الخميس، 13 غسطس 2020
رئيس التحرير
فهد محمد الخزّي

محدث عصره العلامة الألباني

✍ هشام الصباغ - باحث لغوي: انطلاقا من مقولة «الناس موتى وأهل العلم أحياء»، نسلط في ...


 

 

المتواجدون على الموقع

المتواجدون الأن

96 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

hfhfhfghfgf

  نهى الفخراني

أطفالنا شديدو الذكاء والملاحظة.. فتراهم يلحظون متى ننشغل عنهم وإن بدا أننا نجلس معهم في المكان ذاته ونرى أفعالهم.. ولعل من الأمور التي يعيها الأطفال بوضوح مدى اهتمامنا بالشهر الفضيل، فهو ليس كالشهور العادية، فكثير من بيوت المسلمين تحتفي بقدومه وتزين بيتها؛ ترحيبا بهذا الضيف الكريم، وهو ما يثير شغف الأطفال وتساؤلهم، لم كل هذه الحفاوة؟ ولماذا نصوم؟ ولماذا لا يجب أن نأكل حتى نستمع إلى الأذان؟

هذه الأسئلة يجب على الآباء والأمهات الرد عليها بشكل سليم لا يخلو من المرح لإيصال الإجابة بشكل مبسط؛ يسهم في تأسيس عقيدتهم بشكل سليم.

لهذا سيسعى هذا المقال للرد على هذا التساؤل لكن بعد أن نعرفهم بالشهر الفضيل -بالطريقة التي تتناسب مع أعمارهم- ليس هذا فحسب بل سيطرح المقال بعض الأفكار التي من شأنها إيصال كم كبير من المعلومات الدينية التي ترسخ فكرة الصيام في أذهانهم بطريقة ممتعة ومبسطة.

معلومات عن رمضان يا بني...

- صيام شهر رمضان المبارك هو أحد أركان الإسلام الخمسة، وهي: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا.

- وصوم رمضان هو (الركن الرابع) من أركان الإسلام، ومعنى (أركان) أنها الأسس التي يبنى عليها ديننا، ولكي تكون مسلما مطيعا لله فعليك تنفيذ هذه الأركان.

- فرض الصيام في السنة الثانية للهجرة، وقد صام الرسول صلى الله عليه وسلم تسع رمضانات إلى أن توفاه الله، وصام معه المسلمون.

- شهر رمضان هو الشهر التاسع في التقويم الهجري يأتي بعد شهر شعبان. ويعد هذا الشهر مميزا عند المسلمين عن باقي شهور السنة الهجرية؛ لأن الذي يصوم هذا الشهر بالطريقة التي أمرنا الله بها (إيمانا واحتسابا)، يغفر الله له ما تقدم من ذنبه.

اختار الله شهر رمضان من بين الشهور لإنزال القرآن العظيم فيه؛ تعظيما لهذا الشهر.

- في شهر رمضان ليلة خير من ألف شهر وهي (ليلة القدر).

- الصيام كان مفروضا على الأمم التي سبقت المسلمين، فلم يكن المسلمون أول الأمم التي صامت لكن للصيام تاريخ قديم جدا، فكان كثير من الأمم يصومون لمعرفتهم فوائد الصيام.. لكن هذا الصيام كان يختلف عن شكل صيامنا الحالي، يقول الله تعالى في سورة البقرة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } (البقرة:183).

- يحثنا الرسول صلى الله عليه وسلم في رمضان على تناول وجبة السحور؛ لأن بها بركة وهي تساعدنا على الصيام دون تعب، ثم نمتنع عن تناول الأكل والشراب من أذان الفجر حتى أذان المغرب.

لكن لماذا نصوم؟

يا بني.. الغرض الرئيسي من الصيام ليس التجويع وتعذيب النفس، والدليل على ذلك أن المريض والمسافر الذي لا يستطيع تحمل مشقة الصيام يجوز له أن يفطر في رمضان.

ونحن نصوم استجابة لأمر الله سبحانه وتعالى، فقد أمرنا الله بصيام رمضان، فتجب الطاعة والاستجابة لله فيما أمر، وهذه الطاعة لله تجعلنا قريبين جدا من الله تعالى، كما تجعلنا نطمع في أن يغفر لنا ذنوبنا في هذا الشهر الكريم، ولكي نتم هذه الطاعة بالشكل الأمثل فليس المطلوب منا عند الصيام أن نمتنع فقط عن المأكل والمشرب.. لكن أيضا نمنع أعيننا عن مشاهدة ما يغضب الله، ونمنع ألستنا عن الكلام السيئ، ونتحكم في غضبنا، لا لشيء سوى طاعة الله وتنفيذ أوامره.

وإذا صام المسلم بهذه الطريقة سيتحكم هو في عقله.. وسيتعلم الصبر الذي هو من الأمور المهمة في حياته، ولن يستطيع الشيطان السيطرة عليه، وبالصوم يصبح الإنسان قويا وصلبا، والله يحبنا أقوياء، وهذه القوة نستمدها منه سبحانه وتعالى لأنه يكافئنا؛ لأننا التزمنا بأوامره، ولأننا تقربنا منه سبحانه وتعالى، حتى عندما نختلي بأنفسنا ولا يرانا أحد فإننا بداخلنا نعلم أن الله يرانا، فلا نعصيه ولا نأكل ولا نشرب إذا بعدنا عن أعين الناس!

قيم رمضانية

- يعد (الصبر على الطاعة) والتعويد عليها، و(مراقبة الله لنا)، من معاني رمضان الجميلة التي يجب أن يدركها الأطفال، فالتعويد على الصوم يقاس على التعويد على الصلاة، لذا فهو يبدأ لسبع ويتم التأكيد عليه لعشر.

- وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يحرصون على فعل ذلك، فكانوا يصومون أبناءهم في هذه السن، بل ويشجعونهم على الصيام، وبهذا يصبح الصيام تدريبا عمليا للأطفال على ترك ما يحبون من طعام وشراب، مع التأكيد على أنهم (رقباء على أنفسهم)، وأن الله هو الرقيب عليهم وهو الذي يراهم، وأنهم يمتنعون لله، لا للامتثال لرغبة الأب والأم؛ لهذا ولكي يحب أبناؤنا الطاعة بالأخص الصيام فيجب التدرج في العبادة، وأن يتم تعويدهم بالترغيب لا بالترهيب.. ولو بلغ بهم التعب مبلغه مع الصيام فيجب ألا نجبرهم على إتمام الصيام؛ لئلا يكرهوا هذه العبادة.. فالطفل يجب أن يتعود على الصيام حسب عمره وقوة تحمله.

- إن قيمــــــة (العطــــــــــاء)، من القيم التي يجب أن يدركها الطفل خاصة في الشهر الكريم، وذلك بتحريك معنى (الشفقة) في قلب الطفل للمحتاجين، مع محاولة تدريبه عمليا بأن يأخذ بعض الأموال ويمنحها للمسكين، مما يفهمه عمليا معنى (الصدقة)، ويحببها إلى نفسه خاصة بعدما يرى أنه أدخل السرور على قلب المحتاجين.

- ويعد شهر رمضان بيئة خصبة لتقوية العلاقة بين الأطفال والقرآن الكريم، خاصة أن المساجد في هذا الشهر تتبارى في عقد المسابقات القرآنية وصرف المكافآت لهم، وكذلك الحال مع بعض الأسر التي تحرص على إهداء أولادهم بعض الهدايا في حال التزامهم بقراءة الجزء المتفق عليه معهم.

ويجب أن يشعر الأطفال بأنه لا مكان للكسل والخمول في هذا الشهر، وأن الأوقات فيه غالية ثمينة، لاسيما أن شهر رمضان يعلمنا قيمة احترام الوقت، فنحن نبدأ الصيام منذ أذان الفجر ونفطر بعد أن نسمع أذان المغرب، ويجب علينا كمسلمين احترام هذه الأوقات والالتزام بها حتى يصح صيامنا (لكن هذا لا يعني حين تعويد الصغار ألا نسمح لهم بالإفطار بعد صيامهم نصف يوم مثلا.. فالتدرج مطلوب مع الصغار).

- ولعل من الأمور المهم تعلمها في رمضان هي معاونة الأم والخادمة في تجهيز مائدة الإفطار وبعض المهام المنزلية، لكي يتعلم الإحساس بالغير، ولا يصبح كسولا متواكلا.

- إن إقبال الأطفال على مشاركة والديهم في الصيام يحمل معنى تربويا مهما، فهو يغرس الثقة في نفس الطفل، وينمي لديه الشعور بإثبات الذات، والإحساس بالمسؤولية، عندما يحس بأنه يقوم بأعمال لا يمارسها إلا الكبار، ولعل هذا الشعور هو ما يفسر لنا الإصرار والحماس الذي يدفع بعض الأطفال لأن يصوم هذا الشهر كاملا مع صغر سنه، وهو أمر له أثره الإيجابي على سلوكيات أبنائنا وعباداتهم ومعاملاتهم.

بالمرح يحب الأطفال رمضان

وسط انشغال أبنائنا بالألعاب الإلكترونية التي تسرق أوقاتهم وتؤثر سلبا على عقولهم.. تجد كثيرا من الأهل يتساءلون، ما الانشطة التي يمكن أن نؤديها مع أولادنا بالمنزل لكي نشجعهم على الصيام؟

لقد قامت إحدى الأمهات المتميزات بعمل نشاط رمضاني رائع تم نشره على «مدونة تفنن» بعنوان: «أخبرني هلال رمضان» حيث قامت الأم بعمل لوحة مرسوم عليها 30 سحابة زرقاء لابنتها ومرقمة من رقم 1 حتى رقم 30 بعدد أيام الصيام، وفي كل يوم تتلقى ابنتها رسالة من هلال رمضان وتكون الرسالة إما حديثا أو معلومة عن الصيام ورمضان أو تشجيعا على الصدقة والصلاة وعمل الخيرات، ومع كل يوم تصوم الطفلة الوقت المقرر لها تقوم بلصق رسمة هلال بلون اصفر فوق السحابة الزرقاء ثم تحصل على المعلومة.

أمثلة لرسائل هلال رمضان

1- أنا هلال رمضان صوموا لرؤيتي وأفطروا لرؤيتي (يعني نصوم حين نرى الهلال في السماء وينتهي رمضان عندما نرى الهلال مرة أخرى في آخر رمضان).

2 - إلى الهاتف حالا لتكلم شخصا تحبه وتهنئة بحلول شهر دمضان (الكلمة الطيبة صدقة).

3- هناك طفل يريد أن يفطر صائما ويجمع الكثير من الحسنات (نذكرهم بالحديث الشريف: من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء «رواه الطبراني»).

4- رمضان شهر القرآن، استمع لآيات الصيام.

5- الله يحب الصائمين، الله يحبك وأنا أحبك وأحب صيامك...... وغيرها من المعلومات الدينية والحياتية المفيدة للأطفال.

هناك أفكار كثيرة للأنشطة الرمضانية ويمكن من خلال القليل من البحث على شبكة الانترنت الوصول إلى أفكار وأنشطة مفيدة يمكن تطويرها أو تنفيذها كما هي، ولعل من الأنشطة المحفزة على الصيام هي عمل علبة مغلفة توضع داخلها رسائل تشجيعية وهدايا رمزية مثل: بالون، رسالة أنا فخور بك، قطعة حلوى.. يحصل عليها الطفل كمكافأة لإتمام صومه أو لحفظه لمعلومة أو حديث.. كما أن من المهم كذلك مشاركة أولادنا في تزيين غرفهم ببعض الأهلة والأنوار التي تبعث على البهجة وتربط في وجدانهم رمضان بالسعادة والسرور.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الملا وفهد ناصر يكرمان بطل العالم يوسف العبدالرزاق

  الكويت – الوعي الشبابي: كرم د.صقر الملا نائب المدير العام للرياضة التنافسية، ورئيس ...

أطفالنا والصيام

  نهى الفخراني أطفالنا شديدو الذكاء والملاحظة.. فتراهم يلحظون متى ننشغل عنهم وإن بدا أننا ...

الطوفان الرقمي.. يكشف خبايا الشبكة العنكبوتية

 القاهرة – عبد الحليم حفينة: بالتأكيد إنك أحد مستخدمي الشبكة العنكبوتية طالما شرعت في ...

اتصل بنا

  • صندوق البريد: 23667 الصفاة 13097 - الكويت
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  • 22467132 - 22470156

عندك سؤال