السبت، 15 ديسمبر 2018
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

الدكتور محمد كمال شبانة.. عاشق الأندلس

✍ أبو الحسن الجمال - كاتب ومؤرخ مصري            ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

112 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الاخلاق الاخلاق

علي الخطيب - باحث دراسات إسلامية:

ليس ثمة شك في أن استيعاب الفضائل من أكمل أسباب العدة للظفر والنصر، وليست هذه الفضائل ببعيدة النوال أو عزيزة المطلب بل هي سهلة يسيرة لمن يسره الله تعالى إلى نوالها وتحصيلها.. ولهذا نفهم مغزى بعثة النبي صلى الله عليه وسلم إلى العالمين بقوله: «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق»، وتتمه الشيء تكميله، وتقويته وغرسه ونشره والثبات عليه، أي إن جوهر الرسالة يكمن في تهذيب الطباع، وترويض النفوس لاستكمال أوجه النقص المختلفة، وستر عوار النفوس وسقطها وترخصها.

إن المسلم الصالح هو الذي لا يخون الأمانة وبالتالي لن يخون وطنه وأمته، ولا يكذب ولن يشهد زورا أو يغشى فجورا، ولا يظلم ولا يعتدي وهو ليس بالفظ الجافي، ولا بالعابس الكنود. فالصدق، والكرم، والوفاء والشجاعة، والإيثار، والبر والصلة، وصناعة المعروف, والمروءة والنجدة والمواساة والإحسان، والحياء والقناعة وصلة الرحم والاعتدال والقصد والحلم والرحمة والتأني والعزة والشرف والشكر «كل هذه المسميات ليست إلا كساء ناصعا لمادة الأخلاق أو مادة الفضائل والآداب وهي -جزء من كل- من بين ما جاءنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أليس من الوفاء للرسول صلى الله عليه وسلم وللرسالة معا أن نطبق هذه المادة على جميع مراحل التعليم المختلفة بداية من فصول محو الأمية وحتى درجة الأستاذية والعالمية بما يتناسب مع كل الأعمار في كل مرحلة، وإذا كانت هناك «للآثار» كلية يتخرج دارسوها ليكونوا أوفياء على حفظهم للآثار وصيانتها فأين مكانة الأخلاق من جامعاتنا؟!

إن استدامة النفس على مكارم الأخلاق والتزود بالفضائل والتحلي بها هو خير مخلص للإنسان من آلامه وأوجاعه؛ لأن مخالفة القول للفعل وتباين المخبر للمظهر يؤدي إلى نتائج غير مرضية من القلق والشتات والضعف وازدواجية المعايير أو ما يعرف بـ«نقض التصرف» أو المصادرة على المطلوب، وليس غير الأخلاق، تأسيسا وتطبيقا وتنظيرا، حاجزا للإنسان عن الوقوع في الزلل أو الميل والخطأ.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال