الثلاثاء، 28 يناير 2020
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

محدث عصره العلامة الألباني

✍ هشام الصباغ - باحث لغوي: انطلاقا من مقولة «الناس موتى وأهل العلم أحياء»، نسلط في ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

192 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

753 5020GpL39995

إيمان بازرباشي - قاصة وكاتبة سورية:  

لطالما أكرمها زوجها وعاملها بالحسنى، لكنها دائما كانت تجد سببا لخلق النكد والمشاكل! كان يتمنى لو يسمع منها كلمة حلوة، لكنها ما كانت لتحقق له أمنيته، كان كبرياؤها المبالغ به يمنعها.. رغم أنها بلغت من العمر عتيا!

أمضى حياته معها نكدا بنكد، رغم أن الله أنعم عليهما بكل شيء، المال والولد والصحة وكل ما يتمناه كل إنسان، كنت أحاول بحكم معرفتي لها أن أنصحها، وأقول لها: عيشي حياتك مع زوجك بحب وسعادة بلا مشاكل، الله أنعم عليكما بكل شيء فلم المشاكل، لم النكد؟! سامحيه إن هو أخطأ واغفري له إن هو قصر بعض الشيء، لا تنكدي عيشه لأجل أمور تافهة، أسعديه وأفسحي له المجال ليسعدك.. لا تضني عليه بكلمة حلوة، بضمة حانية، لكنها كانت تسمع نصائحي ثم تضرب بها عرض الحائط، وتمضي في أسلوبها ذاته مع زوجها، رغم أنها كانت تظهر لي أن نصائحي تعجبها، لكن تغير الطباع ليس بالأمر السهل، الأمر يحتاج إرادة قوية وعزيمة صلبة..

أصيب زوجها بمرض القلب واضطر لعمل جراحة القلب المفتوح ناهيك عن إصابته بمرض ارتفاع التوتر الشرياني جراء نمط الحياة المترع بالنكد الذي يعيشه ومع هذا لم تغير من أسلوبها في الحياة معه! إلى أن حانت تلك الساعة الموعودة! أصيب الرجل بجلطة دماغية أفقدته القدرة على الحركة في شقه الأيمن ناهيك عن فقدانه القدرة على النطق وتشتت كبير في الذاكرة! كانت الصدمة كبيرة عليها! فالزوج الذي كان يساعدها في أعمال المنزل ويجتهد في إرضائها رحل! وباتت أمام رجل آخر! رجل مشلول شللا نصفيا يحتاج إلى خدمة وعناية مستمرة! الرجل الذي كان يكلمها كلاما طيبا بات فاقدا لأي قدرة على الكلام ومهما بكت وندمت لن تسمع منه كلمة واحدة بعد اليوم! فالأطباء أخبروهم أن الجلطة التي أصابته كانت احتشاء كاملا، واحتمال الشفاء يكاد يكون ضئيلا جدا..

انقلبت حياة المرأة رأسا على عقب وباتت كثيرة البكاء والنحيب والندم على ما فات، وعاشت ما تبقى من عمرها على أمل أن يشفى زوجها ويعود إلى سابق عهده وعاهدت نفسها إن شفي زوجها ألا تعود لسابق عهدها في النكد واختلاق المشاكل، بل ستقدره وتحترمه وتعيش معه بكل ود ومحبة..

أضف تعليق


كود امني
تحديث

فريق الدراجات المائية الكويتي يحقق مراكز متقدمة في بطولة الإمارات

دبي – الوعي الشبابي: أعلن مدير فريق الدراجات المائية في نادي الرياضات البحرية الكويتي ...

لا للضيق من الصغار

✍ د. محمد عباس عرابي - باحث تربوي:    من الظواهر المتفشية في مجتمعاتنا من المحيط ...

الأفكار السبع نحو تحقيق "العبقرية ببساطة"

القاهرة - عبد الحليم حفينة: عندما شرع "فيرجوس أوكونيل" في تأليف هذا الكتاب كان في قمة نجاحه ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال