسة تحْليلية وفنية » .

فمنْ يطالع القصة القصيرة في مجلة الوعْي الإسْلامي يلْحظ أنها قدْ ضمتْ حكمًا تمثل خلاصة تجارب الحياة. وعلى الرغْم منْ أن نصوص تلْك القصص أتتْ في إيجازٍ، إذْ لا تتجاوز كل قصةٍ الصفْحة أوْ الصفْحتيْن، إلا أن نصوص هذه القصص نسجتْها يد صانع ماهر، ولا غرْو في ذلك؛ فناسجها وبانيها، ومحْدث الصور في معانيها همْ نخْبة منْ خيْرة كتاب العالم العربي.

وعدد الباحث أسباب اختياره لهذا الموْضوع فيما يلي: ومنه ما تتميز به قصص المجلة منْ قيمٍ جماليةٍ وفنيةٍ، إضافة إلى قلة الدراسات الأكاديمية التي عنيتْ بالأجْناس الأدبية النثرية داخل مجلة (( الوعْي الإسْلامي ))، لا سيما القصة القصيرة.

antably

وكان الباحث قد عرض منْهجه في الدراسة وأنه قائم على الربْط بيْن المنْهج الفني التحْليلي، والمنْهج الاستقرائي، والاسْتفادة منْهما، في تحْليل بعْض الآراء ونقْدها.

موضحًا أنه قام بعزْو الآيات القرْآنية إلى سورها، وخرَّج الأحاديث النبوية الشريفة منْ مصادرها، ووثقْ الأبْيات الشعْرية منْ مصادرها ونسبها إلى بحورها وقائليها ما أمْكن ذلك، كما ترْجم لأغْلب الأعْلام التي وردتْ في البحْث، وعرَّف بالمواضع والبلْدان وغريب المعاني، ثم ذيل البحْث بفهارس فنيةٍ متنوعةٍ تتيح للقارئ سهولة الوصول إلى ما أراد داخل البحْث.

وتناول في المحور الأول منْ التمْهيد تعريفًا بمجلة الوعْي الإسْلامي، ودوْرها الثقافي، وفي المحور الثاني إطْلالةً موجزةً على نشْأة القصة القصيرة، وتطورها، وارْتباطها بالصحافة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

23 حافظًا وحافظة يتوجون الدفعة الثانية من كتّاب البخاري

القاهرة – الوعي الشبابي: احتفل كتّاب البخاري لتحفيظ القرآن الكريم بالتجمع الخامس بالعاصمة ...

الحياة الأسرية في بيت النبوة

صابر علي عبدالحليم - إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية: خير نموذج لحياة أسرية تنعم بالأمن ...

مواجهة الإلحاد بالعلم والعقل والدين.. كتاب جديد للدكتور خالد راتب

القاهرة – الوعي الشبابي: أصدر الدكتور خالد محمد راتب، مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال