الأحد، 21 يوليو 2024
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

الدكتور أحمد زكي عاكف وتأديب العلم

د. محمود صالح البيلي - دكتوراه في الأدب والنقد: قيض الله سبحانه وتعالى للعربية من الكتاب من جمع ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

218 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

covesdr.pr.p r.p

القاهرة– الوعي الشبابي:

حاضر الدكتور أيمن السيد سالم أستاذ ورئيس قسم الصدر بقصر العيني جامعة القاهرة السابق، حول مستجدات فيروس كورونا ومتحور أوميكرون، واللقاحات ومتلازمة ما بعد كورونا، وذلك خلال جلسة خاصة بالمؤتمر الثامن لقسم التخدير وعلاج الألم بالمعهد القومي للأورام التابع لجامعة القاهرة، والذي اختتمت فعالياته أمس بمدينة الغردقة.

وتحدث الدكتور أيمن سالم، عن كل أنواع تطعيمات الكورونا الموجودة حاليا، 4 تطعيمات، منها التطعيم الكلاسيكي المعتاد منذ 70 عاما بنفس الفيروس يتم عمل معاملة كيميائية بالحرارة ليفقد صفاته الحيوية، كما لو كان فيروس ميت، ويكون فيه بروتينات هي المحرك للمناعة في الإنسان ليقاوم العدوى التالية.

ونوه رئيس قسم الصدر بقصر العيني جامعة القاهرة السابق، إلى أن الفيروس لا يسبب أي عدوى من التطعيم ولكن يستفز الجهاز المناع ويكون جاهز للإفراز ضد أي عدوى، بالإضافة إلى أن هناك طريقة أخرى بأخذ جزء صغير من الفيروس فيه ما يسمى "النتوء أو البروتين الشوكى" ويتم الحقن به ويستفز جهاز المناعة ويصدر أجسام مضادة.

وأكد الدكتور أيمن سالم، أن اللقاحات لها أهمية كبيرة، مشيرا إلى أنه يجب أخذ اللقاح للتحصين ضد العدوى حتى لو تحور الفيروس فلا يزال جهاز المناعة عنده مقاومة جزئية، وقد يمنع الإصابة كما يمنع استمرار الإصابة وانتشارها.

وعن المتحور أوميكرون، ذكر أن التحورات التي حدثت للفيروس أكثر من 50 تحور منهم 30 في البروتين الشوكى المتخصص في مهاجمة جسم الإنسان، وقد يكون هذا المتحور أكثر انتشارا وفي ظهور الأعراض ولكن ليس بالضرورة أن يكون خطير، ولا تدعو لكل هذا الهلع، مردفا:" ستقف الجائحة عندما يتطعم ثلاثة أرباع البشر".

وشدد أستاذ ورئيس قسم الصدر بقصر العيني جامعة القاهرة السابق، على أنه لم تحدث أي وفيات بسبب التطعيم، لافتا إلى أنه قد تحدث أعراض جانبية طفيفة وقد تستمر عدة أيام، وهناك حالات نادرة تظهر عدة أسابيع، مردفا: "التطعيم لا يمنع أي أدوية، ويتم التصرف معه بصورة طبيعية، ولكن لا يفضل أخذ جرعات عالية من الكورتيزون لأنه يهبط جهاز المناعة".

وعن الإعلان عن أن جنوب أفريقيا مصدر المتحور الجديد "أوميكرون"، ذكر أنه مشكوك فيه، لأنها أعلنت عن وجوده وتركيبته، لأنه كانت هناك حالات مسجلة في أوروبا وأمريكا وأستراليا ودول أخرى.

ولفت إلى أن متلازمة ما بعد الكورونا، وهى الأعراض المرضية التي تستمر بعد إعلان الشفاء من كورونا، وهناك علاج وقائى ضد الجلطات يستمر شهرين بعد العلاج، كما أن هناك أعراض أخرى مصاحبة للجسم آلام عضلات الجسم والصداع والإرهاق العام.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

جامعة ولاية سونورا بالمكسيك تمنح عبد الوهاب زايد الدكتوراه الفخرية

سونورا – الوعي الشبابي: منحت جامعة ولاية سونورا بالولايات المتحدة المكسيكية شهادة الدكتوراه ...

تربية إبداعية لأبنائك.. كيف؟

رويدا محمد - كاتبة وباحثة تربوية: يعرف الإبداع بأنه النشاط الإنساني المختلف عن المألوف، والذي يؤدي ...

مواجهة الإلحاد بالعلم والعقل والدين.. كتاب جديد للدكتور خالد راتب

القاهرة – الوعي الشبابي: أصدر الدكتور خالد محمد راتب، مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال