الخميس، 28 مايو 2020
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

محدث عصره العلامة الألباني

✍ هشام الصباغ - باحث لغوي: انطلاقا من مقولة «الناس موتى وأهل العلم أحياء»، نسلط في ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

147 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

imag s

القاهرة - الوعي الشبابي:

يعتقد الكثير من الناس خطأً أن حب الناس لشخص معين يرتبط فقط بطبيعته التي ولد بها، أو لامتلاكه موهبة عظيمة وهبت له، وعلى ذلك يصبح الأشخاص المحبوبون وفق اعتقادهم قليلين جدًا، لكن الحقيقة هي أنه بإمكان أي فرد أن يصبح محبوبًا ممن حوله، والفكرة بأكملها تخضع لسيطرته، وذلك ما يسمى بالذكاء العاطفي أو الذكاء الاجتماعي.

 

ففي دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا تم دراسة 500 شخص لفهم آلية الإعجاب، وكانت العينة التي اهتمت بها الدراسة ـ بحسب ساسة بوست ـ بشكل أكبر هؤلاء المحبوبين أو الجذابين؛ لامتلاكهم خصائص فطرية، مثل الصدق والشفافية تجعلهم قادرين على فهم الآخرين.

تلك الفئة وآخرون مثلها هم من يتمتعون بالذكاء العاطفي والاجتماعي، وهنا نرصد 13 عادة يتحلى بها هؤلاء الأفراد المحبوبون:

1- يلقون الأسئلة

خطأ كبير الذي يقع فيه الناس عند استماعهم لحديث الآخرين، هو تركيزهم على ما سيردون به، أو في التعبير عما يشعرون به نتيجة ما يلقيه الآخرون عليهم، لكنهم لا يركزون على ما يقوله الآخر نفسه؛ لذلك يفقدون الكثير من المعاني المراد إيصالها من الكلام.

والطريقة البسيطة لتجنب مثل هذه المواقف هو إلقاء الكثير من الأسئلة على من تستمع له، حيث الناس بطبيعتهم يحبون من يسألهم، ولذلك فإنك تمنع نفسك من التشتت عن حديثهم بالإضافة إلى التأكيد لهم بأنك تستمع جيدًا، وأكثر من ذلك أنك مهتم بما يقولونه، سيمكنك حينها اكتشاف مدى التقدير والاحترام الذي تجنيه من الآخرين أثناء حديثهم.

2- يضعون هواتفهم بعيدًا

لا شيء ينفر الناس منك أكثر من استخدامك للهاتف حتى ولو لإلقاء نظرة عليه أثناء حديثهم معك، لذلك اترك هاتفك جانبًا وركز معهم، وستكتشف أن المحادثة أكثر إمتاعًا وتأثيرًا.

3- هم أشخاص غير مزيفين

أن تكون غير مزيف وصادق هو أمر يجعلك بالأساس محبوب، فالبشر لا يحبون الأشخاص المزيفين ولا يشعرون بالثقة فيهم، حيث من الصعب أن يحب أحدهم شخصًا غير متأكد من شعوره أو من حقيقته، وبذلك ينصرف عنه كليًّا.

الأشخاص المحبوبون لديهم الثقة الكافية لأن يظهروا على طبيعتهم، ويمكنهم إسعادك كفرد دون اللجوء إلى التظاهر بما ليس فيهم لمجرد كسب حب الناس.

4- لا يصدرون الأحكام

إذا كنت تريد أن تصبح محبوبًا يجب أن تكون ذا عقلية منفتحة، وذلك يجعل الناس أكثر تقربًا منك، لأنه لا يمكن لأحدهم أن يدخل في حديث مع من كون رأيًا معينًا تجاه شيء ما، ولا يريد الاستماع لغيره.

فأن تكون ذا عقلية منفتحة هو الأساس لأن تكون أكثر تقبلًا للأفكار المختلفة، وبالتالي أكثر قدرة على التغيير والإبداع، وللقضاء على فكرة إصدار الأحكام والتصورات المسبقة تحتاج لأن ترى العالم بعيون الآخرين، لا يعني ذلك أن تؤمن بما يؤمنون أو أن تتغاضى عن سلوكياتهم، ولكن ببساطة يعني أن تؤجل إصدار الحكم طويلًا حتى تفهم وجهة نظر الآخرين بشكل واضح، وتفهم السبب وراء اعتقادهم، وحينها فقط يمكنك أن تعذرهم كما هم، أو تصدر حكمك عليهم أيًّا كان.

5- يستخدمون لغة الجسد إيجابيًّا

أن تكون مدركًا لإيماءاتك وتعبيراتك وطبقة صوتك أثناء الحديث، والتأكد من أن كل ذلك يوحي بالإيجابية والحركة، فإن الناس بالطبع ستنجذب إليك على الفور، فإن التحدث بلهجة حماسية، وتحريك الذراعين، والحرص على التشابك بالنظرات مع الآخرين، والميل إلى جانب من تتحدث معهم كلها من أشكال لغة الجسد الإيجابية التي يختص بها الأشخاص ذوو الذكاء العاطفي العالي، وصحيح أن طريقة حديثك أهم في الغالب من الحديث نفسه.

6- لا يسعون للفت الانتباه

يكره الناس الساعين للفت الانتباه، وتذكر بأنك لا تحتاج الكثير لتكون محبوبًا فببساطة أن تكون لطيفًا ومراعيًا لمشاعر الآخرين ذلك يجذب الآخرين إليك، ويحتاج ذلك لأن تتحدث إليهم بلطف وبطريقة موجزة وبثقة، وستلاحظ أنهم منتبهون إليك أكثر ممن يحاولون إظهار أنهم أشخاص مهمون.

وعند بلوغك الانتباه المنشود، مثلًا حينما تحكي عن إنجاز ما حققته، انقل التركيز إلى الأشخاص الذين ساعدوك للوصول إلى ذلك، وتبدو تلك الخطوة مبتذلة، ولكنها حينما تحدث بشكل حقيقي وصادق فإنك تجني انتباه الآخرين وتقديرهم وإعجابهم.

7- إنهم متماسكون

أشياء بسيطة يمكن أن تجعلك غير محبوب، فحينما يتبعك الناس ويهتمون بك فهم يحبون أن يعرفوا من يتعاملون معه وأي نوع من المسؤولية يتوقعونه منك، ولتكون متماسكًا يجب عليك التأكد من أنك في أوقات مزاجك الجيد والسيئ فإن ذلك لا يؤثر على طريقة تعاملك مع الآخرين.

8- يتركون انطباعًا أوليًّا قويًّا

أشار البحث إلى أن الناس يقررون حبهم لك من عدمه في أول 7 ثوان من اللقاء الأول، ويقضون باقي الحديث في التبرير – داخليًّا – لانطباعهم الأول عنك، قد يبدو ذلك مرعبًا لكن بمعرفتك لتلك المعلومة يمكنك استغلالها لتصبح الشخص المحبوب. فالانطباع الأول يرتبط بشكل أساسي بلغة الجسد الإيجابية، فالوقوف بثبات والتحية بأيدٍ غير مهتزة، والابتسام وفرد كتفيك أمام الشخص المتحدث، كل ذلك يضمن لك الانطباع الجيد في أول مقابلة مع أحدهم.

9- يشيرون إلى الآخرين بأسمائهم

اسمك هو جزء أساسي من هويتك، واستخدام أحدهم لاسمك أثناء الحديث يجعلك مبتهجًا، لذلك فإن الأشخاص ذوي الذكاء العاطفي العالي يتأكدون في كل مرة أنهم يستخدمون أسماء الآخرين أثناء الحديث معهم، فلا يستخدمون أسماءهم عند تحيتهم في بداية الحديث فقط.

فإذا كان لديك مشكلة مع تذكر أسماء الآخرين ولكنك جيد في تذكر الوجوه، فإنه يمكنك أن تأخذ الموضوع بشكل مرح، وتجعل من تذكر أسماء الناس بالنسبة إلى وجوههم لعبة لتنشيط عقلك وتمرينه، ولا تتردد في السؤال عن اسم أحدهم للمرة الثانية عند لقائك به دون أن يشعر بتقليلك من شأنه.

10- يبتسمون

الناس بطبيعتهم ودون وعي يكونون مرآة للغة جسد من يحدثهم، فإذا أردت أن تكون محبوبًا فابتسم في وجوه من تحدثهم، وستجد أنهم بدون وعي يردون الابتسامة ويشعرون بشعور طيب تجاه ابتساماتك.

11- يعرفون متى يمكنهم البوح

احرص على تجنب مشاركة الآخرين مشاكلك الشخصية والاعترافات بشكل سريع، لأن ذلك في الغالب سيجعلهم يصنفونك كشخص متذمر كثير الشكوى، وعلى العكس فإن الأشخاص المحبوبين يتركون الآخرين يتحدثون عن دواخلهم، وإذا حانت اللحظة المناسبة لمشاركتهم بمسائل شخصية يقومون بذلك.

12-  يعرفون مع من يجب عليهم التواصل باللمس

عندما تلمس أحدهم أثناء الحديث، فإنك تطلق في دماغهم الأوكسيتوسين، وهو الناقل العصبي الذي يجعل دماغهم يربط بينك وبين الإحساس بالثقة ومجموعة من الأحاسيس الطيبة، فاللمسة البسيطة على الكتف أو العناق أو التحية الدافئة بالأيدي تجعلك تطلق الأوكسيتوسين، ولذلك يجب أن تلمس الشخص الصحيح في الوقت المناسب، وعلى العكس فلمس الشخص الخطأ أو في الوقت غير المناسب يؤثر سلبيًّا على علاقته بك.

13-يوازنون بين الجدية والمرح

ينجذب الناس لمن يشعرون باتزانهم، ولكن من السهل أن يصبح المتزن شخصًا غير ممتع أو جدي بشكل مبالغ فيه كونهم يميلون للعمل أكثر، لكن الأشخاص المحبوبين يحاولون أن يوازنوا بين الجدية والمرح، ففي العمل يكونوا جديين ولكن مع شيء من اللطف، ويمكنهم إنجاز أعمالهم لأنهم ناشطين اجتماعيًّا ويولون اهتمامًا للحظات الاجتماعية مع رفقاء العمل، ويحرصون على المحادثات القصيرة والسريعة معهم بدلًا من التفاعل الكامل، فحاول تذكر ما قالوه لك منذ يومين أو أكثر، وبذلك تجعلهم يشعرون أنك مهتم بهم.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الملا وفهد ناصر يكرمان بطل العالم يوسف العبدالرزاق

  الكويت – الوعي الشبابي: كرم د.صقر الملا نائب المدير العام للرياضة التنافسية، ورئيس ...

أطفالنا والصيام

  نهى الفخراني أطفالنا شديدو الذكاء والملاحظة.. فتراهم يلحظون متى ننشغل عنهم وإن بدا أننا ...

الطوفان الرقمي.. يكشف خبايا الشبكة العنكبوتية

 القاهرة – عبد الحليم حفينة: بالتأكيد إنك أحد مستخدمي الشبكة العنكبوتية طالما شرعت في ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال