الإثنين، 08 مارس 2021
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

الشيخ المحقق نور الدين عتر

د. رياض العيسى: في يوم الأربعاء السادس من شهر صفر سنة: (1442هـ)، الموافق: (23) من شهر سبتمبر ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

134 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

857326

صلاح الدين سنان شاعرُ يمني:

”زفراتٌ على رِكابِ الموتى “

صغارٌ منْ صروف الدهر شاخوا

وابناءُ الكرامِ دنوا وداخوا ¹

لقد بلغَ الزُبى ،سيلُ المنايا

وقد ذاب الصغارُ بهِ وساخوا

أرى سيلَ المنايا في البرايا

يسافرُ والجبالُ به تُجاخُ²

حميمٌ من جحيم النار تصّلى

وتطغى في الخلائقِ لا تُناخُ ³

أراها في ركاب الموت تجري

كما يجري بمُنزلقٍ، جِلاخُ

ُ

لها صوتُ الموات بها يُدوّى

تطيرُ لخيفةٍ مِنهُ، الفراخُ

دروبُ الموت زادتْ فيه ضيقاً

وقد هرم الصغارُ بها وشاخوا

يُمزّقُ حالهم للصخر قلبَ

الصخورِ الصُمّ ِ، يكسرُهُ الصراخ

نحيبُ الأُمهات بهِ عليهم

يُمزّقُ قلب منْ قتلوا وزاخوا(5)

شبابٌ في ركاب الموت صاروا

وقوداً للموات وما أصاخوا(6)

أراهم والجحيمَ، بكل وادٍ

تسيرُ بهم وعنها ما تراخوا

على ركب الموات مضوا وساروا

وحولهم الغياهبُ والفخاخُ

رأيتُ النارَ قادرةً عليهم

ولو قدروا عليها ما أباخوا (7)

إلاما يا ركابَ الموت تمضي

بِنا؟ والموتُ فينا والطواخُ (8)

لقد تعبَ المواتُ وقد تعبنا

وأهلُ الموتِ فينا ما تآخوا

حرامٌ كُلُّما يجري ، حرامٌ

طغى فينا وعالمِنا ، الزواخُ

بأي جريرةٍ؟ تقضي البرايا

وتزدحمُ المقابرُ والصواخُ (9)

وتنهدمُ القبورُ بمن عليها

وتهدمُها القذائفُ والصراخُ

ألا يكفي مواتاً ؟، قد تعبنا

وأرضُ اللهِ ساءتْ والمناخُ

لقد عاثَ الفسادُ بكُلِّ شيءٍ

وقد زاد الفسادُ بنا، كُماخُ( 10)

سوادٌ حولَ عالمنا، سحابٌ

تغيضُ دماً ويملؤها اتساخُ

لقد فسـُـدتْ لمَ ألقاهُ فيها

بني الإنسان، باختْ يومَ باخوا

إلاما يا ركابَ الموت هذا

بنا يبقى ؟ أليسَ لنا انسلاخُ؟!!!

متى تُلقي عصا الترحال عَنّا

رِكابُ الموتِ؟ فالأمواتُ ساخوا ¹¹

لـ/ صلاح الدين سنان ( شاعرُ الحُبِّ والسلام) 19 -٤-٢٠١٨.

----

١- داخوا : أداخهُ بمعنى أذلهُ .٢- تُجاخُ : تنجرف .٣- تُناخُ : من اناخ الأبل أي جعلها تبرُك على الأرض .٤- جُلاخٌ : سيلٌ جارف . ٥- زاخوا : تمادوا بالظلم - الزواخُ ظلم الحكام.

٦- اصاخوا : أصاخ عن موقفه أي رجع عنه . ٧- أباخوا : أباخَ النارَ أي أخمدها - وباخ الأمر أي فسد وفقد قيمتها ومعناه. ٨ - الطواخ : منْ يشتم الأخرين ويرميهم بقبيح القول والفعل .

٩- الصواخ : بلدٌ صواح بمعنى موحل . ١٠- كُماخٌ : تكبُرٌ وتعظم .١١ - ساخوا : ذابوا .

--------

ملاحظة : إذا قُمت باخذ وجمع الحرف الأول من بداية كُلِّ بيت في هذه القصيدة فسوف تتشكل لك هذه العبارة ”صلاح الدين شاعرُ الحُبِّ والسلام“.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الملا وفهد ناصر يكرمان بطل العالم يوسف العبدالرزاق

  الكويت – الوعي الشبابي: كرم د.صقر الملا نائب المدير العام للرياضة التنافسية، ورئيس ...

الرسول صلى الله عليه وسلم زوجًا

مياسة النخلاني - كاتبة وقاصة: إن المرء قد يتجمل ويتكلف للناس خصالا طيبة ومعاملة حسنة وخلقا ...

الطوفان الرقمي.. يكشف خبايا الشبكة العنكبوتية

 القاهرة – عبد الحليم حفينة: بالتأكيد إنك أحد مستخدمي الشبكة العنكبوتية طالما شرعت في ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال