الأربعاء، 23 غسطس 2017

الكويت - عاصمة الشباب العربي - 2017

رئيس التحرير
د.صالح سالم النهام


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

121 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

 16398ajialq8

الكويت – الوعي الشبابي:

أكد وزير التربية والتعليم العالي د.محمد الفارس أن مسألة تطوير التعليم في الكويت قضية مجتمعية وتحتاج الى تضافر الجهود وفي ضمن هذا الاطار فإننا نتطلع الى الشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص لإنشاء ودعم الكليات والجامعات الخاصة، بالإضافة إلى انشاء الجامعات الحكومية مستقبلا، حيث اننا في انتظار دعم مجلس الامة الموقر لإعطاء صفة الاستعجال لإقرار قانون الجامعات الحكومية الذي تقدمت به الحكومة للمجلس.

جاء ذلك خلال رعاية وحضور الفارس لحفل تخريج الدفعة الثالثة من طلبة كلية القانون الكويتية العالمية الذي أقيم مساء امس الاول في حفل رائع ومميز احتضنه مبنى الكلية في منطقة الدوحة بحضور أمين عام مجلس الجامعات الخاصة أ.د.حبيب ابل ورئيس مجلس الامناء بكلية القانون الكويتية العالمية د.بدر الخليفة ورئيس كلية القانون الكويتية العالمية ا.د.محمد المقاطع وأعضاء مجلس الامناء وأعضاء المجلس الاستشاري وممثلين عن الجامعات الزميلة.

وأشار الفارس الى ان الكويت حريصة على مباركة الجهود المبذولة في الجامعات والكليات سواء كانت حكومية أو خاصة فنحن نتطلع الى تحقيق مزيد من التقدم والتطور في مجال التعليم الذي يشكل العمود الفقري لأي نهضة تنموية في أي بلد وهو ما تؤمن به وتعمل من اجله حكومة الكويت والتي تحرص على توفير كافة الإمكانيات المادية والبشرية للنهوض بهذا القطاع الحيوي المهم.

وكشف الفارس عن السعي نحو تطوير هذا القطاع خلال السنوات المقبلة ضمن رؤية ورسالة وأهداف واضحة المعالم مع الحرص على الجودة والتنوع وتوجيه الاهتمام الى التخصصات التعليمية النوعية التي يحتاجها سوق العمل في المرحلة المقبلة والتي تتميز بسعي الدولة لتنويع ايراداتها وتشجيع المبادرات الشبابية في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الأمناء في كلية القانون الكويتية العالمية د.بدر الخليفة ان الكويت جزء من العالم الذي يواجه تحديات جسيمة «تتطلب منا الوقوف صفا واحدا لنحافظ على هذا الوطن من الموجات التي تعصف بالدول لتبقى الكويت الواحة الهادئة التي يظلها السلام والازدهار وسط امواج عالمنا المضطربة».

ودعا الطلبة الخريجين الى توظيف طموحاتهم وإمكاناتهم للانطلاق نحو المستقبل مسلحين بالعلم والمعرفة التي اكتسبوها من أساتذتهم لتحقيق الرقي لبلدهم، مؤكدا حاجة الوطن الى سواعد بناته وأبنائه ليشيدوا السد المنيع أمام تحديات الحاضر والمستقبل.

وأضاف أن كلية القانون الكويتية العالمية صرح علمي أنشئ إيمانا بأهمية الارتقاء بمنظومة التعليم، موضحا ان تنمية العقول هي الثروة الحقيقية للأوطان وبها تتحقق نهضة المجتمعات وتقدمها بين الأمم.

وشدد الخليفة على أهمية دور الشباب في صناعة المستقبل ليس بالمشاركة فقط وإنما بالريادة وقيادة مسيرة الإصلاح والتغيير وبناء المستقبل المنشود.

من جانبه، أعرب رئيس وعميد الكلية د.محمد المقاطع عن سعادته بتخريج الدفعة الثالثة من الخريجين لينطلقوا في ركب الحياة المهنية مزودين بكل ما يحتاجون إليه ليحققوا لأنفسهم غدا مشرقا مفعما بالعطاء لوطنهم ومجتمعهم وهم يكملون مسيرة من سبقهم في ترسيخ قيم العدالة والمشروعية والقانون في الوطن.

وقال ان الكلية تفخر بخريجيها وهم نتاج مميز لها، حيث تم غرس جذورها فيهم وتزويدهم بالعلم من علماء ذوي عقول نيرة الى جانب رعايتهم ببيئة من الحق والحرية تنهل من الشريعة الإسلامية، مشيرا الى ان هذه الكوكبة هم نتاج منهج علمي أكاديمي ثنائي اللغة وضع بعناية وفق أعلى المعايير العلمية العالمية.

وذكر ان للكلية منهجا متكاملا يعتمد بشكل أساسي على الجانبين النظري والعملي التطبيقي وينمي التفكير النقدي ومبادئ الحوار في التعلم ويرتكز على أساس صلب من قيم العدالة واحترام مبدأ المشروعية وسيادة القانون والالتزام بالأصول القانونية والعلمية.

وأوضح ان الكلية قدمت لهذا العام الدراسي 14 منحة لدراسة الماجستير والدكتوراه إيمانا منها بالدور المطلوب من المؤسسات الأكاديمية في تبني وتشجيع الطلاب المميزين والمواهب الشابة الفائقة ليساهموا في بناء الوطن ويكملوا بعلمهم بناء صرح العدالة والحق، مشيرا الى أن الكلية «أول جامعة خاصة توفد مبعوثين للدكتوراه في جامعات زميلة».

كما ألقى كلمة الخريجين الخريج عبدالعزيز الصقعبي وارسل فيها 3 رسائل مهمة قال فيها: رسالة لمن كان سببا بعد الله في علمنا الى من شملنا بالرعاية وحسن المعاملة والتوجيه، لقد كنتم نعم السند والمعين في مسيرتنا الدراسية وخير من بث فينا قيم مجتمعنا الاصيل وديننا الحنيف لنكون سفراء الحق وحماة العدل في مجتمعنا أما الرسالة الثانية فكانت: لآبائنا وأمهاتنا الاعزاء، كنتم خير داعم لنا طوال سنين دراستنا فما ترونه اليوم هو حصاد ما زرعتموه بالأمس ولا يزال الغرس مستمرا.

ورسالته الثالثة كانت لزملائه الخريجين والخريجات أبطال هذا الحفل مهنئهم على النجاح والتميز الذي اهدوه الى الوطن الغالي الكويت.

لا تقليص في ميزانية البعثات الداخلية والخارجية

أعلن وزير التربية والتعليم العالي د.محمد الفارس ان الميزانية الخاصة بالبعثات الداخلية والخارجية للعام الجامعي 2016-2017 تم إقرارها منذ العام الماضي قبل ان يتولى وزارة التربية والتعليم العالي.

واعدا بأنه قد تم الاتفاق على ان تبقى الميزانية كما هي دون اي نقصان في العام الجامعي 2017-2018.

وقال الفارس في تصريحات للصحافيين على هامش الحفل، وردا على سؤال لـ «الأنباء» حول مصير مباني جامعة الكويت الحالية بعد الانتقال الى مدينة صباح السالم الجامعية مستقبلا، ان الأمر لم يتم البت فيه حتى الآن ومازال النقاش يدور حوله في اللجنة التعليمية بمجلس الامة على ضوء مناقشة قانون الجامعات الحكومية وحول ان كليات جامعة الكويت تئن من سياسة التقشف لاسيما فيما يخص الرعايات الخارجية لأنشطتها وفعالياتها، قال الفارس: لدي تحفظ على موضوع التقشف، موضحا ان التقشف الذي مر على جامعة الكويت له ظروف خاصة تختلف عن اي نمط آخر، موضحا انه كان امينا عاما لجامعة الكويت، وما جرى لجامعة الكويت هو اختلاف في وجهات النظر بين القائمين على لجنة الميزانيات حينها ووزارة المالية، حيث كانت وجهة النظر بأن اللوائح الادارية والمالية لجامعة الكويت يجب ان تقر من مجلس الخدمة المدنية ومن ثم لم تقر لها الميزانية التي كانت مخصصة لها للعام الجامعي 2016-2017 حسب ما كان مخصصا لها في السنوات السابقة.

متابعا: وقد أتى الفصل في هذا الامر من قبل مجلس الوزراء بعد اقرار الميزانية وبالتالي لم يكن هناك إمكانية لتعويضها ولكن تم تعويضها مع وزارة المالية عن طريق نظام العهد ونتفاوض معهم حاليا على نظام العبء الاضافي للفصل الدراسي الماضي.

وكشف الفارس ان ميزانية العام الجامعي 2017-2018 ستعود الى وضعها الطبيعي، موضحا انه سيكون هناك تقشف في بعض بنود ميزانية الجامعة منها على سبيل المثال ما يتعلق ببعض العقود وتقليل عدد العمالة من اجل تقليل التكاليف.

وحول موعد تعيين أمين عام جديد للجامعة، قال الفارس: منصب الأمين العام مهم جدا بجامعة الكويت، ومجلس الوزراء سيبت في قرار تعيين الأمين العام الجديد قريبا.

من أجواء الحفل

٭ ألقى الخريج عبداللطيف العوام آيات عطرة من الذكر الحكيم على مسامع الحضور.

٭ تم منح د.بدرية العوضي جائزة «الإسهام الأكاديمي المتميز» تقديرا وشكرا وعرفانا لإسهاماتها الأكاديمية المقدمة في الكلية.

٭ باقة ورد منمقة بأروع كلمات الشكر لرئيس قسم العلاقات العامة والاعلام بالكلية عادل العنزي على جهوده الحثيثة طيلة فقرات الحفل.

٭ قدم الحفل الاعلامي المميز يوسف جوهر.

٭ ألقت ممثلة الجامعات الزميلة الدكتورة باربرا بنتليف من جامعة تكساس – آستين، كلمة هنأت فيها الخريجين والخريجات.

٭ تم عرض فيلم قصير بعنوان «رسالة خريج» تتضمن كلمات من الخريجين والخريجات عن تجربة الدراسة في KILAW وأيضا كلمات تهنئة من إدارة الكلية وأعضاء هيئة التدريس بالاقسام المختلفة.

٭ تزينت قاعة الحفل بالأغاني الوطنية الجميلة التي تزامنت مع قرب الاحتفال بالاعياد الوطنية.

٭ قام د. بدر الخليفة ود.محمد المقاطع بتقديم درع تكريمية لوزير التربية والتعليم العالي د.محمد الفارس.

٭ في لفتة جميلة لرد الجميل حرص غالبية الخريجين والخريجات على اصطحاب آبائهم على منصة التكريم أثناء تسليم شهادة التخرج والتقاط الصورة الجماعية معهم.

٭ بعد انتهاء مراسم الاحتفال انطلقت الألعاب النارية التي أنارت سماء المنطقة بأكملها احتفالا بالخريجين، كما قدمت فرقة للفنون الشعبية عروضا رائعة عند ساحة الكلية نالت إعجاب الحضور.

٭ تميز الحفل بحسن التنظيم فكل الشكر والتقدير لجهود اللجنة المنظمة لحفل الخريجين.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

"البنتاغون" الأمريكية تكرِّم طالبًا فلسطينيًا اكتشف ثغرة في موقعها الإلكتروني

واشنطون – الوعي الشبابي: وضعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اسم طالب فلسطيني على ...

25 تصرفًا.. تؤذي بها نفسك

✍ نجلاء محفوظ – كاتبة ونائبة رئيس تحرير الاهرام المصرية: نسعى دومًا لحياة أجمل نستحقها، ...

الحزام والطريق.. تحولات الدبلوماسية الصينية في القرن الـ 21

القاهرة – محمد عبدالعزيز يونس: كتاب "الحزام والطريق- تحولات الدبلوماسية الصينية في القرن ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال