الأربعاء، 21 غسطس 2019
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

الشيخ الأديب القانوني العلامة مصطفى الزرقا

✍ هشام الصباغ - باحث لغوي: أدرك رواد النهضة في الكويت أن الأمة الإسلامية لا يمكن أن تعود إلى ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

147 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

altaf

الكويت – الوعي الشبابي:

الحالة العامة سيئة للغاية.. فشل تام في وظائف الكلى وارتفاع سرطاني في ضغط الدم.. ارتشاح على الرئتين ونزيف حاد في شرايين وأوردة الرئة.. رئتا المريضة تغرق في بركة من الماء والدماء..

نسأل عن تاريخها المرضي؛ فتاة في أوائل الثلاثينيات.. متزوجة ومنجبة لثلاثة توائم آخرهم طفل ما زال في عمر الرضاع.. نرثى لأولئك الأطفال وهذا الرضيع من مصير أمه الماثل أمامنا..

بمزيج من شفقة ويأس واحباط.. نؤدي واجبنا بلا أي أمل في نتيجة.. صعوبة بالغة في الحصول على منفذ للأوردة الرئيسية.. نزيف حاد من الفم والرئتين..

تسوء الحالة أكثر فأكثر.. ويظهر حل وضع المريضة على جهاز التنفس الصناعي كحل أخير وحيد وسوداوي.. لا أحد ينجو منه.. لكن لا مفر.. ستموت في الحالتين.. هل ندعها تموت بلا محاولة.. نفعل ما علينا ونحاول.. هو الحل الوحيد ولا حل آخر..

أنبوبة حنجرية.. منظار.. صعوبة في التركيب من كثرة الدماء.. بلا رؤية واضحة؛ تتم المحاولة الأخيرة.. توضع الحالة على جهاز التنفس الصناعي وعلى جهاز الغسيل الكلوي..

ساعة من الراحة والانتظار.. نستجمع أنفاسنا.. بينما تبدأ أنفاس المريضة ودقات قلبها في الاختفاء.. توقف مفاجئ في عضلة القلب.. انعاش قلبي رئوي.. محاولات يائسة.. ثم محاولة أخرى.. تبادل للأدوار؛ ثم عودة مفاجئة؛ مرة أخرى ينبض هذا القلب بالحياة..

تجنبًا للمشكلات.. يخبر الأطباء أهل المريضة؛ الحالة على جهاز التنفس الصناعي بعد توقف مفاجئ في عضلة القلب.. التحسن ميئوس منه والمريضة في انتظار الموت.. لا أمل في الرجوع..

أعود مغتمًا إلى يوم الراحة شاعرًا بمدى ضعفنا في هذه الدنيا وافتقارنا إلى أي أسباب حقيقية فاعلة.. أعود مشفقًا على أولئك الصغار ثم مستأنسًا بألطاف الله الذي لا ينسى عباده..

تأتي الأخبار عن الحالة.. الحالة العامة بدأت في الاستقرار.. المريضة استكملت جلسات الغسيل الدموي والحالة في تحسن مفاجئ.. هناك محاولة لرفعها من جهاز التنفس الصناعي.. المحاولة نجحت.. هناك تحسن في وظائف التنفس واسترداد تدريجي للوعي؛ آخر اليوم؛ المريضة تسترد أنفاسها تأكل و تشرب وتتحدث الى الأطباء والمرافقين!..

أعود بكل لهف لأشاهد هذه المريضة العائدة لتوّها من الموت فتذهلني والله بأول سؤال وأول رغبة؛ امتى أرجع البيت علشان سايبة الواد لوحده!..

يا لألطاف الله بعباده الفقراء الضعفاء المخبتين.. وبالأرامل والرضع واليتامي والمعوزين.. ويالرحمته الملقاة في قلب تلك العائدة من الموت كي تناجي رضيعها..

يذكرني أحدهم بحديث رسول الله: " أترون هذه المرأة طارحةً ولدها في النار؟ " قالوا: لا والله.. قال: " والله، للهُ أرحم بعباده من هذه بولدها ".

تدهمني الأفكار عن كم مرة اسأت الظن في الله؟ وتمنيت على الله؟ وصارعت الأقدار بين يدي الله؟ و كم من مرة جاءني لطف من الله بمثل هذا فانتشلني من مصير محموم؟ ثم إني كم مرة أعرض وانسى فما يتغمدني الله الا بلطف منه وفضل.

قال صلى الله عليه وسلم:- جعل اللهُ الرحمةَ مائةَ جزءٍ. فأمسك عنده تسعةً وتسعين. وأنزل في الأرضِ جزءًا واحدًا. فمن ذلك الجزءِ تتراحمُ الخلائقُ. حتى ترفعُ الدابةُ حافرَها عن ولدِها، خشيةَ أن تصيبَه"..

"قُلِ اللَّهُ يُنَجِّيكُم مِّنْهَا وَمِن كُلِّ كَرْبٍ ثُمَّ أَنتُمْ تُشْرِكُونَ".

أضف تعليق


كود امني
تحديث

العتيبي يكرم موظفًا بإدارة المخطوطات لتميزه وتفانيه وإخلاصه في العمل

الكويت – الوعي الشبابي: قام مدير إدارة المخطوطات والمكتبات الإسلامية مشعل فهد العتيبي ...

الأب المحبوب

✍ د. هانئ محمد:     الأسرة هي البيئة الأولى لحدوث التفاعل بين الوالدين ...

هيئة الكتاب المصرية تصدر مختارات محمد ناصف

القاهرة – الوعي الشبابي: صدرت مؤخرا المختارات المسرحية للكاتب المسرحى المصري محمد ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال