الإثنين، 22 أكتوبر 2018
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

112 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

9 60

الكويت – الوعي الشبابي:

أقامت وحدة اللغة الإنكليزية في كلية الآداب، التابعة لمركز اللغات، الحلقة النقاشية الأولى عن "صعوبات تدريس اللغة الإنكليزية والحلول المقترحة"، بحضور رؤساء الأقسام بالكلية وعدد كبير من أعضاء الهيئة التدريسية من مختلف التخصصات والجهات الأخرى، أمس، في القاعة 125 بمبنى الجامعة في كيفان.

وقدمت عميدة الكلية د. سعاد عبدالوهاب عددا من التساؤلات التي "تشمل أفكارا تطمح للحصول على إجابات شافية وموثقة والتي نتطلع إلى تحقيقها بتعلم اللغة الثانية في الأوراق المطروحة، ومن بين هذه التساؤلات: هل نبني تعليم لغة أخرى لمجرد إتاحة وسائل للمعرفة والثقافة لم تكن متاحة لهذا الطالب؟ وما الصورة والمستوى التي نسعى إلى تحقيقها؟".

من جهته، قال رئيس مركز اللغات في جامعة الكويت د. عبدالهادي العجمي إن هذا النقاش اللغوي الذي يطرح للمرة الأولى سيؤدي إلى نقاش إشكاليات قضايا التعليم، وهذا ما تأخذه على عاتقها كلية الآداب، لأن التعليم هو أساس ومحاولة تطوير قدرات الطلبة ومركز اللغات من مهامه تأسيس قدرة طلبة الجامعة في مواضيع اللغة وتجهيز مجمل المتطلبات اللغوية والاختصاص لهم، وهو معني أيضا برفع مستوى خريج جامعة الكويت بكل التخصصات، بحيث يكون قادرا على استخدام اللغات الاستخدام المناسب في أداء عمله.

واضاف العجمي أن وحدة اللغة الإنكليزية تقدم في هذه الحلقة معالجة قضية تمس عملهم بصورة مباشرة، وتمس أزمة تعليم اللغة الإنكليزية بالكويت، وهي غاية في الأهمية، لذلك جعلت متطلبا عاما على كل طلبة الجامعة وكل المؤسسات التعليمية بالدولة، لذا كان لابد من مناقشة إشكالات تعليم وتدريس الإنكليزية، وهذا هدف الحلقة النقاشية، ويقترح أن يكون لقاء سنويا لكل المهتمين بتعليم اللغة.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال